توقيت القاهرة المحلي 10:45:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

في الطبعة الجديدة من روايته "رائحة الحبيب"

حلمي القاعود يخلد أسطورة الجندي المصري والقوات المسلحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حلمي القاعود  يخلد أسطورة الجندي المصري والقوات المسلحة

الناقد حلمي القاعود
القاهرة - مصر اليوم

أصدر الناقد والأديب دكتور حلمي القاعود ، طبعة جديدة من رواية "رائحة الحبيب" التي يتناول فيها كيف تحولت القوات المسلحة من الهزيمة إلى الانتصار الكبير في حرب 10 رمضان ، أكتوبر/تشرين الأول عام 1973 ، من خلال بطل الراواية "حامد الشيمي" الذي كان مجندًا في الجيش المصري وعاصر نكسة 1967 وما صاحبها من انكسار في القوات المسلحة ، والمجتمع على المستويات والأصعدة كافة.

حلمي القاعود  يخلد أسطورة الجندي المصري والقوات المسلحة

 وأخذ البطل عهدًا على نفسه بالأخذ بالثأر لزملائه الذين استشهدوا غدرًا على يد العدو الصهيوني ، لكن المفارقة أن القدر لم يمهل بطل الرواية للأخذ بالثأر حيث توفي قبل المشاركة في إحدى عمليات الاستنزاف خلف خطوط العدو ، لكنه في لحظاته الأخيرة طلب من زملائه المجندين وهو يصارع الموت أن يأخذوا بثأره وثأر من سبقه من الشهداء لتخليد ذكراه .

ويقدم القاعود خلال مجموعته القصصية المميزة ، صورة حية لحياة الجنود أثناء فترة التجنيد وعلاقتهم ببعضهم البعض، وكيف يحملون هموم أُسرهم وذويهم وأصدقائهم ولحظات فرحهم وحزنهم من خلال شخصيات الرواية المتعددة .

وقال الأديب الراحل الدكتور شكري عياد ، في تقديمه للمجموعة القصصية "رائحة الحبيب" إنها لوحات فنية تنبض بالعواطف الفياضة وتتعمق في أسرار النفس الإنسانية وهي تدافع ضد الشر والكيد والأذى، وتبذل التضحية عن رضا وطيب خاطر في أبهى صورها وهي الشهادة من أجل الوطن.

 
ويرصد حامد الشيمي المجند في القوات المسلحة عقب هزيمة يونيو،حزيران 1967 معالم الوطن بطريقة غير مباشرة من خلال شخصيات نابضة بالحب والبساطة وإنكار الذات، حتى يتحقق الحلم الجميل، وترتدي العروس المنتصرة ثوبها الأخضر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حلمي القاعود  يخلد أسطورة الجندي المصري والقوات المسلحة حلمي القاعود  يخلد أسطورة الجندي المصري والقوات المسلحة



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 10:00 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
  مصر اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 06:50 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

نصائح طبية توضح طريقة التخلص من دهون اللسان تعرف عليها

GMT 11:19 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

أبو ظبي تطلق أفخم سيارات رولز رويس

GMT 14:45 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

توقّفي فورًا عن استخدامها هذا النوع من "ليفة الاستحمام"

GMT 13:57 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"شق التعبان" تجمع صناعي مصري شاسع لصناعة الرخام والجرانيت

GMT 08:06 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

دار الأوبرا تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر على مسرح النافورة

GMT 14:24 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

فوز عالمين أميركيين أحدهما من أصل لبناني بجائزة نوبل للطب

GMT 08:59 2021 السبت ,11 أيلول / سبتمبر

" البروتين يعمل على تقوية العظام لكبار السن

GMT 15:20 2021 الثلاثاء ,10 آب / أغسطس

هاتف Axon 30 يحصل علي أول ترقية لة بعد إطلاقة

GMT 13:48 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

ريال مدريد يعلن إصابة دافيد ألابا بفيروس كورونا

GMT 16:28 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

59.4 % زيادة في إيرادات المسرح خلال عام 2019
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon