توقيت القاهرة المحلي 16:44:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعد تضارب المعلومات عن مصل الوباء التاجي

3 تصريحات وتساؤلات أعادت المصريين لرعب فيروس "كورونا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 3 تصريحات وتساؤلات أعادت المصريين لرعب فيروس كورونا

وزارة الصحة والسكان - وزارة الصحة المصرية
القاهرة _ مصر اليوم

أثار إعلان وزارة الصحة السبت، باكتشاف 109 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، بعد أن أثبتت التحاليل المعملية إيجابيتها، كثير من الجدل، إذ خرجت العديد من التصريحات والتساؤلات عبر برامج التوك شو، تخوفا من الفيروس، ومن مصل الإنفلونزا، خاصة بعد تضارب التصريحات بشأنه من جانب، والحديث عن موجة ثانية من الفيروس من جانب آخر.قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، إنّ فيروس كورونا ما زال موجودًا في مصر، موضحا أنّ البلاد مرّت بأيام عصيبة وصعبة للغاية، بسبب زيادة الإصابات وارتفاع الحالات التي تحتاج لتلقي العلاج في المستشفيات.

وأضاف تاج الدين، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج "الحكاية"، الذي يعرض على قناة "MBC مصر": "تعاملنا مع المرض على المستويات كافة، كما لعب الإعلام دور كبير".وحذّر تاج الدين، من التهاون في التعامل مع فيروس كورونا المستجد، قائلًا: "مش عاوزين يحصل نكسة لأنها هتبقى عبء على الاقتصاد، وإحنا مش حمل نقفل الدنيا والمدارس والجامعات تاني".

قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان، إنّ الإجراءات التي اتخذتها القيادة والحكومة المصرية في التعامل مع الفيروس كانت سباقة، لافتًا إلى أنّ مصر اتخذت قرار الإغلاق الجزئي قبل العالم بنحو 32 يومًا.وأضاف حسني، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية سارة حازم مقدمة برنامج "اليوم"، عبر شاشة "DMC"، أنّ إجراءات مواجهة كورونا في مصر بدأت قبل العالم بوقت طويل، ونجحنا في السيطرة على كورونا، لكن لم ننتصر عليه، وكي نحقق الانتصار يجب استمرار عوامل النجاح".

عادل خطاب يحذر من موجة ثانية لكورونا

 قال الدكتور عادل خطاب، أستاذ أمراض الصدر وعضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي، إنّ هناك عدد من الدول تعاني من زيادة كبيرة في أعداد مصابي فيروس كورونا على أراضيها، واليوم، قررت إيران إغلاق المساجد والمدارس، بينما تعاني تونس من تكدس شديد في المسشفيات، بسبب زيادة أعداد مصابي كورونا: "واضح إن فيه دول كثيرة بدأت فيها الموجة الثانية".

وأضاف خطاب، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء DMC"، الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري، والمذاع على فضائية "DMC"، أنّ الموجة الأولى، كانت بداية الحالات في مصر بعد شهر أبريل، وذلك بعد ظهور حالات على مستوى العالم بمدة 3 أشهر: "منتمناش إن الموجة التانية تحصل، لكن الأرقام والشواهد بتقول إننا في انتظار موجة تانية، ولازم نعمل حسابنا".قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، إنّه ينصح بالحصول على لقاح الإنفلونزا منذ سنوات كثيرة، مشيرا إلى أنّه يتغير كل عام، ويطرح في الأسواق بداية من شهر أكتوبر حتى منتصف العام التالي.

وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج "الحكاية"، الذي يعرض على قناة "MBC مصر": "هناك فئات معينة ذات خطورة، وننصح بشدة بإعطائها هذا التطعيم كي نقلل شدة المرض، وهناك فئات قد لا تصاب بالمرض".وعن التسريب الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ونُسب إليه، بشأن حثه المواطنين على عدم الحصول على لقاح الإنفلونزا، قال مستشار الرئيس: "هذا الكلام ليس علميًا ولا منطقيًا ولا أساس له من الصحة، وجرى تداوله كنوع من التشكيك والتضليل".

أستاذ مناعة: مصابو حساسية البيض يجب ألا يحصلوا على تطعيم الإنفلونزاقال الدكتور عبدالهادي مصباح، أستاذ المناعة، إنّ الحصول على تطعيم الإنفلونزا الموسمية في الوقت الحالي مهم للغاية، ويجب على الجميع الحصول عليه لتزامنه مع أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، مستنكرًا الشائعات التي دارت حول التطعيم.

وأضاف مصباح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي، ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع عبر فضائية "الحدث اليوم"، مع الإعلامي سيد علي، أنّ الفئة الوحيدة التي يجب ألا تحصل على التطعيم هم الذين يعانون من حساسية البيض، أو من حصلوا عليه في وقت سابق، وسبب لهم حساسية، موضحا أنّ هناك بعض الأنواع الأخرى لهذه الفئات.وشدد أستاذ المناعة، على أنّ الحصول على التطعيم يزيل الالتباس بين الإصابة بفيروس كورونا والإنفلونزا.

قد يهمك ايضا

"الصحة" المصرية توضّح 4 خطوات لارتداء الكمامة للوقاية من "كورونا"

وزارة الصحة المصرية تحذر المواطنين من التراخي في مواجهة فيروس كورونا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

3 تصريحات وتساؤلات أعادت المصريين لرعب فيروس كورونا 3 تصريحات وتساؤلات أعادت المصريين لرعب فيروس كورونا



GMT 13:06 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية
  مصر اليوم - الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 14:11 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

ديكورات مطابخ عصرية ملونة
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية ملونة

GMT 22:48 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عرض فيلم "ذا ليون كينج" بتقنية آيماكس 3D 17 تموز

GMT 19:07 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مخربون يحاولون إسقاط تمثال إبراهيموفيتش والشرطة تتدخل

GMT 06:54 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اقتني حقيبتك الفاخرة من "كوتش" لإطلالة مميزة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon