توقيت القاهرة المحلي 16:14:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أجريت في مركز بحوث داخل جامعة "كوبنهاغن" الدنماركية

دراسة حديثه تؤكد أن هناك مضادات حيوية تعمل على علاج أحد أنواع السرطان الفتّاكة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة حديثه تؤكد أن هناك مضادات حيوية تعمل على علاج أحد أنواع السرطان الفتّاكة

مضادات حيوية تستطيع علاج أحد أنواع السرطان الفتّاكة
كوبنهاغن ـ مصر اليوم

كشفت دراسة طبية حديثة أنّ علاجاً يعتمد على المضادات الحيوية بإمكانه أن يساعد على العلاج من أحد أنواع السرطان الفتّاكة، كما أنه يقضي على نوع خطير من البكتيريا.بيّنت دراسة جديدة أنّ علاج المضاد الحيوي يؤدي دوراً مفيداً لدى المصابين بسرطان الخلايا الجلدية التائية «T cells»؛ وهو مرض يؤدي إلى إضعاف الجلد والجهاز المناعي للإنسان فيصبح أقل تحصيناً ضد البكتيريا الخارجية. وكشفت الدراسة، التي أجريت في مركز بحوث داخل جامعة كوبنهاغن الدنماركية، أنّ المضادات الحيوية تعمل على إبطاء الخلايا العنقودية في هذا السرطان النادر.

ولفهم هذا التأثير، لا بد من توضيح ماهية المضاد الحيوي أولاً، وماذا يحصل خلال المرض ثانياً.

ما هو المضاد الحيوي؟

• المضاد الحيوي هو مادة تنتج إمّا من ميكروب أو من نبات أو تكون صناعية بالكامل، وهو يمنع نمو ميكروب آخر أو يبطئ نموه.

أقرأ أيضًا:

علماء دنماركيون يُحذّرون من تناول المضادات الحيوية بكثرة

• عادةً، يوصف المضاد الحيوي لعلاج نوع من انواع البكتيريا، لذا تعرف المضادات الحيوية بمضادات البكتيريا. فهي غير قادرة على علاج الأمراض التي تسببها الفيروسات، مثل الانفلونزا ونزلات البرد والتهاب الحلق.

• هناك أنواع مختلفة من المضادات الحيوية، وكل مجموعة لها طريقة معينة تقتل البكتيريا فيها. ولأنّ للبكتيريا أنواعاً مختلفة، فلذلك هناك مضادات حيوية لا تستطيع ان تقتل كل انواعها. لذلك، انّ اختيار مضاد حيوي للعلاج يجب ان يكون معتمداً على نوع العدوى، والمنطقة المصابة، ووجود أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، والعديد من العوامل الأخرى.

ماذا يحصل خلال المرض؟

تهاجم بكتيريا عنقودية جلد الإنسان، فتبدأ في النمو. وحين يفطن الجهاز المناعي إلى هذا «الاقتحام البكتيري الخطير»، يشرع في المقاومة. وحين يقوم الجهاز المناعي بدوره المطلوب، في هذه الحالة، يفرز بروتيناً يُعرَف بالـ»سيتوكين». ولكنّ العائق أمام الشفاء هو أنّ الخلايا السرطانية تفهم الإشارات الصادرة عن الجهاز المناعي، فتتمكن من الاحتيال عليه، فتواصل النمو.

فعالية المضاد الحيوي

ولهذا السبب، يراهن العلماء على علاج المضاد الحيوي حتى يقوموا بإبطاء الجهاز المناعي، لأنه لا يساعد كثيراً على الشفاء، حين يتصدى للبكتيريا العنقودية، عند الإصابة بهذا السرطان الخطير.

ووجد الأكاديميون أنّ خلايا هذا السرطان تضعف بفضل المضادات الحيوية، فلا تظل قادرة على النمو بسرعة كما كانت تفعل في البداية، تحت تأثير الهجمات البكتيرية. ويقول الباحث نايل أودم، وهو أحد المشاركين في الدراسة، هذه هي المرة الأولى التي تجد فيها دراسة علمية رابطاً بين المضادات الحيوية ومكافحة السرطان.

على أرض الواقع

واستغرق هذا البحث الطبي جهوداً وسنوات طويلة، وتمّ أخذ عيّنات من أنسجة الدم والجلد لدى بعض المرضى الذين جرى اختيارهم بعناية فائقة، ثم أخضعت للتجربة داخل المختبر. وإلى حد الآن، لا يقدّم الأطباء مضادات حيوية للمصابين بهذا السرطان، لأنهم يخشون أن تضطرب جلودهم مجدداً بسبب مقاومة المرض للدواء، ولكن من المرجّح أن تتبدّد هذه المخاوف عمّا قريب.

وقد يهمك أيضًا:

دراسة تُحذِّر من خطر المضادات الحيوية على صحة القلب

دراسة تؤكّد أنّ المضادات الحيوية تزيد خطر الوفاة من الإنفلونزا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثه تؤكد أن هناك مضادات حيوية تعمل على علاج أحد أنواع السرطان الفتّاكة دراسة حديثه تؤكد أن هناك مضادات حيوية تعمل على علاج أحد أنواع السرطان الفتّاكة



أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو

إيفانكا ترامب تستعير فستانًا جذابًا ارتدته والدتها عام 1991

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 18:38 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

بيان عاجل من القوات المسلحة

GMT 23:07 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

برج العرب يقترب من استضافة نهائى كأس مصر

GMT 23:09 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

دجلة يواجه اف سي مصر وديًا بعد إلغاء مواجهة السويس

GMT 20:12 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

حرس الحدود ينجح في التعاقد مع أحمد شرويدة

GMT 18:37 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

سموحة يفسخ تعاقده مع رمزي خالد بعد شهر من التوقيع

GMT 12:29 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

6 روايات في القائمة القصيرة للفوز بـ«البوكر»
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon