أخبار الثقافة والفنون - أحداث ثقافية | مصر اليوم

ثقافة

مهرجان الإبداع التشكيلي ينطلق في قصر ثقافة الإسماعيلية 28 شباط

الإسماعيلية- مصر اليوم
يقيم فرع ثقافة الإسماعيلية، التابع لإقليم القناة وسيناء الثقافي، مهرجان الإبداع التشكيلي، في دورته السادسة، بعنوان "رؤى فنية"، وذلك يوم الأربعاء 28 فبراير، الساعة السابعة مساء بقصر ثقافة الإسماعيلية. يتضمن المهرجان معرض تصوير زيتي، أبيض وأسود، نحت، خزف، معرض تصوير فوتوغرافي، معرض رسوم كاريكاتير، معرض أشغال وتصميمات فني، معرض خط عربي، معرض رسوم أطفال، ويتم منح ميداليات المهرجان للمراكز الأولى لكل مجال من مجالات المعارض المشاركة، مع تكريم جميع الفنانين المشاركين بشهادات تقديرية. وضيوف شرف المهرجان هم: الدكتورمحمد الصبان عضو مجلس إدارة نقابة الفنانين التشكيليين، الدكتور أيمن منصور مدير إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، الفنان محمود الببلاوي المستشار الفني لبيت السناري للثقافة والعلوم، القوميسير العام الفنانة إيمان يحيى سلام، الفنان أحمد عبدالحميد. تتكون لجنة تحكيم المعارض من الفنان عبد الرحمن نور الدين رئيس اللجنة، الفنان عوض الخولي، الدكتورة منى الصياد، الفنان وليد عبد الله، وتستمر فعاليات المهرجان ثلاثة أيام. في اليوم الأول يتم افتتاح المهرجان بالبهو الرئيسي للمسرح بقصر ثقافة الإسماعيلية، الساعة السابعة

كشفت لـ"مصر اليوم" عن أبرز انجازاتها الابداعية

سهير مقدادي تؤكّد أن الشعر العربي يعيش حالة فوضى

القدس المحتلة – منيب سعادة
أكّدت الشاعرة سهير مقدادي، أنها ولدت لأسرة فلسطينية تشجع القراءة وهذا ما أغناها منذ الصغر بشغف المطالعة وكانت تقودها براءة طفلة تحاول التميز والفوز بلقب أصغر قارئة في المدرسة ومن هنا كان لتشجيع أسرتها ومدرستها الفضل فيما قرأت من قصص كثيرة جدًا أثناء المراحل الدراسية، وكان فوزها بالمرتبة الأولى في الكتابة الإبداعية في المرحلة الإعدادية الحافز والخطوة الأولى لتلتفت لما وهبها الله من نعمة الكتابة رغم انقطاعها عنها لسنوات بعد ذلك. الشاعرة الفلسطينية سهير مقدادي التي بدأت حوارها مع " مصراليوم " بالتأكيد على أن الحب كان دافعها الأقوى للكتابة أضافت بقولها:" أن تحب بصدق يعني أن تكون إنسانا وأن تكون إنسانا يعني أن تتألم وتحزن وأن تسعى لتحيا بكرامة وأمان، أظن أن ثلاثتهم مجتمعين كانوا المحفز وفي مرحلة مبكرة حين كان القلم صديقي في مرحلة مراهقة لم أجرؤ فيها إعلان حب بريء لابن الجيران فلجأت لقلمي أحكي
  مصر اليوم -
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday