إخصائي تغذية يحذر من الاستهانة بإسهال السفر

يصاحبه الحمى وتشنجات البطن والقىء والغثيان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يصاحبه الحمى وتشنجات البطن والقىء والغثيان

التسمم الغذائي الناجم عن البكتيريا القاتلة
لندن ـ كاتيا حداد

يمثل إسهال السفر، مشكلة كبيرة للملايين من الراغبين في قضاء العطلات، والذي يفسد عليهم أوقات الاستمتاع بتلك العطلة، ووفقًا لموقع "الديلي ميل" البريطاني، يقول أحد الخبراء إن سبب الإصابة بإسهال السفر يعزى على أنك تتعرض لأغذية جديدة أو مياه مختلفة غير صحية.

وكشف إخصائي تغذية وباحث في مجال الأمراض التي تحدث أثناء السفر، ريتشارد كونروي، أنه إذا تعرضت لوعكة صحية فإن ذلك سببه دائمًا التسمم الغذائي الناجم عن البكتيريا القاتلة مثل السالمونيلا أو الإي كولاي، محذرًا من أن تجاهلها على أنها مجرد إسهال سفر يمثل خطورة شديدة، لأن التسمم الغذائي يمكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية طويلة الأمد.

وأضاف كونروي: "إذا شعرت بالمرض أثناء العطلة، أو في أي مكان آخر فهذا ليس لأنك تحاول تجريب الأطعمة الجديدة أو أنك تناولت المياه الغريبة، ولكن لأن جسمك يتعرض لهجوم من قبل مسببات الأمراض"، متابعًا "إذا كنت قد أصبت بالإسهال، فأنت على ما يقرب قد أصابك التسمم الغذائي"، محذرًا من أن الاستهانة بالأمر لكونه مجرد إسهال يعرض الآلاف من الأرواح للخطر.

وواصل كونروي: "لقد تعاملنا مع المرضى الذين اضطروا لخوض عملية جراحية كبرى بسبب العدوى أو نتيجة إصابتهم بمتلازمة القولون العصبي بعد العدوى، إثر التعرض لبكتريا "السالمونيلا" أو "الإي كولاي"، مؤكدًا "في كثير من تلك الحالات، يؤثر  المرض على مفاصل الشخص مما يسبب ألمًا كبيرًا لديه"، موضحًا أن وجهات العطلات الرسمية إلى دول مثل مصر وإسبانيا وتركيا هي أسوأ ما يمكن أن يتعرضه الشخص للتسمم الغذائي.

ووفقًا لما ذكرته هيئة الخدمات الصحية الوطنية على موقعها، يتم تصنيف إسهال المسافر بأنه التعرض لإسهال خلال 3 مرات أو أكثر في 24 ساعة، يصاحبه أي من: الحمى، وتشنجات البطن، الحاجة المستمرة لإخراج البراز والغثيان أو القيء."

ونجح زوجان بريطانيان هما دينيس ومارغريت وود، في رفع دعوى قضائية ضد شركة سياحية وحصلوا على مبلغ 24 ألف جنيه إسترليني كتعويض، بعد أن عانوا من التهاب المعدة والأمعاء الحاد نتيجة الطعام أو الشراب الملوث الذي تناولوه في فندق في جمهورية الدومينيكان.
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - يصاحبه الحمى وتشنجات البطن والقىء والغثيان   مصر اليوم - يصاحبه الحمى وتشنجات البطن والقىء والغثيان



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - يصاحبه الحمى وتشنجات البطن والقىء والغثيان   مصر اليوم - يصاحبه الحمى وتشنجات البطن والقىء والغثيان



  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم - شاب أردني يبتكر طريقة جديدة في تجسيد المنازل
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon