توقيت القاهرة المحلي 21:36:10 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يُنظر إليه على أنه منافس قوي بين عشرات اللقاحات

"أسترازينيكا" تستأنف تجارب لقاح "كورونا" بعد توقف مؤقت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أسترازينيكا تستأنف تجارب لقاح كورونا بعد توقف مؤقت

لقاح محتمل لفيروس كورونا
القاهرة - مصر اليوم

أُعلن عن استئناف التجارب على لقاح محتمل لفيروس كورونا، تطوره جامعة أكسفورد البريطانية بالتعاون مع شركة أسترازينيكا، بعد توقف مؤقت بسبب مرض أحد المتطوعين، وفي هذا الصدد قالت شركة أسترازينيكا، إن التجارب توقفت مؤقتا للتحقيق فيما إذا كان الأثر الجانبي المبلغ عنه مرتبطا باللقاح، لكن جامعة أكسفورد أعلنت اليوم السبت أنها اعتبرت أن الوضع آمن للاستمرار في التجارب، حيث يُنظر إلى اللقاح على أنه منافس قوي، بين عشرات اللقاحات التي يجري تطويرها.وقالت جامعة أكسفورد، في بيان لها، إنه "من المتوقع" أن "يصاب بعض المشاركين بتوعك" في تجارب كبيرة مثل هذه، ويتفق كبير المستشارين العلميين للحكومة البريطانية، السير باتريك فالانس، مع هذا الرأي. وقال في مؤتمر صحفي في داونينغ ستريت، الأربعاء الماضي، إن ما حدث في تجربة أكسفورد لم يكن أمرا غير عادي.

وأضافت الجامعة أن الدراسات يمكن أن تستأنف الآن، باتباع توصيات لجنة مراجعة السلامة المستقلة، والهيئة التنظيمية في بريطانيا، موضحة أنها لن تكشف عن معلومات حول اعتلال المريض لأسباب تتعلق بالسرية، لكن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت أن متطوعا، في تجربة بريطانيا، قد تم تشخيص إصابته بالتهاب النخاع الشوكي المستعرض ويمكن أن يكون ذلك بسبب العدوى الفيروسية.وكانت الآمال كبيرة في أن يكون اللقاح هو أول لقاح يطرح في السوق، بعد نجاح اختبارات المرحلتين الأولى والثانية، حيث شارك في انتقال الاختبارات إلى المرحلة الثالثة، خلال الأسابيع الأخيرة، حوالي 30 ألف مشارك في الولايات المتحدة وبريطانيا والبرازيل وجنوب إفريقيا.

وغالبا ما تشمل تجارب المرحلة الثالثة على اللقاحات آلاف المشاركين، ويمكن أن تستمر لعدة سنوات، وفي هذا الصدد تقول منظمة الصحة العالمية إنه يتم اختبار ما يقرب من 180 لقاحا محتملا، في جميع أنحاء العالم، لكن لم يكمل أي منها التجارب السريرية.وتوقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن يتوافر لقاح في الولايات المتحدة، قبل انتخابات الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، لكن تصريحاته أثارت مخاوف من إعطاء الأولوية للسياسة على السلامة، لكن كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية قالت إن الدول يجب ألا تبدأ في "اختصار الإجراءات"، في السباق لتطوير لقاح.

وقالت الدكتورة سوميا سواميناثان الأربعاء: "لمجرد أننا نتحدث عن السرعة والحجم، لا يعني أن نبدأ في المساومة أو اختصار الإجراءات بشأن ما يمكن تقييمه عادة"، موضحة: "لا يزال يتعين اتباع قواعد اللعبة. بالنسبة للعقاقير واللقاحات التي يتم إعطاؤها للناس، علينا اختبار سلامتها أولا وقبل كل شيء".

خطر "فقدان السيطرة"
في غضون ذلك، أشارت الأرقام الرسمية إلى زيادة في معدل الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا، حيث حذر البروفيسور السير مارك والبورت، عضو المجموعة الاستشارية العلمية للطوارئ التابعة للحكومة، من أن بريطانيا"على وشك فقدان السيطرة على الفيروس".وقال في تصريحات لبي بي سي: "عليك فقط أن تنظر لترى ما يحدث في فرنسا، وما يحدث في إسبانيا"، وأظهرت الأرقام الرسمية، الصادرة السبت، أن 3497 شخصا آخرين ثبتت إصابتهم بالفيروس في بريطانيا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

زايد تؤكد أنها تلقت اتصالات من شخصيات مهمة للمشاركة باختبارات لقاح كورونا

بدء توزيع لقاح سبوتنيك ضد وباء "كورونا" على الأقاليم الروسية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسترازينيكا تستأنف تجارب لقاح كورونا بعد توقف مؤقت أسترازينيكا تستأنف تجارب لقاح كورونا بعد توقف مؤقت



كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة

فساتين الأحلام باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 18:57 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

وفاة الملحن خليل مصطفى بعد صراع طويل مع مرض خطير

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

أول رد من المتهمة بخيانة زوجها 11 عاما عليه

GMT 09:30 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة هشام ماجد لابنته كارما في «الفاميليا»

GMT 03:53 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فهمي يُعلن أسباب ظهور شيكو وهشام ماجد وأحمد فهمي في "ديدو"

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليكم زلاقة بطول 388 مترًا وقاع زجاجي لمحبي المغامرة

GMT 09:44 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أيام الخريف في مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية الثلاثاء

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قائمة "نيويورك تايمز" لأعلى مبيعات الكتب
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon