توقيت القاهرة المحلي 22:40:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تشير إلى أن الجنس البشري لم يخترع التعبيرات الفنية الخلاقة

"النياندرتال" أقدم من رسم على الكهوف منذ 65 ألف عام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النياندرتال أقدم من رسم على الكهوف منذ 65 ألف عام

رسومات الكهوف
مدريد - مصر اليوم

ربما أدت رسومات قديمة ترجع إلى ما قبل 65 ألف عام، عُثر عليها في ثلاثة كهوف في إسبانيا، إلى تغيير ما يعني أن تكون إنسانًا، وتبين أن تلك الرسومات هي أول رسومات مؤكدة لإنسان نياندرتال يتم اكتشافها وتشير إلى أن الجنس البشري المعاصر لم يخترع التعبيرات الفنية الخلاقة، كما كان يعتقد من قبل، وفقًا لم نشرته دورية «العلوم وتقدم العلوم".

وتحتوي تلك الرسومات على مزيج تجريدي من الخطوط والأشكال الهندسية، بالإضافة إلى محاولات بدائية لرسم الحيوانات، وهو الأمر الذي يعتبر خطوة جديدة لكيفية تطوير الإنسان لفهمه لله والفن والدين، وهي التعبيرات الرمزية والثقافية التي يعتقد أنها تسمو بالإنسان عن المخلوقات الأخرى، وفقًا لما ذكره عالم الآثار البريطاني إليستر بايك من جامعة ساوثمبتون البريطانية من فريق البحث.

وأوضح بايك، في حديث مع صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، «أنه تقريبًا تعريف الإنسان، وكيف نختلف عن الحيوانات الأخرى وفصائل القردة العليا بوجود اللغة والثقافة التعبيرية. لقد كان هناك الكثير من الجهد لمعرفة متى أصبحنا أفرادًا رمزيين"، مضيفًا «ربما بدأ الأمر مع نياندرتال».

وذكرت المادة المنشورة في دورية «العلوم وتقدم العلوم» أن أقدم هجرة للإنسان المعاصر لإسبانيا تمت قبل 40 إلى 45 ألف عام، ولكن تلك الرسومات تسبق هذا التاريخ بنحو 20 ألف سنة، وهو ما يعني، كما أوضح بايك، أول دليل لا يقبل الجدل أن نياندرتال هو الذي رسمها. وتعتبر تلك أقدم رسومات معروفة في العالم وفقًا لما نشرته المجلة.

ومن جانبه، أوضح البرفيسور كريس سترينغر من متحف التاريخ الطبيعي في لندن، الذي لم يشارك في الاكتشاف، في لقاء مع شبكة هيئة الإذاعة البريطانية، أن هذه الاكتشافات «تزيل أي شكوك عما إذا كان النياندرتال قادرة على التعبيرات الرمزية، بل يؤدي إلى تضييق الهوة بين النياندرتال وبيننا"، غير أنه أكد أنه لا يوجد دليل قاطع على قدرة النياندرتال على رسم الإنسان والحيوان، لأن الحيوانات التي اكتشفها الباحثون في إسبانيا ليست ذات أصل محدد.

أما بايك فقد ذكر أنه من غير الواضح عما إذا كان الإنسان عثر على تلك الرسومات، وأضاف إليها رسومات لحيوانات غامضة، أو أنها من رسم النياندرتال، مبينًا أن الهدف النهائي من هذا البحث هو معرفة كيف أصبح العقل البشري قادرًا على التعبيرات الرمزية، «إلا أن ذلك في حاجة إلى مزيد من الاكتشافات الكهفية».

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النياندرتال أقدم من رسم على الكهوف منذ 65 ألف عام النياندرتال أقدم من رسم على الكهوف منذ 65 ألف عام



GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 14:53 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات

GMT 18:18 2022 الأحد ,15 أيار / مايو

أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - أفضل 5 رحلات تبدأ بيهم صيفك
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 17:05 2022 الإثنين ,16 أيار / مايو

الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر
  مصر اليوم - الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر

GMT 02:30 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية في أحدث إطلالة

GMT 17:20 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

سمية الخشاب بإطلالة ساحرة على شاطئ البحر

GMT 22:27 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

جمال الغندور يعلن أن الدوري المصري بتحكيم محلي

GMT 22:25 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

دعاء فاروق تبدأ تقديم حلقات "اسأل مع دعاء" الإثنين

GMT 03:18 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة ظافر العابدين تخطف الأنظار خلال الظهور الأول لها

GMT 04:41 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أتلتيكو يرفض طلب برشلونة في صفقة جريزمان
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon