توقيت القاهرة المحلي 04:50:19 آخر تحديث
  مصر اليوم -

باستخدام جزيئات أكسيد النحاس التي أُنشئت خصيصًا لهذا الغرض

العلماء يتخلصون من السرطان في تجربة مثيرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلماء يتخلصون من السرطان في تجربة مثيرة

الخلايا السرطانية
برلين ـ مصر اليوم

تمكن علماء من علاج السرطان ومنع عودته لدى الفئران باستخدام جزيئات معدنية صغيرة مصنوعة من النحاس، وفي تجربة واعدة، حقنت مجموعة من الفئران المختبرية، التي أصيبت بالسرطان، بجزيئات أكسيد النحاس التي أُنشئت خصيصا لهذا الغرض. ويُشتق أكسيد النحاس من النحاس والأكسجين، حيث صممه العلماء على شكل جسيمات متناهية الصغر- أرق بمئات المرات من شعرة الإنسان، وحقنوا الناتج داخل الأورام في الوقت نفسه، الذي أعطوا فيه العلاج المناعي للفئران، وهو علاج قوي يستخدمه الأطباء بالفعل. وتبين أن السرطان اختفى تماما، وعندما حُقنت الخلايا السرطانية في أجسام الحيوانات مرة أخرى، دمرها الجهاز المناعي على الفور.

وتتمثل الخطوة التالية بالنسبة للعلماء في إجراء التجارب البشرية، حيث يأملون أن يحل العلاج الجديد مكان العلاج الكيميائي المرهق لما يصل إلى 60% من السرطانات.وقال البروفيسور ستيفان سوينن والدكتورة بيلا مانشيان، من جامعة KU Leuven في ألمانيا، اللذين عملا معا في الدراسة: "إذا حقنا أكاسيد معدنية بكميات كبيرة، فقد تكون خطيرة. ولكن في المقياس النانوي وفي التركيزات الخاضعة للسيطرة والآمنة، يمكن أن تكون مفيدة بالفعل".

وأضاف البروفيسور سوينن: "على حد علمي، هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها استخدام أكاسيد المعادن لمحاربة الخلايا السرطانية بكفاءة من خلال تأثيرات مناعية طويلة الأمد في النماذج الحية. كخطوة تالية، نريد إنشاء جسيمات نانوية معدنية أخرى، وتحديد الجزيئات التي تؤثر على أنواع السرطان". ومن المعروف أن المعادن سامة للخلايا الحية وتسبب أضرارا جسدية لها، بالإضافة إلى تعطيل الحمض النووي ووقف التكاثر بشكل طبيعي. وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل تلوث الهواء ضارا جدا، كما أن التعرض للرصاص، على سبيل المثال، يمكن أن يسبب أمراضا خطيرة.

أقرأ أيضًا:

دراسة جديدة تكشف العلاقة بين تطور الحمل وانتشار السرطان في بداية ورم خبيث

ومن خلال تسخير كميات ضئيلة جدا من هذا الخطر، واستهدافه مباشرة لأورام السرطان، تمكن الباحثون من تدمير نمو معين. ودمجوا العلاج مع العلاج المناعي، وهو وسيلة طبية لإطلاق العنان للجهاز المناعي في الجسم، وإتاحة قدرة خلايا الدم البيضاء على تدمير الورم.وعمل باحثو جامعة KU Leuven مع آخرين من جامعة بريمن ومعهد ليبنيز لهندسة المواد، وجامعة Ioannina في اليونان، ونُشرت الدراسة في مجلة Angewandte Chemie International Edition.

 قد يهمك أيضًا:

أعراض صامتة لسرطان الدم منها تعب شديد في الجسم وحالة إعياء عامة

خبراء يؤكدون أن مرض السرطان ليس "حكما بالإعدام" ويمكن السيطرة عليه

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يتخلصون من السرطان في تجربة مثيرة العلماء يتخلصون من السرطان في تجربة مثيرة



GMT 04:22 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السيدات أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنةً بالرجال

GMT 03:20 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف دور القهوة المميَّز في فقدان الوزن

GMT 02:51 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

ناجية من السرطان ترسم البسمة على شفاه أطفال العراق

GMT 03:07 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

طرق تخفيف الوزن في الشتاء والحفاظ على الجسم المثالي

GMT 08:03 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

أشياء يجهلها الكثيرون وتؤثِّر على العطس والبكاء

تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا في كل مناسبة

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء فى أسبوع الموضة في باريس

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 04:34 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

إليك قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
  مصر اليوم - إليك قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 06:38 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تفاصيل التخلص من سائق على يد زوجته وعشيقها في المنيا

GMT 12:36 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة نادية رفيق عن عمر يناهز 85 عامًا

GMT 02:07 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الخميس 2 يناير/ كانون الثاني

GMT 03:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

الريدز ومحمد صلاح في أجواء احتفالية بـ"عيد الميلاد"

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 20:39 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

حسن حمدي يُؤكّد أنّه كان يتمنَّى وجود محمد صلاح في الأهلي

GMT 04:03 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

اختبارات قاسية لمحركات سيارت فولفو في الأماكن الباردة

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

"هيونداي" تعلن رسميًّا عن الجيل الجديد "I100"

GMT 03:34 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

فوائد تناول المياه على معدة خاوية في الصباح وتكوّن الحصوات

GMT 08:10 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الأربعاء 1 يناير/ كانون الثاني
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon