توقيت القاهرة المحلي 07:25:36 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بداية من سماع أصوات إلى تصديق وفاة شقيقها

البريطانية صوفي وود تروي قصتها المثيرة مع "ذهان ما بعد الولادة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البريطانية صوفي وود تروي قصتها المثيرة مع ذهان ما بعد الولادة

"ذهان ما بعد الولادة"
لندن ـ كاتيا حداد

أكثر من 1400 امرأة في المملكة المتحدة يتطور لديهن ذهان ما بعد الولادة. بداية من سماع أصوات إلى تصديق وفاة شقيقها صوفي وود تروي تجربتها كونها أم لأول مرة، ولم تقدر صوفي وود، 35 عاما، شعور السجادة الناعمة تحت أصابع قدميها، أو ترف غليان المياه في البراد دون مراقبته، أو تقطيع تفاحة بالسكين، أو استخدام مجفف الشعر، ولكن بعد 6 أسابيع من اعترافها بموجب قانون الصحة العقلية، بدأت ببطء تذكر التفاصيل التي تجعل الحياة ممتعة.

وقالت:" لأسابيع، كنت أتخيل جلوس شخص على حافة سريري يشاهدني، يراقب بالتحديد ما أتناوله، والأدوية التي أخذها وطريقة رعايتي لطفلي. شعرت أنني سجينة، في البداية، كل ما أردته هو الهروب."

وبعد سعيها لتأسيس عائلة لسنوات، ليس هذا بالتحديد ما تصورته صوفي في الأسابيع الأولى من الأمومة، إذ في إبريل/ نيسان 2016، أنجبت صوفي ابنتها، إيزابيلا، ومثل معظم الأمهات الجدد، كانت تتوقع الليالي الطويلة بلا نوم ومشاكل في المراحل المبكرة، واعترفت:" لم أنم على الإطلاق لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام بعد الولادة. فبينما كنت متحمسة وسعيدة لإنجاب طفلا، شعرت بالمسؤولية الكاملة لرعاية ابنتي طوال اليوم. أصبحت مهوسة بالتأكد من أنها تتنفس. في كل مرة كانت تبكي كنت أذهب إليها لأخذها وأطعمها، شعرت أنني بحاجة إلى أن أكون معها باستمرار."

أقرأ أيضاً :

دراسة جديدة تعلن أن ممارسة الرياضة يوميًا تقلل من خطر عودة "سرطان الثدي"

وتبدو هذه المخاوف التي تشعر كل أم بها بعد الولادة، ولكن صوفي وزوجها سرعان ما أدركا أن تجربة الأمومة لم تكن عادية لأن هوس صوفي سرعان ما تحول إلى وهم، ودون علمها، كانت صوفي تعاني من ذهان ما بعد الولادة، وهو شكل حاد من الأمراض العقلية التي تبدأ عادة في أول أسبوعين بعد الولادة، ويتطور سنويا لدى 1400 سيدة في المملكة المتحدة.

وفي هذا السياق، يقول الدكتور ترودي سينيفيراتني، رئيس هيئة التدريس لفترة ما بعد الولادة في الكلية الملكية للأطباء النفسيين، إنه من الصعب تحديد ما إذا كانت السيدة مصابة بذهان ما بعد الولادة، وتتفق الدكتورة جيس هيرون، مديرة الجمعية الخيرية لذهان ما بعد الولادة، على هذا الرأي، قائلة:" من الصعب تحديد الأعراض المبكرة، لأن معظم النساء يشعرن بالراحة في النوم في الأيام الأولى بعد الولادة."

وتقول صوفي:" الذهان يشبه الجبل الجليدي، في الصور كنت أما جديدة طبيعية وسعيدة أحمل طفلتي، ولكن تحت منها كنت أعاني من القلق والارتباك المزمنين." وفي حين لاتزال صوفي لا تعرف سبب إصابتها، ولكنها تعتقد أن نقص الرعاية الذي تلقته بعد ساعات من ولادتها كان السبب، حيث ولدت طفلتها بعملية جراحية، وأثناء محاولة إرضاعها نزفت، وبدأ حالة طفلتها تسوء مما أثار ذعرها، ووفقًا لهيئة الصحة البريطانية، تحتاج السيدات للذهاب إلى مراكز علاج متخصصة للتخلص من ذهان ما بعد الولادة، حيث يقول سينيفيراتني: "إن 90% من المصابيات سيتعافين بفضل مجموعة الأدوية التي يمكن أن تشمل مضادات الذهان، والتي لها خصائص مثبتة للمزاج، والمهدئات التي تساعدهم على النوم. ومع ذلك، في حين أن الدواء مهم، فإن العلاجات النفسية أيضا مهمة."

قد يهمك أيضاً :

خطرٌ يُهدد حياتك بسبب النوم أكثر أو أقل من 8 ساعات يوميًا

دراسة جديدة تؤكّد أن النساء اللواتي يعانين من مشاكل النوم أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريطانية صوفي وود تروي قصتها المثيرة مع ذهان ما بعد الولادة البريطانية صوفي وود تروي قصتها المثيرة مع ذهان ما بعد الولادة



يليق الزهري بصاحبات البشرة البيضاء والسمراء

فساتين خطوبة بألوان مميَّزة على طريقة النجمات العالميات

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 15:00 2020 الإثنين ,13 إبريل / نيسان

كيفية ارتداء الملابس على طريقة المشاهير

GMT 01:10 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عمر السومة يفجر مفاجأة بشأن صفقة انتقاله إلى النصر السعودي

GMT 05:08 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

عادات غير صحيحة تقومين بها تدمر شعرك

GMT 01:27 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

مصادر مقربة من الفنان حسين الجسمي تنفي شائعة وفاته
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon