توقيت القاهرة المحلي 10:17:53 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم"أن فكرتها جاءت له بعد احتلال العراق

محمد صبحي يوضّح تفاصيل خاصة عن مسرحيته الجديدة"خيبتنا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محمد صبحي يوضّح تفاصيل خاصة عن مسرحيته الجديدةخيبتنا

الفنان محمد صبحي
القاهرة_إسلام خيري

  كشف الفنان محمد صبحي "سعادته الكبيرة بردود الفعل الرائعة التي تلقاها عن مسرحيته الجديدة "خيبتنا" مشيرًا إلى أنه لمس ذلك بنفسك من الجمهور وتعليقاته عقب عرض المسرحية ,بخاصة أن التعليقات لم تكن من الجمهور المصري فحسب بكل من الجمهور من كل الدول العربية مؤكدًا أن أكثر من أسعده هو أن المسرحية نالت إعجاب الأطفال وذلك من خلال التعبير عن مدي إعجابهم بها من خلال تسجيل فيديو أمام كاميرا المسرح والتي تم وضعها خصيصًا لمعرفة تعليقات الجمهور من خلالها وتسجيل أي ملاحظات أو شيء عن العرض. 

وأعلن صبحي أن فكرة بداية العرض المسرحي لمسرحية "خيبتنا" جاءت له بعد احتلال العراق في العام 2004 وتفكيره في كتابة عمل يتنبأ بما من المحتمل حدوثه في المستقبل في العالم بأكمله وبالفعل بدأ في كتابتها لمدة ثلاث سنوات من العام 2004 حتى العام 2007 مشيرًا إلى انه بعدما حصل على كل التصريحات الرقابية الخاصة بها كان من المقرر عرضها في العام 2009 أو 2010 ولكن نظرًا لإنشغاله بتصوير باقي أجزاء يوميات ونيس تم تأجيل العرض لعام 2011 وبعد  ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 تعطلت كل الأشياء ثم تم عرض المسرحية في العام 2018 مؤكدًا أنه كان يتمنى أن يتم العرض في العام 2009 أو 2010 وذلك قوة العرض التي تمكن في قيامة بقراءة المستقبل والذي حدث بالفعل خاصة أن كل ما هو مكتوب في العرض حدث بالفعل على أرض الواقع بعدما قامت الثورات .

وأوضح أنه تم حدوث بعض التغيرات الطفيفة جدًا على السيناريو الخاص بالمسرحية والتي تتلاءم مع ما حدث خلال السنوات الماضية وخاصة في بعض المسميات والتي تم تغير أسمائها إلي مسميات أخرى تتلاءم مع ظروف العصر.

وقال إن اسم المسرحية"خيبتنا" صادم وأنه كان بالفعل يقصد هذا الاسم وذلك حتى يترك للمتلقي تفسير المعني من وجهة نظره ,بخاصة أن "مسرحية "خيبتنا" تتحدث عن الواقع العربي عندما يتعرض للمؤامرة وسيناريو معين تعرض له قبل ذلك ومع ذلك حينما يتعرض لنفس السيناريو يرتكب نفس الأخطاء ومن هنا جاءت تسمية المسرحية" خيبتنا" مشيرًا إلى أن المسرحية تعبر عن الواقع العربي والذي يؤدي بنا إلى ثورات الربيع العربي خاصة أنه من الناس المؤمنة بنظرة المؤامرة وذلك لأنه للأسف الشديد نحن حطمنا أوطاننا بأيدينا وقدمنا لعدوانا أكثر مما يتمناه للقضاء علينا مؤكدا أن المسرحية تناقش أيضا العقل العربي الخامل والأقل ذكاء والذي يستقبل المؤامرة ويساعد عدوة للقضاء علية وذلك في قالب كوميدي .

وأوضح أنه تلقى العديد من العروض من العديد من الدول العربية بطلبهم بعرض مسرحية "خيبتنا" عندهم ولكن للأسف من الصعب جدًا القيام بعرض المسرحية في أي دولة من الدول العربية على الأقل في الوقت الحالي وذلك لصعوبة القيام بتصميم الديكور الخاص بالعمل في أي دولة عربية أخرى لكونه مزيج بين العرض المسرحي والسينمائي وهذا الأمر سيجعل المنتج يتحمل تكاليف عالية للغاية وفي نفس الوقت مدة العرض ليست كبيرة وهذا الأمر سيحمل المنتج خسائر فادحة ولكن خلال الفترة الحالية يتم البحث عن وجود حلول لهذا الأمر وتصميم ديكور لا يكلف المنتج تكاليف عالية .

واختتم صبحي حديثة عن استمرارية العرض قائلًا" إن عرض مسرحية "خيبتنا"مستمر حتى شهر أبريل/نيسان المقبل ثم سيتم التوقف قبل حلول شهر رمضان المقبل 2019 ثم عودة العرض من جديد في الصيف عقب عيد الفطر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد صبحي يوضّح تفاصيل خاصة عن مسرحيته الجديدةخيبتنا محمد صبحي يوضّح تفاصيل خاصة عن مسرحيته الجديدةخيبتنا



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

إليك أجمل الأزياء الأنثوية المستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 12:32 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

وفاة الفنان شوقى طنطاوى عن عمر يناهز 66 عاما

GMT 23:57 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

ترجمة "غوغل" تُثير غضب المتظاهرين في هونغ كونغ

GMT 20:57 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

زلزال بقوة 6.6 ريختر يضرب ولاية كاليفورنيا

GMT 23:48 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

روبوت صغير يجر طائرة يفوق وزنها 3 أطنان بسهولة

GMT 18:48 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon