توقيت القاهرة المحلي 10:44:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 10:44:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اعتبر خلال ندوة تثقيفية أن الوعي المُزيّف هو العدو الحقيقي لمصر

الرئيس السيسي يؤكّد قدرة الجيش المصري على مواجهة التطرّف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرئيس السيسي يؤكّد قدرة الجيش المصري على مواجهة التطرّف

فعاليات الندوة الندوة التثقيفية الـ 29 للقوات الُمسلّحة
القاهرة - إسلام محمود

شهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، بدء فعاليات الندوة التثقيفية الـ 29 للقوات المسلحة تحت عنوان "أكتوبر- تواصل الأجيال" داخل مركز المنارة للمؤتمرات في القاهرة، بحضور الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ورئيس الوزراء مصطفي مدبولي وعدد من كبار رجال الدولة وقادة وضباط القوات المُسلّحة والشرطة.

وبدأت الفعاليات بعرض فيلم تسجيلي عن أبطال حرب أكتوبر/تشرين الأول ومشاهد من المعركة، ولحظة عبور القوات المسلحة المصرية لخط بارليف ، والإنجازات والتنمية التي تشهدها سيناء حاليًا في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، مثل كوبري أحمد منسي وقناة السويس الجديدة والأنفاق وعمليات البناء والتعمير المستمرة

وأكّد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مصر لم تفقد الإرادة مهما كانت الصعاب,مشيرًا أن الفرق بين الإيمان وعدم الإيمان، هو أن الإيمان يؤسس على الفهم الحقيقي .

وأوضح أن الوعي المُزيّف أو المنقوص هو العدو الحقيقي لمصر، الذي يُعاني منه الكثيرين وعليهم أن يدركوا الصورة الكلية للواقع الذي نعيش فيه".

وأشار إلى عاصر هزيمة 67 متذكرًا كل التفاصيل وكل ما كتب آنذاك عن تلك الهزيمة التي عاشتها مصر في هذا الوقت رغم صغر سنه، مشيرًا أنه في الوقت الحالي نخوض معركة قوية ولكن الفرق أن 67 كنا على علم بالخصم والعدو.

وأشاد السيسي، خلال كلمة له بالندوة التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة، بالبطولات التي حققها الجيش المصري خلال حرب أكتوبر، على الرغم من إمكانيات الخصم الضخمة وقتها، وإن الهزيمة الكبرى التي ألحقها الجيش المصري بالخصم كانت أحد الأسباب الرئيسية التي دفعت إسرائيل لقبول السلام، مشيرًا إلى سقوط آلاف القتلى والمصابين في صفوف العدو.

وأكّد أن الجيش المصري الذي استطاع تحقيق النصر وهزيمة إسرائيل وإلحاق الخسائر الفادحة بها وهو قادر على أن يفعلها مرة أخرى، قائلًا "هوريكم دولة تانية خالص في 30 يونيو/حزيران عام 2020"،وتعهد بإحراز تقدم كبير في المجالات كافة، وحدوث تغير كامل في الدولة بحلول العام 2020، مطالبًا المواطنين ببذل المزيد من الجهد والعمل لإحراز التقدم.

وعلّق الرئيس السيسي،  خلال كلمته، على توقيف هشام عشماوي، قائلًا  إن الفرق بين هشام عشماوي ، وأحمد المنسي، إن هذا إنسان وهذا إنسان، والاثنين ضباط ، وكانوا يخدموا في الجيش المصري، الفرق بينهم إن حد منهم إن أحداهم خان وطنه وجيشه، والاخر استمر على العهد للحفاظ على الدولة المصرية.

و قال قائد الفرقة 19 مشاه، يوسف عفيفي، أحد قادة الفرق الخمس التي عبرت قناة السويس يوم السادس من أكتوبر 1973 إن نصر أكتوبر سيبقى صفحة مضيئة في تاريخنا جيلًا بعد جيل، مضيفًا أن اجتماعنا يؤكّد أن الحب الحقيقي للوطن يكون في استحضار لحظاته الإيجابية، نحن هنا باقون نبني ونزرع ونقاتل ونستشرق آمال المستقبل.

وأضاف عفيفي، أنه عندما خلصت النوايا والعزائم والهمم وتوحدت الأهداف تحقق النصر المبين الذي أعاد للأمة العربية الجريحة مجدها وعزتها.

وأشار إلى أن مقاتلي الفرقة 19 مشاه إحدى تشكيلات الجيش الثالث الميداني ممن تحلّوا بالشرف والانتماء والإخلاص والوفاء والذين شرفت بقيادتهم والذين خضت بهم ومعهم معارك ضارية شرسة كان لهم نصيب كبير من تلك الإنجازات وأن اسم كل مقاتل في هذه الملحمة جدير بأن يحفر في قلب كل مصري محاطًا بأعمق مشاعر الحب والتقدير والاحترام وسوف تظل دماء القتلى الأبرار التي تدفقت على أرض سيناء الطاهرة تضيء لنا الطريق.

وبيّن أن الفرقة 19 مشاه قد سبق لها إدارة حرب ضارية للردع والاستنزاف كمرحلة انتقالية نحو معارك التحرير الكبرى وأحرزت سلاسل انتصارات وأصبح الجندي المصري مقاتلًا متنافسًا فعالًا مع الجندي الإسرائيلي الذي ظن وادعى أن جيشه لن يقهر.

وأوضح أن الجندي المصري يواجه العدو دون أسلحة ثقيلة أو دبابات بعد عبور الساتر الترابي، لافتا إلى أن المعارك الطاحنة استمرت يوميًا حتى يوم 29 أكتوبر دون توقف، مشيرًا إلى أن حرب أكتوبر أثبتت شجاعة الجندي المصري المؤمن بربه وبعدالة قضيته، مؤكدًا أننا مطالبون بالعمل على استثمار نصر أكتوبر بروح أكتوبر وهي الإيمان بالله وإخلاص النية لله في العمل الصالح.

و أهدى يوسف عفيفي قائد الفرقة 19 مشاه أحد قادة الفرق الخمس التي عبرت قناة السويس يوم السادس من أكتوبر 1973 ,الرئيس عبدالفتاح السيسي كتابًا تحت عنوان "رجال الفرقة 19 مقاتلون فوق العادة. حقيقة عارية".

و قال محمود محمد مبارك أحد أبطال رجال القوات المسلحة، الذي فقد بصره خلال عمليات مكافحة التطرف في سيناء "إنه رغم فقده لبصره إلا أنه يشعر بالفخر كونه أحد جنود مصر الذين يقدمون كافة التضحيات لمكافحة التطرف وتخليص سيناء من خطر التطرف".


وأضاف أنه تم تجنيده في الإسماعيلية في العام 2014، وقضى بها 7 أشهر، ثم نقل إلى أرض العمليات في رفح بكمين هندسي تم نصبه للمتطرفين. وروى البطل مبارك قصة أبطال مصر الذين يضحون بحياتهم من أجل الوطن ومنهم الفقيد الملازم أول "محمود محمد أصلان" والمقدم مصطفى قائد الكتيبة 38 عمليات.

وأشار أن الكمين كان يضم أبناء مصر من بقاعها كافة من "صعيد مصر والوجه البحري ومسلمين ومسيحيين"، لافتًا إلى أنه في العام 2015 أطلقت قوات المسلحة عملية حق القتيل للأخذ بالثأر للشهداء، حيث تم الاشتباك مع المتطرفين وتم إيقاع خسائر فادحة بهم.

وأوضح أنه فقد بصره خلال اكتشاف عبوة ناسفة أثناء قيامه بعملية اكتشاف عبوة ناسفة خلال دورية تمشيط هناك، حيث انفجرت العبوة في وجه وتم نقله من رفح إلى مستشفى العريش,مؤكّدًا أنه رغم فقده بصره فقد كسب روح الجندي المصري العظيم.

ووجه المقاتل تحية شكر وعرفان لكل أم شهيد ضحى نجلها على أرض سيناء الغالية من أجل مصر، كما وجه تحية إلى أبطال سيناء من محاربي ملحمة 73,و استأذن الجميع بالوقوف دقيقة؛ حدادًا على أرواح ضحايا مصر الأبطال.

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس السيسي يؤكّد قدرة الجيش المصري على مواجهة التطرّف الرئيس السيسي يؤكّد قدرة الجيش المصري على مواجهة التطرّف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس السيسي يؤكّد قدرة الجيش المصري على مواجهة التطرّف الرئيس السيسي يؤكّد قدرة الجيش المصري على مواجهة التطرّف



ارتدت تنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

إطلالة جذّابة لبيلا حديد أثناء احتفالها بعيد ميلاد ذا ويكند

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية .     وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في صورة وهي تقبّل الكاميرا ، وتتكأ على ذا

GMT 05:04 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم
  مصر اليوم - موقع تويتر يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم

GMT 19:59 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

مصدر يروي تفاصيل حادث "صنية النافورة" المروع

GMT 03:54 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

ديون تتصدَّر قائمة النجمات الأكثر أناقةً

GMT 11:55 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

باحثون يكشّفون عن أغنى رجل في التاريخ

GMT 12:38 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

تيموي باكايوكو يحلم بالبقاء في ميلان

GMT 12:55 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

الغيرة تفسر أزمات بيريسيتش في إنتر ميلان

GMT 15:43 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

سولسكاير يحث مارسيال على محاكاة رونالدو

GMT 16:39 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

كراوتش يرفع راية التحدي لإثبات خطأ الجماهير
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon