توقيت القاهرة المحلي 01:14:18 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تمَّت الاستعانة بنحو 32 بالغًا يعانون مِن البدانة

دراسة حديثة تُؤكّد أنّ رفع الأثقال مفيدٌ لحرق دهون القلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة حديثة تُؤكّد أنّ رفع الأثقال مفيدٌ لحرق دهون القلب

رفع الأثقال
لندن ـ مصر اليوم

خلصت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من البدانة ومارسوا تدريبات المقاومة شهدوا انخفاضا في نوع ما من دهون القلب ترتبط بأمراض القلب والشرايين.وتوصل الباحثون في الدراسة إلى أن نوعا معينا من دهون القلب، النسيج الدهني التاموري، انخفض لدى المرضى الذين مارسوا رفع الأثقال، لكن ليس لدى أولئك الذين عملوا على زيادة قدرتهم على التحمل من خلال التمارين الهوائية.
وأدى هذان النوعان من التدريبات إلى تقليل النوع الـ2 من دهون القلب، وهي الأنسجة الدهنية النخابية، والتي ترتبط أيضا بأمراض القلب والشرايين.

وقالت الدكتورة ريجيت هوجارد كريستنسن التي قادت فريق الدراسة وهي باحثة في مركز أبحاث الالتهاب والتمثيل الغذائي ومركز أبحاث النشاط البدني في مستشفى جامعة كوبنهاغن "لقد فوجئنا بهذه النتيجة".

أقرأ أيضًا:

تحذيرات من تناول الأطعمة المصنعة لزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والموت المُبكر

ورغم أن الدراسة لا تفسر لماذا سيكون لتدريب الأثقال تأثير مختلف عن تدريبات التحمل، قالت كريستنسن "نعلم من دراسات أخرى أن تدريبات المقاومة تعد حافزا قويا لزيادة كتلة العضلات وزيادة معدل التمثيل الغذائي مقارنة بتدريبات التحمل، وبالتالي نعتقد بأن المشاركين الذين يمارسون تدريبات المقاومة يحرقون المزيد من السعرات الحرارية خلال اليوم وكذلك في الفترات التي لا يمارسون فيها أي نشاط مقارنة بمن يمارسون تدريبات التحمل".

ولاستكشاف تأثير أنواع مختلفة من التمارين على دهون القلب استعانت كريستنسن وزملاؤها بنحو 32 بالغا يعانون من البدانة وضعف النشاط البدني لكنهم لا يعانون من أمراض القلب أو السكري أوالرجفان الأذيني، وتم توزيع المشاركين عشوائيا على برنامج لمدة ثلاثة أشهر من التمارين الهوائية أو تدريبات الأثقال أو عدم تغيير النشاط البدني (المجموعة الضابطة). وخضع كل شخص لفحص بالرنين المغناطيسي للقلب في بداية الدراسة وفي نهايتها.

وخفض كلا النوعين من التمرينات كتلة الأنسجة الدهنية النخابية في مقارنة مع عدم ممارسة أي تدريبات فخفضتها تدريبات التحمل بنسبة 32 في المائة وتدريبات الأثقال بنسبة 24 في المائة، ومع ذلك كان لتدريبات رفع الأثقال فقط تأثير على الأنسجة الدهنية التامورية والتي انخفضت بنسبة 31 في مقارنة مع عدم ممارسة أي تدريبات.

وقال الدكتور شادي الرئيس، أخصائي أمراض القلب في مستشفى القلب بمركز ديترويت الطبي، إنه في حين أن هناك "الكثير من الدراسات التي تبحث في تأثير تقليل السمنة في منطقة البطن، فإن الدراسة الجديدة مثيرة للاهتمام لأنها تبحث بشكل خاص في العلاقة بين التمارين والدهون (حول القلب)".

وقد يهمك أيضًا:

عصير الطماطم يُنقِذ البشر من أمراض القلب الناجمة عن الكوليسترول

إجراءات وقائية تمنع نحو 100 مليون وفاة مبكرة حول العالم

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تُؤكّد أنّ رفع الأثقال مفيدٌ لحرق دهون القلب دراسة حديثة تُؤكّد أنّ رفع الأثقال مفيدٌ لحرق دهون القلب



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

هايلى بيبر تخطف الأنظار بفستان زفاف أبيض من سيرجينكو

لندن - مصر اليوم

GMT 18:31 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

نائبة مصرية تتقدم بطلب إحاطة ضد محمد رمضان

GMT 17:52 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

بشرى تكشف حقيقة إصابتها بفيروس كورونا

GMT 21:47 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

محمد رمضان يستعرض هدية زوجته فى الفلانتين

GMT 22:47 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

وفاة والد المطرب الشعبي طارق الشيخ

GMT 06:38 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

سرقة 10 مُجسّمات برونزية عالمية من معرض في وسط ستوكهولم

GMT 04:21 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الأسباب التي تجعل محرك السيارة يتوقف بشكل مفاجئ أثناء السير

GMT 03:55 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

"لاند روفر" تتحدى السوق بالنموذج الجديد من سيارات ديفيندر

GMT 05:44 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

معركة ضروس بين فهدين والأنثى "كشماء" تُنقذ صديقها

GMT 03:24 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

بيلي بورتر يتألق بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

GMT 07:03 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أحلام تستحق لقب صاحبة أغلى إطلالة لفنانة عربيّة على الإطلاق

GMT 15:50 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

خدمات مِن شركة "غوغل" تختفي نهائيًّا خلال العام 2020
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon