توقيت القاهرة المحلي 17:41:46 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيت بيوت

  مصر اليوم -

بيت بيوت

بقلم : أدب السعود

قبل انتشار التلفزيون ووسائل الاتصال المتنوعة التي أحدثتها الثورة التقنية كان الأطفال يلعبون الألعاب الشعبية وغالبًا ما كانت من صناعتهم، إضافة إلى أنهم كانوا يضعون أسسًا" وقواعد لهذه الألعاب. . 

البنات كن يلعب إلى جانب القفز في مخطط مقسم إلى مربعات  "الحجلة" لعبة لها علاقة بطبيعة الدور المستقبلي، فكن يلعبن "بيت بيوت "أو "دار  دور " حيث أن كل طفلة تأخذ زاوية لها وتضع فيها الاثاث المنزلي لبيتها، والذي غالبًا ما كان من العبوات البلاستيكية والمعدنية  والورقية والكرتونية الفارغة، وكن يتبادلن الزيارات والدعوات على الشاي والقهوة والطعام وكل ذلك بشكل وهمي "تصويري "، وربما تتطور اللعبة إلى حد التصديق.

ما يجري اليوم في عالمنا العربي هو شيء قريب من اللعبة الشعبية  "بيت بيوت "، لكن الفتيات كبرن وتزوجن وأصبح لكل واحدة بيت حقيقي، وتغيرت أنواع الألعاب وشروطها . ..

وما زال  البعض يصر على العودة إلى الألعاب الشعبية رغم تغير الظروف و التقدم العلمي الهائل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيت بيوت بيت بيوت



GMT 10:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صحافة المنزل

GMT 12:48 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 19:05 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

​الضبط الذاتي للصحافة والإعلام

GMT 05:19 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 16:06 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

غرف الدردشة

تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا بإطلالات مميزة خلال إطلاق خطّ مستحضرات التجميل

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 18:51 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أول رد من حمو بيكا بعد شائعة وفاته

GMT 06:41 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

الجماع يساعدك على النوم

GMT 06:47 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

اسباب ضيق التنفس وخفقان القلب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon