توقيت القاهرة المحلي 09:22:29 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تساهم في إنتاج الهرمونات للفتيات اللائي خضعن لعلاجات السرطان

علماء يخترعون طباعة ثلاثية الأبعاد للمبيض لعلاج مشاكل الخصوبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علماء يخترعون طباعة ثلاثية الأبعاد للمبيض لعلاج مشاكل الخصوبة

الخلايا السرطانية
لندن - مصر اليوم

كما تزوّد الطابعة المتصلة بجهاز الكومبيوتر الخاص بك بالحبر لطباعة الأوراق التي تمنحها أمر طباعتها، فإنّ هناك الآن طابعات ثلاثية الأبعاد، تُزوّد بالسوفت وير الخاص بطباعة عضو من الأعضاء، وتقوم الخلايا الجذعية بدور الحبر في طباعة العضو المراد طباعته.

وقبل نحو عامين نجح فريق بحثي أميركي في طباعة مبيض صناعي زُرع في فأرة عقيمة، وكانت قادرة على أن تصبح حاملًا، وولدت فأرا حيا، ونُشرت هذه النتيجة الرائدة في مجلة "نيتشر كومينيكيشن" عام 2017، وحصل الفريق الطبي في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، على براءة اختراع عن طريقته في إنشاء مبيض صناعي، وقطع نفس الفريق البحثي خطوة نحو تنفيذ الأمر ذاته مع البشر، وذلك بعد أن نجحت دراسة نشرت في العدد الأخير من دورية "التقارير العلمية" بتحديد ورسم موقع البروتينات الهيكلية لمبيض الخنازير (نفس النوع من البروتينات الموجودة في البشر)، لتُستخدم هذه النتائج في إعداد السوفت وير الخاص بطباعة المبيض.

والبروتينات الهيكلية، هي تلك التي توجد على سطح الخلايا وداخلها، وتكون على درجة رائعة من النظام والتنسيق، وتعمل معا وفيما بينها على تنظيم عمل الخلية ونشاطها، عن طريق إعادة إرسال الإشارات التي تتلقاها من خارج الخلية إلى نواتها، وتعد الدقة المكانية والزمانية لهذه الإشارات عنصرا أساسيا للتوصل للاستجابة الخلوية المطلوبة.

وتقول المؤلفة الرئيسية للدراسة الدكتورة مونيكا لاروندا، مديرة برنامج الخصوبة والحفاظ على الهرمونات واستعادتها في مستشفى الأطفال بشيكاغو، في تقرير نشره أول من أمس الموقع الإلكتروني للمستشفى إنّ "هدفنا هو استخدام البروتينات الهيكلية للمبيض لهندسة سقالة بيولوجية قادرة على دعم بنك من البويضات المحتملة والخلايا المنتجة للهرمونات، وبمجرد الزرع، يستجيب المبيض الاصطناعي إلى الإشارات الطبيعية للتبييض، مما يتيح الحمل". وتوضح أنّ البروتينات الهيكلية من مبيض الخنازير هي نفس النوع من البروتينات الموجودة في البشر، مما يوفر مصدرًا وفيرًا للحبر الحيوي الأكثر تعقيدًا لطباعة ثلاثية الأبعاد لمبيض صالح للاستخدام البشر.

وتضيف لاروندا: "نحن على بعد خطوة واحدة من استعادة الخصوبة وإنتاج الهرمونات لدى الفتيات اللائي خضعن لعلاجات السرطان الضارة بالخصوبة، أو اللائي يعانين من قصور المبيض المبكر (POI) الذي يؤثر على ما يقرب من 1 في المائة من النساء".

قد يهمك أيضًا:

علامات تدل على اقتراب خطر الإصابة بمرض "ألزهايمر"

دراسة علمية تكشف فائدة للنوم وتؤكد أنه ينشّط الخلايا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يخترعون طباعة ثلاثية الأبعاد للمبيض لعلاج مشاكل الخصوبة علماء يخترعون طباعة ثلاثية الأبعاد للمبيض لعلاج مشاكل الخصوبة



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - مصر اليوم
  مصر اليوم - تعرّف على المحطّات السياحية لأصحاب المزاج في 2020

GMT 03:23 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
  مصر اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 18:11 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 07:04 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

"شاومي" تطرح سلسلة هواتف "مي 10" بحلول منتصف شباط

GMT 20:55 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

حقيقة سبب دعوة الفنانة مها أحمد بوفاة ابنها

GMT 17:27 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

مي عز الدين تثير الجدل بخاتم خطوبة

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يتحدث عن جائزة أفضل أفريقي المحصورة بين صلاح وماني
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon