توقيت القاهرة المحلي 04:36:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 04:36:09 آخر تحديث

إعادة تقييم الأهداف والحصول على مساعدة المختصين

مدربان يعلنان عن أبرز طرق استعادة اللياقة البدنية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدربان يعلنان عن أبرز طرق استعادة اللياقة البدنية

طرق استعادة أهداف اللياقة البدنية
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسات جديدة، أنّ 80% من الأشخاص ممن تخلوا بالفعل عن خططهم للياقة البدنية خلال العام الجديد يبدو وأنهم على وشك تنفيذها مطلع شهر فبراير/شباط الجاري، وشدد الخبراء على أنه ربما لن يكون الوقت متأخراً بالفعل لتنفيذ تلك الخطط المذكورة على مدار العام بأكمله، وأوضح أشهر المدرّبين طرق التركيز على الأهداف الخاصة باللياقة البدنية وكيفية العودة مرة أخرى إلى مستويات اللياقة المعهودة في حال ما تم بالفعل العدول عن ممارسة الرياضة، وأفصح مدربان، عن أكثر طرقهم وأساليبهم فاعلية وغرابة بغية إعادة تقييم تلك الأهداف والسيطرة على الرغبات الجنسية التي قد تكون جامحة بعض الشيء فضلاً عن العودة للتركيز مرة أخرى حتى بعد مرور شهر يناير/كانون الثاني

وتمثلت الطرق في عدد من الخطوات، أهمها تغيير قرارات اللياقة البدنية لأهداف ملموسة، فالامتثال للقرارات المحددة يبدأ بكيفية صناعة واتخاذ تلك القرارات بطبيعة الحال، بحسب المدرب الخاص والمدير التنفيذي لمركز نيويورك للتدريب ريو لي، مشيرة إلى أنّ "الأهداف السطحية تؤدي لا محالة لحدوث نتائج سطحية" موصية بوضع أهداف أقل توجهاً ناحية الجماليات بدلاُ من اتخاذ قرارات مدفوعة بالمزيد من المشاعر"، ومؤكّدة على أنه "لم يعد من الخطأ أن يكون لدى أحدهم أهداف تخصّ خسارة الوزن، لكن في حال لم يكن هناك أية تطلعات أكثر عمقاً وفاعلية لدعم تلك الأهداف، سيكون من الصعب الامتثال إلى خطة بعينها"، وعوضاً عن اتخاذ قرارات أكثر شمولاً مثل خسارة الوزن، سلطت ريو الضوء على أهمية وضع أهداف ملموسة تتضمن كافة جوانب الصحة البدنية بالكامل لأسباب محددة قد تسهم في دفع خطة اللياقة البدنية للأـمام.

وأوضح المدرّبان أنّ الخطوة الثانية هي زيادة مرات ممارسة العلاقة الحميمة، حيث أكد المدرب الشخصي ومالك مركز هادسون فيتنس الكائن في نيويورك هاري هانسون، على ضرورة القيام بكل ما يلزم للبقاء في حالة مستمرة من النشاط ومنها على سبيل المثال لا الحصر ممارسة العلاقة الحميمة، وثالثًا إعادة تقييم الأهداف لتحديد الجوانب والنقاط غير المجدية، أما في حال ما كنتم بالفعل تعتبرون القرارات الخاصة بكم تتخذ منحى آخر، أكدت ريو أن ذلك يعني أنه قد حان الوقت بالفعل لإعادة تقييم خططكم ووضع تساؤلات محدد نصب أعينكم ألا وهي: لما قد أريد بالفعل إعادة تقييم أهدافي؟ ولما قد يكون ذلك هاماً في هذا الوقت؟، ولدى إتمام عملية التقييم، ذكرت ريو أنه يتحتم وضع ورسم خطة جديدة واتخاذ إجراء دون الوصول لمرحلة الإفراط في التفكير.

وفي بعض الأحيان، تكون هناك حاجة لدوافع مرئية وعليه يمكن في هذه الحالة "التجول حول المنزل دون ارتداء كامل الملابس ومن ثم الحملقة في المرآة ما سيزيد من تركيزكم" بحسب هاري، والسيطرة على الإجهاد واللين والرأفة مع النفس، ففي حال لم تكونوا على دراية بطريقة تحقيق أهداف اللياقة البدنية الخاصة بكم بالأسلوب الذي ترغبون به، ذلك لا يعني على الإطلاق التخلي عن تلك الأفكار تماماً، وفي هذا السياق، أوضحت ريو على أنها اكتشفت أن عددًا كبيرًا من الأشخاص يتعاملون بسلبية مع أنفسهم عندما يتعلق الأمر بأهداف اللياقة البدنية.

وأيدت ريو وبشدة فكرة الحصول على مساعدة من المعنيين بعد تأكيدها أنه " لا يمكن لأي شخص الحصول على ما يريد بمفرده، وفي حال كنت تشعر بشيء من عدم الإدراك والتفهم للأمور، يلزم تذكر الحصول على مساعدة المختصين، فالحصول على مساعدة مدرب شخصي أو أخصائي تغذية يمكن أن يسهم في تحديد الهيئة التي ترغبون بها لأهدافكم."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدربان يعلنان عن أبرز طرق استعادة اللياقة البدنية مدربان يعلنان عن أبرز طرق استعادة اللياقة البدنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدربان يعلنان عن أبرز طرق استعادة اللياقة البدنية مدربان يعلنان عن أبرز طرق استعادة اللياقة البدنية



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان تُظهر أناقتها خلال جلسة تصوير جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها في

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon