توقيت القاهرة المحلي 18:45:15 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بدأ تقديم "لغتنا الجميلة" عبر أثير الإذاعة منذ 1967

أهمّ ملامح حياة الكاتب والأديب المصري فاروق شوشة في ذكرى وفاته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أهمّ ملامح حياة الكاتب والأديب المصري فاروق شوشة في ذكرى وفاته

الشاعر الكبير فاروق شوشة
القاهرة- مصر اليوم

تمر الإثنين ذكرى رحيل الشاعر الكبير فاروق شوشة، والذي توفي في مثل هذا اليوم 14 أكتوبر/ تشرين الأول عن سن 80 عامًا.

وُلد فاروق محمد شوشة الكاتب والأديب المصري في 9 يناير 1936 بدمياط، تخرج في كلية دار العلوم 1956، وفي كلية التربية جامعة عين شمس 1957، عمل مدرسًا حتى التحق بالإذاعة عام 1958، وتدرج في وظائفها حتى أصبح رئيسًا لها 1994، وعمل كذلك أستاذًا للأدب العربي في الجامعة الأميركية بالقاهرة.

يحكي شوشة عن طفولته فيقول في أحد الحوارات: "كان أبي معلمًا بالمرحلة الابتدائية، وفي صيف عام 1948، اجتاح وباء الكوليرا مصر، ومنعت من الخروج من البيت لمدة ثلاث شهور، وحينها بدأت أمسك بالكتب وأتصفح فيها، والكثير من أعداد مجلة الرسالة والشوقيات".

ويكمل شوشة: "أنا مدين للغة القرآن بشيئين، أولهما أن كثيرًا من كلمات المعجم القرآني التي ترددت بعد ذلك في الإطار المدرسي أو الثقافي العام أصبحت مألوفة، وربما كانت مدخلًا لتذوقي الشعر الجاهلي، وأن جهازي الصوتي تدرب منذ وقت مبكر على أن أي كلمة لم تشكل عائقًا في النطق، أو الإعراب أو الضبط الصوتي والأدائي".

كان شوشة في أيام رمضان يسمع في المقاهي لشعراء الربابة والسير الشعبية، وكان هذا هو التأثر الأول، حيث قاده إلى قراءات مبكرة في السير الشعبية، والبحث في أصولها.

كان اسم قرية شوشة "الشعراء"، ويقول عنها: "يرجع اسم القرية إلى الحروب الصليبية، وقتها كانت دمياط مدخلًا رئيسيًا لجيوش الفرنجة، وفي موقع قريته كان يعسكر شعراء الربابة لإثارة حماس الجنود".

كان من أهم برامجه الإذاعية برنامج لغتنا الجميلة، والذي بدأ في تقديمه منذ عام 1967، والتلفزيونية: "أمسية ثقافية" منذ عام 1977، وتقلد مناصب الأمين العام لمجمع اللغة العربية في مصر، ورئيس لجنة النصوص بالإذاعة والتلفزيون المصري، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس مجلس إدارة جمعية المؤلفين والملحنين، ورئيس اتحاد كتاب مصر، وشارك في العديد من المهرجانات الشعرية العربية والدولية.

ومن دواوينه الشعرية إلى مسافرة، 1966، العيون المحترقة، 1972، لؤلؤة في القلب 1973، في انتظار ما لا يجيء، 1979، الدائرة المحكمة، 1983، الأعمال الشعرية، 1985، لغة من دم العاشقين، 1986، يقول الدم العربي، 1988، عشرون قصيدة حب، 1989، هئت لك، 1992، سيدة الماء، 1994، وقت لاقتناص الوقت، 1997، وجه أبنوسي، 2000، الجميلة تنزل إلى النهر.

حصل شوشة على عدد كبير جدًا من الجوائز، منها جائزة الدولة في الشعر 1986، وجائزة محمد حسن الفقي 1994، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 1997، وجائزة كفافيس العالمية عام 1991، وحاز على جائزة النيل من الدولة، وهي أعلى وسام يتم منحه للأدباء في مصر، وذلك عام 2016.

وقد يهمك أيضًا

سينمائي عراقي يُهدي جائزة دولية إلى ضحايا الاحتجاجات في العاصمة بغداد

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهمّ ملامح حياة الكاتب والأديب المصري فاروق شوشة في ذكرى وفاته أهمّ ملامح حياة الكاتب والأديب المصري فاروق شوشة في ذكرى وفاته



ماغي بوغصن تتألق في إطلالة مميزة باللون الأصفر

بيروت - مصر اليوم

GMT 10:05 2022 السبت ,28 أيار / مايو

أفضل أماكن سياحية صيفية للعائلات
  مصر اليوم - أفضل أماكن سياحية صيفية للعائلات

GMT 13:55 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الهلال يستضيف الزمالك في ليلة السوبر السعودي المصري

GMT 12:07 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجبلاية تستقر على خصم 6 نقاط من الزمالك

GMT 09:25 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الأسد

GMT 19:53 2021 الأحد ,21 آذار/ مارس

5 حيل مكياج لإطلالة أكثر شبابًا

GMT 13:05 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

كيا تطرح K8 2022 الجديدة كليا بمواصفات جبارة

GMT 16:41 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بيراميدز يتعاقد مع محمود وادي مقابل 20 مليون جنيه

GMT 14:28 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

عدسة "الغواص" رامي مقداد تنقل جمال بيئة بحر غزة

GMT 23:15 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب شمال تشيلي

GMT 19:13 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان الهندي جوناثان فان نيس يعلن إصابته بمرض الإيدز
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon