توقيت القاهرة المحلي 13:06:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 13:06:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضَحوا أنها تُساعد على الاستمتاع بحياة صحية جيدة

أهمية وقف تناول العقاقير المخفضة لـ"الكوليسترول"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أهمية وقف تناول العقاقير المخفضة لـالكوليسترول

الدهون المشبعة
لندن ـ كاتيا حداد

يتحدى مجموعة من العلماء، كل ما نعرفه عن "الكوليسترول"، قائلين، إننا يجب أن نتناول الدهون، ونوقف أخذ العقاقير المخفضة للكوليسترول، هذا ليس علمًا سيئًا فقط، وإنما سيكلف أرواح، كما يقول الخبراء.

وتناول الزبدة كما تريد، الدهون المشبعة جيدة لك، الكوليسترول ليس هو سبب مرض القلب، تستمر المزاعم على هذا المنوال في الوصول إلى الصحف والمواقع الإلكترونية الرئيسية، رغم أنها تتناقض مع عقود من المشورة الطبية، هناك معركة مستمرة من أجل قلوبنا وعقولنا.

وفقًا لمجموعة صغيرة من العلماء المنشقين، الذين عادة ما يظهر عملهم لأول مرة في المجلات الطبية الصغيرة، فإن أكبر خطر على قلوبنا وأنظمتنا الوعائية، يأتي من السكر، في حين أن الدهون المشبعة قد تم تصويرها باعتبارها مصدر الخطر بشكل خاطئ، ونظرًا لأن مستويات الكوليسترول لا تهم، فإنها لا تحتاج إلى العقاقير التي يتناولها الملايين لخفضها، يقولون إن إتباع نظام غذائي غني بالدهون هو سر حياة صحية، استمتع بالزبدة والدهون الحيوانية الأخرى، الجبن رائع، واللحوم تعود مرة أخرى على قائمة الطعام.

ووفقًا لكبار العلماء والهيئات الطبية هذا ليس مجرد علم سيء، وإنما سيكلف حيوات، "إن تشجيع الناس على تناول المزيد من الدهون المشبعة، أمر خطير وغير مسؤول"، ويقول البروفيسور لويس ليفي، رئيس قسم علوم التغذية في الصحة العامة في إنكلترا "PHE"، "هناك أدلة جيدة على أن تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، نحتاج أن نفكر في أين توجد مصادر الدهون المشبعة وكيف يمكننا تقليلها، أكبر المساهمات هي منتجات الألبان، بما في ذلك الزبدة، واللحوم ومنتجات اللحوم".

إن المشورة من ""PHE ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة القلب البريطانية "BHF"، وغيرها من المؤسسات وكبار الأكاديميين متناسقة، قد يكون لا بأس بتناول الزبدة والجبن في كميات قليلة في نظام غذائي متوازن، ولكن الدهون المشبعة التي تحتوي عليها قد تكون محفوفة بالمخاطر، الكثير منها يسبب للكبد، الإفراط في إنتاج الكوليسترول الضار، والذي يتسبب في أمراض القلب.

عادة ما يلتزم العلماء التقليديون بالهدوء، لكن في الأسبوع الماضي، تحدث البعض، ضد ما يرون أنه دعم مجلة طبية للدعاة لإتباع نظام غذائي غني بالدهون، ووقع أكثر من 170 أكاديميًا على رسالة تتهم فيها مجلة الطب الرياضي البريطانية بالتحيز، نتيجة لمقالة رأي نشرت في أبريل/نيسان 2017، تدعو إلى إجراء تغييرات في الرسائل العامة بشأن الدهون المشبعة وأمراض القلب، جاء في المقالة، أن "هذه المادة المشبعة لا تسد الشرايين"، "مرض الشريان التاجي هو مرض التهابي مزمن ويمكن خفضه بفعالية من خلال المشي 22 دقيقة في اليوم، وتناول طعام حقيقي"، كما كتب أخصائي القلب أسيم مالهوترا وزملاؤه، وانتقدت مؤسسة "BHF" تلك المزاعم بأنها "مضللة وخاطئة".

وكتب ديفيد نونان، من مركز جامعة أكسفورد للطب المبني على البراهين، وثلاثة من زملائه، ردًّا مفاده أن المجلة وضعت المقالة الأصلية مجانية قبل تخصيصها بمقابل مادي فيما بعد، طلبت رسالة الشكوى الأسبوع الماضي من الدكتورة فيونا جودلي، رئيسة تحرير مجلة "BMJ"، التي تنشر المجلة البريطانية للطب الرياضي، للتدخل، قائلة إن الجريدة، نشرت 10 مقالات تنادي بالنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، وتنتقد العقاقير المخفضة للكوليسترول في الثلاث سنوات الماضية، وأن التردد في إدارة الموقف أظهر التحيز وانعدام الشفافية، وقد ردت الدكتورة جودلي بالدفاع عن حق المجلة في الطعن في "الوضع الراهن في بعض الأماكن"، ولكنها سمحت بالوصول الحر إلى الطعن.

في كل مرة يتم نشر مراجعة أو رأي جديد في مجلة غير معروفة، الطب الرياضي هي في المقام الأول بشأن مساعدة الرشيق، لكي يصبح أكثر رشاقة، تتبناه الصحف التي تعرف أن الآراء المضادة للعقاقير مخفضة الكوليسترول ترفع من المبيعات.

كان هناك متشككين بالكوليسترول، قبل وجود العقاقير مخفضة الكوليسترول، مشككين في الفرضية القائلة بأن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وخاصة في شكل "LDL"، يؤدي إلى إصابة الشرايين، مما يؤدي في أسوأ الحالات إلى جلطة دموية، يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية، ومع ذلك، يقول ديرموت نيلي، الاستشاري في الكيمياء الحيوية السريرية والطب الاستقلابي، ومؤسس مؤسسة خيرية في المملكة المتحدة، "إن فرضية الكوليسترول مدعومة بكمية هائلة من البيانات العلمية"، في الآونة الأخيرة، نشر مجتمع مرض تصلب الشرايين الأوروبي بحث يلخص كل الأدلة، في محاولة لإسكات المشككين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهمية وقف تناول العقاقير المخفضة لـالكوليسترول أهمية وقف تناول العقاقير المخفضة لـالكوليسترول



GMT 10:55 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الغناء الجماعي يساهم في علاج أمراض الرئة والربو

GMT 05:40 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أطعمة وأدوية تتسبب في حدوث آثار جانبية خطيرة

GMT 04:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الصداع النصفي المصاحب بهالة بصرية يؤذي القلب

GMT 03:38 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء يُقدِّمون نصائح عند تناول المُكمِّلات الغذائية

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تناول فنجان من القهوة يوميًا يطيل العمر 9 دقائق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهمية وقف تناول العقاقير المخفضة لـالكوليسترول أهمية وقف تناول العقاقير المخفضة لـالكوليسترول



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

كيت تُظهر تميُّزها أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ مصر اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 05:05 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد توضح طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
  مصر اليوم - جيجي حديد توضح طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 12:46 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة تكشف الوجه الآخر لعاصمة جنوب أفريقيا
  مصر اليوم - جولة تكشف الوجه الآخر لعاصمة جنوب أفريقيا

GMT 06:51 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"مانولو بلانيك" العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات
  مصر اليوم - مانولو بلانيك العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات

GMT 06:43 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا النابضة بالحياة
  مصر اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا النابضة بالحياة

GMT 10:35 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يحولون جزء من حديقة منزلهم إلى شكل حرف L""
  مصر اليوم - بريطانيون يحولون جزء من حديقة منزلهم إلى شكل حرف L

GMT 07:05 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم المهدي تعلن أن عهد اللعب بالسودان سينتهي خلال عام
  مصر اليوم - مريم المهدي تعلن أن عهد اللعب بالسودان سينتهي خلال عام

GMT 04:19 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قاضٍ أميركي يعيد بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض
  مصر اليوم - قاضٍ أميركي يعيد بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 10:54 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أصحاب مطاعم الفول والطعمية يرفعون شعار "هنبيعه بالجرام"

GMT 11:33 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي

GMT 17:25 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إتحاد الكرة يعلن تشكيل لجنة القيم والأخلاق في الجبلاية

GMT 06:40 2016 الجمعة ,19 شباط / فبراير

فوائد القهوة الخضراء لمرضى السكري

GMT 20:06 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

أجور الفنانين المصريين والعرب في دراما رمضان 2018

GMT 01:20 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

الزمالك يصرف مكافأت الفوز بـ"كأس مصر" 4 أضعاف

GMT 14:26 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شامبو بزيت الأرغان من ناشي يمنح شعرك الصحة والجمال

GMT 07:10 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

"تعرف على معنى "والموفون بعهدهم إذا عاهدوا

GMT 09:35 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

إصابة 3 مجندين ورقيب فى حادث مروري في بورسعيد

GMT 09:37 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تكشف عن عقار "كيتامين" للحد من أعراض الاكتئاب

GMT 06:05 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

أليكسا تشونغ تتألق بفستان أسود مميز من الدانتيل

GMT 10:19 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

كوبر يدرس مصير مشاركة محمد صلاح في مباراة روسيا
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon