توقيت القاهرة المحلي 01:16:37 آخر تحديث
  مصر اليوم -

انتشار المراكز التي تقدم الهدوء العقلي والدعم النفسي للتغلب على التوتر

دراسة جديدة تعلن أن التأمل الذهني يساعد في حالات الإصابة بالاكتئاب والقلق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة جديدة تعلن أن التأمل الذهني يساعد في حالات الإصابة بالاكتئاب والقلق

صالة الألعاب الرياضية
لندن ـ كاتيا حداد

أوضحت محررة "التلغراف"، والمؤسس الشريك  لاستديو الـتأمل العقلي كارا فون، قائلة "إنها الساعة الثامنة والنصف صباحًا أنا الآن مستلقية على حصيرة ، اضع  قناع العين ، وملفوفة في بطانية ، واتتنفس بعمق. أنا ارتدي ملابس بيتي الأكثر رقة وأنا في استوديو يحتوي على جميع ديكورات وزخارف صالة الألعاب الرياضية الفاخرة، وفيه الحصائر المصنوعة من الكتان العضوي الناعم. لكنني لست هنا لممارسة الرياضة أنا في فى استوديو للتأمل في لندن".

وأضافت فون "عند تحدثي  إلى الأصدقاء ، شعرنا أننا جميعاً  في حاجة ماسة إلى طريقة للهروب من حياتنا  المزدحمة" ، وتقول شريكتها التجارية يوليا كوفاليفا ، 27 عامًا تدربت في مركز بلندن للتأمل.: "كان الناس يقرؤون عن فوائد التأمل ، وعند تجربتهم لتطبيق مثل" هيدبسبيس "كان الوضع محبطًا ، كما أن العديد من الدورات التأملية تأخد وقت طويل  . فنحن نريد تقديم  شيء جيد وصحي إلى أشخاص قد لا يكونون على دراية  كافية به وباهميته".

ويمكن العثور على بعض  الأماكن التي يمكن تناول طعام الغداء فيها مع القيام بجلسة وساطة مدتها 30 دقيقة  في لوس أنجلوس ونيويورك ، و منذ عامين لم يمكن العثور على مثل هذه الأماكن في بريطانيا. ولكن مع أسبوع التوعية بالصحة العقلية الذي يسلط الضوء على حقيقة أن مواجهة ثلث الأشخاص لمشكلة تتعلق بالصحة العقلية، ويبدو أن مفهوم الصالة الرياضية الذهنية قد أتى في وقته.

ومن المعروف أن التأمل له فوائد عدة : في الآونة الأخيرة ، قام باحثون من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور بفحص ما يقرب من 19000 دراسة للتأمل ، وخلصوا إلى أنه ، نعم ، يمكن للتأمل الذهني أن يساعد في  حالات الإصابة بالاكتئاب والقلق. وكان السبب وراء تخلي فون أنهالت عن عملها السابق  في مجال التسويق ودخولها مجال التأمل. أنها أصبحت متوترة ومضغوطة في العمل ، وكانت بحاجة فقط لشيء لتهدئة  أعصابها".

وبالنسبة  للأشخاص الذين يعانون مشاكل الصحة العقلية الخطيرة ، ، فيجب عليهم الذهاب إلى الطبيب لتقديم المشورة حول أفضل علاج ؛ ولكن بالنسبة للذين يحتاجون فقط للهدوء العقلي والدعم النفسي، ولا يمكنهم العثور على الحافز للقيام بذلك بمفردهم في المنزل ، فإن هناك  العديد من المراكز يمكنها أن تقدم المساعدة لهم . حيث تملك جمعية الشبان المسيحية التي تم تجديدها حديثا في فيتزروفيا ، وسط لندن ، غرفة تأمل مخصصة. كما توجد جلسات تأمل في استديوا "أن هير " في المدينة ، و كما توجد ايضا في استديو "تراي يوغا "، الذي لدية  ثلاثة فروع في العاصمة ، ويقدم أكثر من 20 درس تأمل في الأسبوع.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تعلن أن التأمل الذهني يساعد في حالات الإصابة بالاكتئاب والقلق دراسة جديدة تعلن أن التأمل الذهني يساعد في حالات الإصابة بالاكتئاب والقلق



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يبرز أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن ـ مصر اليوم

GMT 04:56 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

تقرير يرصد حيل تنشيط السياحة فى مدينة كانكون
  مصر اليوم - تقرير يرصد حيل تنشيط السياحة فى مدينة كانكون
  مصر اليوم - هذه طرق إزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 03:01 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020
  مصر اليوم - صيحات جديدة من إكسسوارات الصدف الشبابية لصيف 2020
  مصر اليوم - أفضل المعالم السياحية في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 17:16 2020 الأربعاء ,06 أيار / مايو

تسجيل 244 حالة وفاة بفيروس كورونا في إسبانيا

GMT 09:19 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

GMT 05:50 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

فيفي عبده تكشف كواليس برنامجها الرمضاني الجديد

GMT 19:27 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الفنانة منة عرفة تحضن على غزلان فى عقد قران
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon