توقيت القاهرة المحلي 21:47:47 آخر تحديث
  مصر اليوم -

عناد البريطانيين وشعورهم بالحرج وراء تأخر بريطانيا في مكافحة السرطان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عناد البريطانيين وشعورهم بالحرج وراء تأخر بريطانيا في مكافحة السرطان

لندن ـ وكالات

أرجع عدد من الخبراء السبب الرئيسي في تأخر بريطانيا عن العديد من الدول الأخرى في مجال محاربة السرطان إلى ثقافة العناد في مواجهة المرض.وأكد الباحثون الذين فحصوا أكثر من 20 ألف حالة من البالغين في ست من الدول ذات الدخل المرتفع، أنهم وجدوا أن الحرج هو ما يمنع البريطانيين من استشارة الأطباء.وأكدوا أيضا أنه -رغم ارتفاع الوعي بأعراض السرطان عند البريطانيين، مثلهم غيرهم من المواطنين في أستراليا وكندا والدنمارك والنرويج والسويد- فإنهم أكثر ترددا في طلب المساعدة، وثلثهم يخشى عدم الالتزام بموعد الطبيب.ووجد باحثون من كلية كينغز، وكلية لندن الجامعية -بمساعدة من مركز أبحاث السرطان في بريطانيا وإبيسوس موري للأبحاث- أن شخصا من بين كل ستة أشخاص من الرجال والنساء يشعرون بالحرج من إخبار الأطباء بالأعراض التي يعانون منها.وأكدوا للمجلة البريطانية للسرطان أن هذا يمكن أن يفسر -بشكل جزئي- السبب في الانخفاض الكبير في معدلات الناجين من السرطان، مقارنة بالدول النامية، على الرغم من ارتفاع المهارات الطبية والمستويات العلاجية المتقدمة.وتأتي بريطانيا -من حيث معدلات الناجين من السرطان- بعد دول عديدة من بينها خمسة دول شملتها الدرسة، إذ تشير الإحصاءات إلى أنه يمكن إنقاذ حياة 5 آلاف مريض بالسرطان في انجلترا وحدها كل عام، شريطة أن تصل إلى أفضل المعدلات الأوروبية للنجاة.وكان وزير الصحة السابق آندرو لانسلي قد تعهد بالوصول إلى هذه المعدلات، بحلول الانتخابات العامة المقبلة في عام 2015، مع الاستراتيجية الحكومية لمكافحة السرطان.وقالت رئيسة الفريق البحثي ليندسي فوربس "إنها ظاهرة إنجليزية حقيقية، إننا كأمة يمكن أن نقول إننا نشعر بالحرج من استشارة الأطباء، أو إننا نشعر بالقلق من عدم الالتزام بموعد الأطباء. ونحن نريد أن نعرف لماذا يشعر البريطانيون بهذا، ربما لأن لديهم ميولا فلسفية أكثر، أو أن لديهم عقلية مقاومة، ونحن نعلم أن المرضى الكبار في السن غالبا ما يشعرون بالأعراض، ولكنهم لا يذهبون لأطبائهم، إلا بعد أسابيع، وربما شهور".أما سارة هيوم من مركز أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة فتقول إن المؤسسة الخيرية "والمؤسسات الأخرى تعمل بجدية من أجل فهم وعلاج هذه العوائق، من أجل تشجيع الناس على زيارة أطبائهم إذا شعروا بشيئ مختلف في أجسادهم، كما أن جزءا كبيرا من العمل يدور حول رفع الوعي بمخاطر زيادة السرطان مع التقدم في السن".ولاحظت الدراسة أيضا أن الدنمارك تعاني من معدلات منخفضة في النجاة من السرطان، ويشتبه الباحثون في أن السبب في هذا هناك يعود إلى تأخر وصول الرعاية الطبية للحالات داخل المستشفيات في الوقت المناسب، الأمر الذي قد ينطبق على المملكة المتحدة إلى حد ما.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عناد البريطانيين وشعورهم بالحرج وراء تأخر بريطانيا في مكافحة السرطان عناد البريطانيين وشعورهم بالحرج وراء تأخر بريطانيا في مكافحة السرطان



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 10:00 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
  مصر اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 06:50 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

نصائح طبية توضح طريقة التخلص من دهون اللسان تعرف عليها

GMT 11:19 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

أبو ظبي تطلق أفخم سيارات رولز رويس

GMT 14:45 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

توقّفي فورًا عن استخدامها هذا النوع من "ليفة الاستحمام"

GMT 13:57 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"شق التعبان" تجمع صناعي مصري شاسع لصناعة الرخام والجرانيت

GMT 08:06 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

دار الأوبرا تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر على مسرح النافورة

GMT 14:24 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

فوز عالمين أميركيين أحدهما من أصل لبناني بجائزة نوبل للطب

GMT 08:59 2021 السبت ,11 أيلول / سبتمبر

" البروتين يعمل على تقوية العظام لكبار السن

GMT 15:20 2021 الثلاثاء ,10 آب / أغسطس

هاتف Axon 30 يحصل علي أول ترقية لة بعد إطلاقة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon