توقيت القاهرة المحلي 21:15:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يتميز بمواصفات صحيحة من أجل تكاثر ونمو الخلايا بشكل أفضل

الكشف عن"حبر حيوي" يحدث ثورة في عالم دعامات الأنسجة البشرية المصابة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكشف عنحبر حيوي يحدث ثورة في عالم دعامات الأنسجة البشرية المصابة

الخلايا البشرية
واشنطن-مصر اليوم

يمكن لحبر "حيوي" أن يُستخدم في مجال الطباعة المُجسّمة بغرض صناعة دعامات للأنسجة البشرية المصابة التي تحتاج إلى جراحات أو عمليات زراعة، وأفاد الموقع الإلكتروني "ساينس ديلي" المتخصص في مجال التكنولوجيا، بأن الباحثين في جامعة "روتجرز" بولاية نيوجيرسي الأميركية، استخدموا نوعيات من أحماض "الهالورونيك" ومادة الجيل المصنوعة من "البولي إيثيلين" لصناعة الحبر الحيوي الذي يمكن تدعيمه من خلال تفاعلات كيميائية معينة، وبالتالي استخدامه كدعامات للأنسجة داخل جسم الإنسان.

ونقل موقع "ساينس ديلي" عن الباحث ديفيد شرايبر، رئيس قسم الهندسة الحيوية في جامعة "روتجرز" قوله: "بدلًا من الحبر العادي الذي يتم استخدامه في الطابعات التقليدية، طورنا هذا المزيج الذي يتميز بالمواصفات الصحيحة، من أجل تكاثر ونمو الخلايا البشرية، بحيث تتحول الدعامة المطبوعة إلى نسيج بشري مناسب". وأضاف: "نقوم حاليًا بالتركيز على صلابة مادة الحبر، والأماكن التي تصلح لتركيب هذه الدعامات المطبوعة؛ بحيث يمكن أن تنمو عليها الخلايا البشرية".

ويسعى فريق الدراسة إلى تطوير أنواع من عبوات الحبر الحيوي التي تصلح لطباعة دعامات لمختلف أنواع الخلايا أو الأنسجة.

قــــــــــد يهمك أيــــضًأ :

الباحثون يبتكرون قميصًا قطنيًا لمراقبة نشاط القلب

"الصحة العالمية" تتوقّع تضاعف الإصابة بالسرطان بحلول

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عنحبر حيوي يحدث ثورة في عالم دعامات الأنسجة البشرية المصابة الكشف عنحبر حيوي يحدث ثورة في عالم دعامات الأنسجة البشرية المصابة



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية في أحدث إطلالة

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 02:35 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% بسبب "كورونا"
  مصر اليوم - انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% بسبب كورونا

GMT 01:13 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تحقيقات حادثة "زنا المحارم" في الجيزة تكشف عن وقائع جديدة

GMT 23:57 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

خواتم سوليتير غير عادية لخريف 2020

GMT 01:58 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

سيدات نادي سموحة لكرة السلة يصعدن إلى الوصافة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon