توقيت القاهرة المحلي 13:39:15 آخر تحديث
  مصر اليوم -

العلماء يتوصلون لعلاج محتمل للصلع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلماء يتوصلون لعلاج محتمل للصلع

الصلع
لندن - مصر اليوم

وجدت دراسة جديدة أن مادة كيميائية واحدة قد تكون مسؤولة عما إذا كان الناس يعانون من الصلع أم لا. في المملكة المتحدة، سيواجه حوالي ثلثي الرجال نمط الصلع الذكوري. تقول الدراسة إن اكتشاف المادة الكيميائية «لا يعالج الصلع فحسب، بل يسرع في نهاية المطاف من التئام الجروح»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت». وجد باحثون في جامعة كاليفورنيا، ريفرسايد، أن مادة كيميائية وحيدة هي المسؤولة عن انقسام بصيلات الشعر وموتها.في الدراسة التي نُشرت في مجلة «بايوفيزيكال جورنال»، قال المؤلف المشارك للدراسة كسيكوان وانغ: «في الخيال العلمي عندما تلتئم الشخصيات بسرعة من الإصابات، الفكرة هي أن الخلايا الجذعية تسمح بذلك... في الحياة الواقعية، يقربنا بحثنا الجديد من فهم سلوك الخلايا الجذعية، حتى نتمكن من السيطرة عليها وتعزيز التئام الجروح».

 نظر الفريق إلى بصيلات الشعر باعتبارها العضو البشري الوحيد الذي يتجدد بانتظام وتلقائياً، واكتشفوا أن نوعاً من البروتين يسمى «تي جي إف بيتا» يتحكم في كيفية انقسام الخلايا الجذعية في بصيلات الشعر وأسباب موت بعضها. أوضح وانغ: «(تي جي إف بيتا) له دوران متعاكسان. يساعد في تنشيط بعض خلايا بصيلات الشعر لإنتاج حياة جديدة، وفي وقت لاحق، يساعد في تنظيم عملية موت الخلايا المبرمج». وتابع: «حتى عندما تقتل بصيلات الشعر نفسها، فإنها لا تقتل مخزونها من الخلايا الجذعية أبداً. عندما تتلقى الخلايا الجذعية الباقية إشارة للتجدد، فإنها تنقسم، وتصنع خلية جديدة وتتطور». وأكد العلماء أنه عندما تموت بصيلات الشعر، يظل خزان الخلايا الجذعية صامداً. وأضاف مؤلفو الدراسة أنه قد يكون من الممكن تحفيز نمو الشعر عن طريق تنشيط الخلايا الجذعية للبصيلات، ولكن يجب إجراء المزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الرجال مُعرضون لخطر الإصابة بالصلع بسبب منتجات شائعة الاستخدام

علاج الصلع مقابل أصوات الناخبين في كوريا الجنوبية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يتوصلون لعلاج محتمل للصلع العلماء يتوصلون لعلاج محتمل للصلع



دنيا بطمة تتألق في الجمبسوت بروح مغربية

القاهرة - مصر اليوم

GMT 07:23 2022 الأحد ,14 آب / أغسطس

الباليرينا الإسبادريل نجم موضة الأحذية
  مصر اليوم - الباليرينا الإسبادريل نجم موضة الأحذية

GMT 08:46 2022 الخميس ,18 آب / أغسطس

أفكار تصميميّة للحمّام "المودرن" الضيّق
  مصر اليوم - أفكار تصميميّة للحمّام المودرن الضيّق

GMT 03:22 2019 الأحد ,26 أيار / مايو

جواو فيلكس يكشف عن لقائه الأول مع رونالدو

GMT 06:40 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

موظف في "أرامكو" لم يستطع النوم لليلتين متواصلتين بسبب "فيلم"

GMT 10:15 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

كيفية تنسيق الملابس الرسمية لإجراء مقابلة عمل

GMT 16:41 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

وفاة مدحت عبد العزيز الحكم الدولي السابق
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon