توقيت القاهرة المحلي 01:09:18 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"البحث عن اليقين" أحدث إصدارات القومي للترجمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البحث عن اليقين أحدث إصدارات القومي للترجمة

الدكتور أنور مغيث رئيس المركز القومي للترجمة
القاهرة- مصر اليوم

صدر حديثا عن المركز القومي للترجمة، الطبعة العربية من كتاب "البحث عن اليقين: حول الصدام بين علم الاحتمال وفلسفته" من تأليف كرزيستوف بوردزي  ومن ترجمة أحمد فؤاد باشا.بحسب المترجم، فإن كلمة "احتمال " من أكثر الكلمات المستخدمة في حياتنا اليومية لتدل على توقع حدوث حادثة ما واحتمالات نتائجها، مثل  احتمال سقوط أمطار في يوم معين أو احتمالات الفوز في مسابقة معينة ،أو احتمالات نتائج اختبار عقار ما جديد لعلاج مرض معين  أو غير ذلك من صور التعبير عن وقوع أحداث غير مؤكدة الحدوث أو الحديث عما سوف تسفر عنه هذه الأحداث من نتائج متفاوتة بين الدحض واليقين ولهذا نشأت الحاجة الماسة إلى وضع مقاييس رقمية ومعادلات رياضياتية، بدلا من التعبيرات الحدسية، لتحديد درجة الثقة في التوقعات المختلفة بأكبر قدر ممكن من الصدق والموضوعية .وكان علم الإحصاء والاحتمالات معنيًا بالبحث  في هذه المقاييس والمعادلات الرياضية، مما ترتب عليه ظهور لغة  خاصة بهما ،تناولت فلسفات مختلفة بالتحليل والتفنيد حتى أصبحت هي الأخرى بنظرياتها ومقولاتها محل تحليل وتفنيد أيضًا من جانب العلماء والفلاسفة على حد سواء ومن جانب فلاسفة العلم على وجه التخصيص.

هذا الكتاب كما يبدو من عنوانه مكرس للبحث عن اليقين في ظل الصراع القائم بين علم الاحتمال وفلسفته ،وذلك من من وجهه نظر المؤلف طبعا، وخاصة أنه صاحب نظرية خاصة في هذا الموضوع حاول أن ينتصر لها بين ثنايا كتابه ،فضلا عن ذلك عرض الكتاب فصولا مهمة حول نظرية صناعة القرار وسوء استخدام اللغة وطرق تعليم الاحتمالات وغيرها ،الأمر الذي يرفع من قيمته العلمية عند القراء على اختلاف مستوياتهم ويجعله مرجعًا مهما لأهل الاختصاص في الإحصاء والاحتمالات و فلسفة العلوم ،حيث يجدون فيه مادة ثرية تطرح الكثير من الرؤى النقدية و تثير عددا من القضايا المنهجية والمعرفية التي تحفز الباحثين على القيام بالمزيد من الدراسات التحليلية المتعمقة.

المؤلف كرزيستوف بوردزي  أستاذ بجامعة واشنطن ، له العديد من المؤلفات .مترجم الكتاب ،الأستاذ الدكتور أحمد فؤاد باشا ـأستاذ الفيزياء وتاريخ فلسفة العلم ،العميد الأسبق لكلية العلوم بجامعة القاهرة ،أثرى المكتبة العربية باكثر من 100 عمل مؤلف ومترجم ، حصل على جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة فى العام 2007 ،من أعماله :"أساسيات العلوم المعاصرة في التراث الإسلامي "،"العلوم والهندسة في الحضارة الإنسانية" و"التراث العلمي للحضارة الإسلامية ومكانته في تاريخ العلم والحضارة".

قد يهمك أيضا

الكاتب المصري “علاء أحمد” يتحدث عن أحدث رواياته

سعيد خطيبي وعبد الوهاب عيساوي في القائمة القصيرة لـ "البوكر" العربية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحث عن اليقين أحدث إصدارات القومي للترجمة البحث عن اليقين أحدث إصدارات القومي للترجمة



GMT 14:42 2022 الأربعاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات بيضاء مشرقة في أحدث ظهور للنجمات
  مصر اليوم - إطلالات بيضاء مشرقة في أحدث ظهور للنجمات

GMT 15:57 2022 الخميس ,01 أيلول / سبتمبر

البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية
  مصر اليوم - البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية

GMT 15:58 2022 الإثنين ,12 أيلول / سبتمبر

أفكار مُميَّزة لتصميم الحمّامات الفخّمة
  مصر اليوم - أفكار مُميَّزة لتصميم الحمّامات الفخّمة

GMT 11:10 2020 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الجيش المكسيكي يستعد لمعركة بمواجهة إعصار شديد الخطورة

GMT 08:10 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء الحسيني تؤكد دعمها لأهالي العراق ومواجهة التطرف

GMT 21:11 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

نجاح أول عملية زرع قصبة هوائية لسيدة أميركية

GMT 16:13 2021 الإثنين ,22 آذار/ مارس

باندا يهاجم موظف حديقة حيوان في بلجيكا

GMT 09:11 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الدكتور زاهي حواس يُصرح بأن هرم زوسر الأقدم في التاريخ

GMT 01:53 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

اللاعب المصري محمد صلاح يلاحق صدارة هدافي "البيج 5"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon