توقيت القاهرة المحلي 22:17:55 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يمكن للإنسان السيطرة عليها أو علاجها في حال كان حالة مرضية

عوامل تجبرك على تناول المزيد من الطعام رغم الشبع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عوامل تجبرك على تناول المزيد من الطعام رغم الشبع

عوامل تجبرك على تناول المزيد من الطعام رغم الشبع
لندن ـ كاتيا حداد

نشرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" الهندية، مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى تناول المزيد من الطعام حتى بعد الشعور بالشبع.وركزت الصحيفة على أسباب نفسية وأسباب أخرى عضوية، ولكن في كلتا الحالتين يمكن للإنسان السيطرة عليها، أو علاجها في حال كان حالة مرضية.

ديدان في الأمعاء
الديدان في الجسم يتسبب في أعراض سلبية مثل الإسهال، وآلام البطن، والغثيان، ولكن في بعض الحالات، تقتصر الأعراض على الحاجة لتناول فائض من الطعام. وتتغذى الديدان الطفيلية على الطعام في الجهاز الهضمي، وتتسبب في الشعور بالجوع حتى بعد تناول الطعام بوقت قصير.

نشاط الغدة الدرقية
تقع الغدة الدرقية في العنق، وهي مسؤولة عن إنتاج هرمونات التحكم في التمثيل الغذائي والنمو. وتؤدي زيادة نشاط هذه الغدة إلى حالة تُعرف علمياً بفرط نشاط الغدة الدرقية، تؤثر على معدل إنتاج الهرمونات وزيادة إفراز هرمونات الجوع التي تتسبب في الشعور بالجوع حتى بعد تناول الطعام.

أقرأ أيضًا:

تعرف علي فوائد السمك لمرضى السكري

الحرمان من النوم
يؤثر نقص النوم أو الحرمان منه، على عادات الطعام، وعلى الهرمونات التي تتحكم في الجوع والشهية مثل هرموني اللابتين والغريلين، وبالتالي الشعور بالحاجة للمزيد من الطعام.

نقص الماء
في الكثير من الأحيان لا يميز الجسم بين العطش والجوع. في مثل هذه الحالات ينتهي  الأمر بتناول كمية طعام فائضة عن الحاجة لإخماد العطش عوض شرب الماء، لذا يُنصح بتناول كأس من الماء عند الشعور بالجوع بعد تناول الطعام.

التأثير العاطفي
ينشأ الجوع من إشارة فيزيولوجية تفيد بحاجة الجسم للطعام الذي يزوده بالطاقة، لكن يمكن للتأثير العاطفي أحياناً لعب دور في هذه العملية عند الذين يجدون في تناول الطعام متنفساً يخلصهم من التوتر والإجهاد.

داء السكري
يحول الجسم السكر في الطعام إلى غلوكوز، وهو السكر البسيط الذي يزود الجسم بجزء من الطاقة. ولكن عند الذين يعانون من داء السكري، لا يصل الغلوكوز إلى الخلايا فتطرح عن طريق البول. وبما أن الخلايا لا تحصل على الطاقة، فإن الجسم يعطي إشارات لتناول المزيد من الطعام للحصول على الطاقة اللازمة للخلايا.

وقد يهمك أيضًا:

ظهور هذه العلامة على جلدك يعني أنّك مصاب بالسكري نتيجة نقص وصول الدم

فواكه تساعد في التخلص من دهون البطن لمن يعاني البدانة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عوامل تجبرك على تناول المزيد من الطعام رغم الشبع عوامل تجبرك على تناول المزيد من الطعام رغم الشبع



GMT 05:03 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

5 أزمات صحية يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب

GMT 03:47 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

علاج أول مصاب بفيروس كورونا بمساعدة روبوت في أميركا

GMT 05:25 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

بكين تخصص مليار يوان لمكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد

GMT 07:01 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"الصحة" العالمية تعلن أنها ستحدد موقفها من "الطوارئ"

GMT 07:00 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

طبيب يخلع ضرس مريض وهو على لوح تزلج

اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية

باريس هيلتون تتألق بفستان أرجواني مُماثل لسيارتها

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 01:43 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الخميس 9 يناير/ كانون الثاني

GMT 04:45 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

مجموعة من النصائح والبسيطة عند شراء سيارة كهربائية مستعملة

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

أستراليا تُقرّر إعدام 10 آلاف جمل بسبب زيادة الجفاف

GMT 22:58 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

رواية جديدة لمحمود الجعيدي عن "دار سما"

GMT 22:47 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

ثقافة بنى سويف تناقش كتاب "السلطان الحائر"

GMT 16:12 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

أوَّل تعليق لـ"صلاح" على فوز ماني بجائزة أفضل لاعب أفريقي

GMT 23:09 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

رواية لهاروكي موراكامي عن "دار الآداب"

GMT 23:22 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

محاضرة في الغربية تحذر من "التنمر" وتطالب بوضع حلول مناسبة

GMT 01:26 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

مناقشة "العالقون" بمختبر السرديات في مكتبة الإسكندرية

GMT 04:19 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

الملكة ليتيزيا تستهّل عام 2020 بإطلالة ساحرة

GMT 13:49 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يتخطَّى ليونيل ميسي في تصنيف أغلى اللاعبين

GMT 22:34 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

حفل تأبين لـ عطية عليان في ثقافة السويس

GMT 00:34 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الأربعاء 8 يناير/ كانون الثاني
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon