توقيت القاهرة المحلي 09:14:01 آخر تحديث
  مصر اليوم -

جراحة شفط الدهون آمال ومخاطر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جراحة شفط الدهون آمال ومخاطر

برلين ـ وكالات

يعتقد الكثير من الأشخاص البدناء بقدرة جراحة شفط الدهون على تخليصهم من الشحوم والأرطال الزائدة وإعطائهم القوام الرشيق الممشوق, غير أن هذه الجراحة لا تناسب البدناء، فضلاً عن أنها قد تنطوي -مثل أي جراحة أخرى- على بعض المخاطر الصحية. يقول عضو الجمعية الألمانية للجراحات التجميلية بالعاصمة برلين لوتس كلاينشميت إنه يتم التفكير في إجراء عملية شفط الدهون إذا ما أصبحت ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي أمراً غير مجدٍ لا يثمر عن أي نتائج في إنقاص الوزن, مشيراً إلى أنه لا يصح الخضوع لهذه الجراحة إلا إذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) يتراوح بين 19 و25، أي للأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي, ومن ثمّ لا يُمكن للأشخاص البدناء الخضوع لهذه الجراحة. وأوضح  البروفيسور الألماني غونتر غيرمان أن عملية شفط الدهون تعد إجراءً مكملاً لجراحة شد الدهون في الجزء العلوي من الذراع أو الفخذ أو البطن, لافتاً إلى أنه عادةً ما يتم إجراء مثل هذه الجراحات لشد الجلد بعد إنقاص الوزن بصورة شديدة. "أخصائي جراحة التجميل الألماني أشار إلى حالات قليلة للغاية يتم خلالها إجراء جراحة شفط الدهون لأسباب طبية، كاكتساب وزن زائد مثلاً بعد إجراء جراحة زرع أنسجة وأشار أخصائي جراحة التجميل الألماني إلى أن هناك حالات قليلة للغاية يتم خلالها إجراء جراحة شفط الدهون لأسباب طبية، كاكتساب وزن زائد مثلاً بعد إجراء جراحة زرع أنسجة. وتستكمل البروفيسورة إتيكله فولدي من الجمعية الألمانية لأمراض الأوردة والأوعية الدموية بمدينة فرايبورغ بعض الأغراض الطبية لجراحة شفط الدهون، بأن هذه الجراحة يُمكن أن تفيد أيضاً عند الإصابة بالوذمة الدهنية التي تحدث تغييرات مرضية في الأوعية الدموية وتكون مصحوبة باختزان مياه في الأنسجة الدهنية. واستدركت فولدي بقولها "لا يُمكن أن تُمثل جراحة شفط الدهون لدى الأشخاص المصابين بالوذمة الشحمية بديلاً للعلاج التحفظي الذي يعتمد على ممارسة الرياضة وارتداء جوارب ضاغطة وإجراء جلسات للتصريف اللمفاوي". وأضافت أخصائية أمراض الأوردة أن إجراء جراحة شفط الدهون من منطقة أعلى الركبة لدى الأشخاص الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بتقوس الساقين (X)، يُمكن أن يُساعد أيضاً في وقايتهم من متاعب العظام. ومثل أي جراحة، تنطوى جراحة شفط الدهون على بعض المخاطر. وأوضح أخصائي جراحة التجميل غونتر أن تكوّن تعرجات على الجلد يُمثل أكبر هذه المخاطر، لافتاً إلى أنه نادراً ما تتسبب هذه الجراحة في حدوث التهابات أو الإصابة بجلطة دهنية. تورمات وكدمات ويستكمل الطبيب الألماني كلاينشميت المضاعفات العادية التي قد تطرأ على أي شخص بعد الخضوع لجراحة شفط الدهون، بقوله "يمكن أن تظهر أيضاً بعض التورمات والكدمات على الجلد". وأضاف كلاينشميت أن جراحة شفط الدهون يمكن أن تتسبب أيضاً في عدم تناسق شكل الجسم، مؤكداً على ضرورة أن يقوم الطبيب الجراح بقياس كمية الدهون التي سيشفطها من الفخذين بالميليلتر. وتابع أن أغلب هذه المضاعفات تظهر خلال الساعات الـ24 الأولى من إجراء الجراحة، رغم أنه في الغالب لا تبدأ متابعة المرضى إلا بعد مرور 14 يوماً من خضوعهم للجراحة.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جراحة شفط الدهون آمال ومخاطر جراحة شفط الدهون آمال ومخاطر



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 05:04 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
  مصر اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 22:48 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عرض فيلم "ذا ليون كينج" بتقنية آيماكس 3D 17 تموز

GMT 19:07 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مخربون يحاولون إسقاط تمثال إبراهيموفيتش والشرطة تتدخل

GMT 06:54 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اقتني حقيبتك الفاخرة من "كوتش" لإطلالة مميزة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon