توقيت القاهرة المحلي 05:14:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"الكتب خان" تحتفل برواية "الوصايا" المرشحة للفوز بجائزة البوكر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكتب خان تحتفل برواية الوصايا المرشحة للفوز بجائزة البوكر

رواية "الوصايا"
القاهرة ـ مصر اليوم

قررت دار الكتب خان بالقاهرة إصدار طبعة جديدة من رواية "الوصايا" للكاتب عادل عصمت في إطار الاحتفال بإعلان صعودها إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)، مع خمس روايات أخرى أختيرت من بين 134 رواية ترشحت للجائزة.

ظهر النجاح النقدي والجماهيري لرواية "الوصايا" منذ صدورها في يناير 2018، وقوبلت بحفاوة بالغة من القراء والنقاد والمهتمين بفن الرواية في مصر والعالم العربي، قبل أن يتوج هذا النجاح الواسع بترشيحها للبوكر. 

وينتسب الكاتب عادل عصمت إلى جيل التسعينيات في الكتابة المصرية، وقد تخرج في كلية الآداب قسم الفلسفة بجامعة عين شمس، ثم حصل على ليسانس الآداب قسم المكتبات جامعة طنطا في عام 1996.

نشر عصمت أولى رواياته "هاجس موت" في عام 1995، ثم أتبعها بعدد من العناوين منها: "الرجل العاري" 1998، "أيام النوافذ الزرقاء" 2009، "حياة مستقرة" 2004، "حكايات يوسف تادرس" 2015 "حالات ريم" 2017، "صوت الغراب" 2017، ، و"الوصايا". 

وحصلت أعماله على عدة جوائز مثل: جائزة الدولة التشجيعية عن رواية "أيام النوافذ الزرقاء" في عام 2011، وميدالية نجيب محفوظ للآداب المقدمة من الجامعة الأمريكية قسم النشر في عام 2016 عن "حكايات يوسف تادرس".

وتدور أحداث رواية "الوصايا" في أجواء الريف المصري عن تاريخ أسرة تشبه أزمنتها، وعبر وصايا عشر، تبدأ بالخلاص عن طريق تحمل المشقة، ولا تتوقف عند فضيلة التخلي، يسرد سليم، الجد الأكبر للأسرة، حكايته على أسماع حفيده "الساقط" كما يسميه، الحفيد الذي اعوجت حياته واختلت كما اعوج الزمن، الذي شهد صعود دار سليم من رماد الانهيار ثم ازدهارها ثم هدمها وتشتت سكانها في أرجاء العالم الفسيح، لتتلاشى إلى الأبد. 

في "الوصايا" يواصل عادل عصمت تأمله في ما يكمن خلف الزمن، ذلك الذي يمكن اعتباره خطا أساسيا لكتابته بوجه عام، أطوار البشر وفصولهم الأربعة، إشراقهم وكفاحهم وضعفهم وذبولهم، الأماكن التي نبنيها لتكون ذاكرة فتنسانا أو ننساها بعد حين، المشاعر التي تولد بداخلنا ثم تحملنا إلى وجهة أخرى غير التي كنا نتجه إليها أو تتبدد وتتركنا في العراء أشخاصا يرون أنفسهم للمرة الأولى.

وجائزة البوكر للرواية العربية هي جائزة أدبية عالمية تختص بالأدب العربي، أنشئت في عام 2007 في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يوجد مقرها، وتم تنظيمها بتمويل من هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة وبدعم من مؤسسة جائزة مان بوكر البريطانية وتمنح في مجال الرواية حصرا، حيث يتم كل عام ترشيح قائمة طويلة للأعمال المختارة، تستخلص منها قائمة نهائية (قصيرة) ومن المقرر إعلان الرواية الفائزة بالجائزة لهذا العام يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019 في احتفال يقام عشية افتتاح معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

قد يهمك أيضاً :

الأسلوب الأمثل لتحليل المؤلفات الموسيقية في كتاب لمحمد شعلة

صدرو "البحر في التراث الشعبي الإماراتي" لـفهد علي المعمري

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتب خان تحتفل برواية الوصايا المرشحة للفوز بجائزة البوكر الكتب خان تحتفل برواية الوصايا المرشحة للفوز بجائزة البوكر



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 05:04 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
  مصر اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 22:48 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عرض فيلم "ذا ليون كينج" بتقنية آيماكس 3D 17 تموز

GMT 19:07 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مخربون يحاولون إسقاط تمثال إبراهيموفيتش والشرطة تتدخل

GMT 06:54 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اقتني حقيبتك الفاخرة من "كوتش" لإطلالة مميزة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon