توقيت القاهرة المحلي 11:24:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تبين أنه أفضل من المضادات الحيوية بنسبة 36%

فوائد مُذهلة لـ"العسل" في علاج السعال و"نزلات البرد"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فوائد مُذهلة لـالعسل في علاج السعال ونزلات البرد

فوائد مُذهلة لـ"العسل"
لندن ـ مصر اليوم

في دراسة حديثة من جامعة أوكسفورد في إنجلترا تبين أن العسل أفضل من المضادات الحيوية في علاج السعال ونزلات البرد، بنسبه 36٪ وليس له آثار جانبية، أما عسل مانوكا يساعد على التئام الجروح ويساعد في حماية قرحة المعدة، ومع ذلك فإنه مخصص للبالغين والأطفال فوق 5 سنوات.يعتبر العسل مادة غذائية عالية القيمة ويستخدم كغذاء للأطفال والكبار، وهو المادة المحلية الوحيدة التي ليست من صنع الإنسان واستهلاكها كغذاء لا يحتاج إلى تكرير، ويمكن حفظ العسل مطولاً عند تخزينه بالشكل الصحيح، إنه رخيص الثمن ومتوفر بسهولة وليس له أية آثار جانبية، ويمكن للأطباء التوصية به، ويقوم العسل بتعويض السكريات المستهلكة بسبب المجهود الجسمي أو الذهني الذي يقوم به الشخص، كما وقد يستخدم في علاج حالات نقصان الوزن والنحافة.

وجد بحث منشور حديث من جامعة أوكسفورد أن العسل يعتبر أفضل من المضادات الحيوية ويساعد في التخفيف من أعراض الجهاز التنفسي العلوي وخاصة السعال، كانت مراجعة منهجية من خلالها قياس الأدلة في "الطب المبني على الأدلة BMJ"،الدراسة، التي نُشرت العلوم الصحية تتكون من 14 بحث حول موضوع فعالية العسل في التهاب المسالك البولية معظم التهابات الجهاز التنفسي العلوي (URTIs) ناتجة عن عدوى فيروسية ، وتميل عدوى المسالك البولية للأشخاص الأصحاء إلى الحد من تلقاء نفسها، حيث تتحسن في غضون 14 يومًا أو نحو ذلك دون علاج،  ومع ذلك، تعد عدوى المسالك البولية سببًا شائعًا لوصف المضادات الحيوية، على الرغم من أنها لا تحدث فرقًا كبيرًا في شدة الأعراض، حيث لا تتأثر الفيروسات بالمضادات الحيوية.

قام الباحثون بتحليل الدراسات التي قارنت تأثير تناول العسل، في أشكال مثل الشاي، أو الممزوج بمكونات أخرى، إما بالرعاية المعتادة، مثل المضادات الحيوية، أو شراب وأدوية السعال التي لا تستلزم وصفة طبية، أو الأدوية الموصوفة طبياً، وقارنت الدراسات الأعراض مثل شدة السعال وتكرار السعال وطول الأعراض، ووجدوا أنه، مقارنة بالرعاية المعتادة، ارتبط العسل بانخفاض كبير في الأعراض، وخاصة شدة السعال وتواتره.

وقال الدكتور جوزيف لي، باحث ومربي النحل وطبيب عام من قسم نوفيلد لعلوم الرعاية الصحية الأولية بجامعة أكسفورد: "يُعرف العسل منذ فترة طويلة بأنه علاج تقليدي لأعراض التهاب المسالك البولية مثل السعال والتهاب الحلق". منذ عام 2018 ، أوصى المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية (NICE) و Public Health  باستخدام العسل لعلاج أعراض السعال الحاد لدى البالغين والأطفال بعمر خمس سنوات أو أكبر، يضيف عملنا إلى قاعدة الأدلة هذه ويركز بشكل خاص على عدوى المسالك البولية ".

قالت الدكتورة شارلوت ألبوري ، زميلة أبحاث في الصحة: "غالبًا ما يصف الأطباء المضادات الحيوية لعلاج عدوى المسالك البولية، حتى عندما يكونون متأكدين إلى حد ما من أنها قد لا تقدم أي فائدة سريرية، غالبًا بسبب نقص العلاجات البديلة والرغبة الجادة في مساعدة المرضى على الشعور بالتحسن" السلوكيات والتدريس الرائد في طرق البحث النوعية في قسم نوفيلد لعلوم الرعاية الصحية الأولية بجامعة أكسفورد، "يمنحنا هذا البحث أدلة جيدة النوعية يمكن أن تساعد الأطباء على أن يكونوا واثقين عند اقتراح استخدام العسل."

وأوضح الدكتور لي: "العسل رخيص ومتوفر على نطاق واسع، ومن المحتمل أن يجلس كثير من الناس في الخزانة على أي حال، لذلك يجدر تجربته قبل زيارة طبيبك". "بالطبع، إذا ساءت الأعراض، أو شعرت بتوعك شديد، فاتصل بطبيبك"، حيث يقول الباحثون إنهم يدعمون المزيد من التجارب، ولا سيما معالجة الأعراض الأخرى غير السعال.

المصدر: سبوتنيك

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تعرف على فوائد العسل الأبيض في القضاء على أمراض القلب

فوائد ملعقة عسل أبيض على الريق

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوائد مُذهلة لـالعسل في علاج السعال ونزلات البرد فوائد مُذهلة لـالعسل في علاج السعال ونزلات البرد



GMT 05:33 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو حسن يؤكد التطرف والزيادة السكانية هما الأكثر خطرًا

GMT 04:39 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الدراسات تختلف حول فعالية عقار "ريمديسفير" ل"كورونا"

GMT 04:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أستاذ مناعة يُحذر المصريين من الموجة الثانية من "كورونا"

GMT 03:18 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الصحة" تعتبر التحدي الأكبر يتمثل في "الزيادة السكانية"

GMT 06:00 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عميد "طب عين شمس" يدعو إلى الحذر للسيطرة على "كورونا"

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز تتألَّق خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 03:25 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
  مصر اليوم - مجموعة أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 03:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لزيارة أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
  مصر اليوم - نصائح لزيارة أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:19 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
  مصر اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 01:54 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة مها أحمد تكشف عن مرض ابنها

GMT 05:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصري يُعاشر شقيقته التوأم ويعترف بممارسة الأب الجنس معها

GMT 04:55 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شقيق والد نجم "مسرح مصر" حمدي الميرغني

GMT 21:43 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفى بكري يكشف سرًا مهمًا عن حادثة فتاة المعادي

GMT 02:30 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصري يَضرم النيران في جسد والدته العجوز في منطقة "فيصل"

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 04:30 2020 الأحد ,14 حزيران / يونيو

سكارليت جوهانسون تخطف الأنظار في أحدث ظهور

GMT 16:32 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

"إبداع القيم" أحدث إصدارات هيئة الكتاب

GMT 12:26 2020 الأحد ,15 آذار/ مارس

( فيروس كورونا )
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon