توقيت القاهرة المحلي 16:45:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -
أخبار عاجلة

وفقًا لنتائج أبحاث الفرق البحثية العاملة حاليًا في المنطقة

مدينة سعودية تتجه لتكون أكبر متحف مفتوح للنقوش الصخرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدينة سعودية تتجه لتكون أكبر متحف مفتوح للنقوش الصخرية

متحف نجران
نجران-مصر اليوم

تتجه منطقة نجران - جنوب غربي السعودية - لأن تكون أكبر متحف مفتوح للنقوش الأثرية الصخرية على مستوى العالم، وَفْقًا لتوقعات علماء آثار سعوديين، ونتيجة لنتائج أبحاث الفرق البحثية العاملة حالياً في المنطقة التي تكتشف مزيداً من النقوش لتضاف للعدد الكبير من النقوش المكتشف في فترات سابقة خاصة في موقع "بئر حمى" الزاخر بالنقوش والرسوم الصخرية.

 

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، تعد منطقة نجران من المناطق الضاربة في أعماق التاريخ، فمع تعاقبت الحضارات المتعددة عليها أضحت من أهم المدن الغنية بالآثار والنقوش التاريخية إذ تصل إلى 100 موقع، في حين أظهرت الاكتشافات الأثرية الأخيرة في المنطقة من خلال فرق سعودية ودولية متخصصة حضارات تعود إلى العصر الحجري.

 

هذا وتمتد أصول حضارات نجران حسب آخر الاكتشافات الأثرية إلى العصر الحجري القديم الأعلى، حيث عثر الباحثون فيها على آثار حضارة إنسانية تعود إلى هذه الفترة، كما عُثر على أثر بحيرات قديمة جداً تلاشت في العصر الحالي تدل على أن تلك المنطقة كان لها أهمية تاريخية وشكلت نقطة ارتكاز في صراع الممالك العربية القديمة الراغبة في السيطرة على تلك الواحة الخضراء التي يشكل موقعها أهمية اقتصادية كونها ممراً رئيساً لأحد أهم طرق التجارة القديمة.

 

وأسهم موقع نجران الاستراتيجي في أن تكون ممراً لقبائل غرب ووسط الجزيرة العربية، كما تميزت بوجودها بين دول ذات حضارات، الأمر الذي جعلها مركزاً مهماً عبر طريق التجارة القديم، الذي يتجه إلى شمال شرقي الجزيرة العربية، وصولاً إلى بلاد ما بين النهرين أو مكة المكرمة والمدينة المنورة والعلا ثم البتراء وبلاد الشام ومصر.

 

مواقع مهمة

في حين، تتمتع المنطقة بوجود آثار ومواقع مهمة تعود للفترات البيزنطية والأموية والعباسية، وكلها تؤكد أن المنطقة كانت ذات موقع تجاري وزراعي مهمين، كما أنها ذات عمق حضاري لافت.

 

وكشفت الأعمال الأثرية التي تمت في منطقة نجران خلال الخمسة عقود الماضية العديد من مواقع النقوش العربية القديمة والإسلامية، ونشرت نتائجها في العددين 14، و18 من مجلة أطلال (المجلة العلمية المحكمة للآثار السعودية)، كما سجلت أعمال البعثة السعودية اليابانية بالتعاون مع " الجايكا" خلال عام 2002م ما يقارب 90 نقشًا تتوزع ما بين مواقع حمى، والعريسة، والخشيبة، والمسماة، والنصلة العليا، وكوكب، ومواقع أخرى من نجران.

 

ويبرز في منطقة نجران موقع "حمى الأثرية" كأكبر مساحة للنقوش الصخرية في المملكة، ويقع في الشمال من نجران بنحو 130 كيلومترًا، محتضناً عدة أماكن أثرية كجبل "صيدح" وجبل "حمى" وموقع "عان جمل" و"شسعا" و"الكوكب"، الثرية بالنقوش والرسوم التي كانت بمثابة أولى محاولات الإنسان لكتابة الأبجدية القديمة.

 

والموقع ضمن عشرة مواقع تمت الموافقة على طلب وزارة السياحة تسجيلها في قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو.

 

ذكريات ورسوم

وكانت النقوش والرسوم الصخرية في هذا الموقع شاهدًا تاريخيًا على محاولات الإنسان لكتابة الأبجدية التي عرفت بالخط المسند الجنوبي الذي أدت التجارة إلى انتشاره، حيث أصبحت المنطقة الممتدة من آبار حمى مسرحاً للقوافل التجارية كجزء من الطريق البحري القديم، وكان الذين يرتادون هذا الطريق يسجلون ذكرياتهم ورسومهم بالخطين الثمودي والمسند الجنوبي، وذلك على امتداد الطريق وحول مصبات المياه والكهوف وفي سفوح الجبال عند آبار حمى.

 

كما يضم موقع حمى الأثري أيضاً سبعة آبار منها الحماطة وسقيا والجناح وأم نخلة والقراين، وأغلبها قد حفر في الصخور، وعدّت من معالم الحضارة والتاريخ العتيق لهذا المكان، ويحيط بها الكهوف والجبال من جميع الجهات عدا الجهة الشرقية، وهي مليئة بالرسوم والنقوش الصخرية التي تشتمل على الرسوم الآدمية والحيوانية.

 

وكشفت بعثة سعودية فرنسية عن العديد من النقوش والرسوم الصخرية المتنوعة الآدمية منها والحيوانية، التي تنوعت موضوعاتها أيضاً لتعكس جوانب من حياة الإنسان في تلك العصور مثل موضوعات الصيد والقنص والحرب والرقص وغيرها، كما تنوعت طريقة النقش بالحفر والحز وأخرى بالتلوين.

 

أهمية كبيرة

كما عثرت البعثة على العديد من نقوش الخط المسند وهو الخط الذي اشتهر في جنوب الجزيرة العربية، ومما يدل على كثافة نقوش المسند في نجران أنها كانت منطقة ذات أهمية كبيرة على الطريق التجاري الذي كان يربط جنوب الجزيرة العربية وسط وشمال الجزيرة العربية، فأصبحت المنطقة هدفًا لنفوذ ممالك جنوب الجزيرة العربية من السبئيين والحميريين خاصة خلال القرون الثلاثة قبل الإسلام.

 

وتمكنت البعثة من الكشف عن النقوش النبطية في موقع موادي شمسة، والكشف عن النقوش الكوفية المنتشرة في مواقعَ في المنطقة تؤرخ بالقرنين الأول والثاني الهجريين.

 

هذا وكشف الفريق السعودي الفرنسي المشترك بمنطقة نجران عن نقش بالخط المسند ورد فيه ذكر لقبيلة طسم كأول ذكر لها في النقوش العربية القديمة، كما كشف عن مجموعة من النقوش العربية المبكرة مؤرخة 470م، وآخر عبارة عن رسم صخري لمجموعة فِيَلَة، ويعد هذا الرسم أول ظهور لرسم الفيل في الجزيرة العربية.

قد يهمك أيضًا:

قائمة بأفضل الوجهات السياحية المقترحة للسفر في شباط

إليك أفضل وجهات سياحية ملوّنة في "البندقية البرازيلية"

  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة سعودية تتجه لتكون أكبر متحف مفتوح للنقوش الصخرية مدينة سعودية تتجه لتكون أكبر متحف مفتوح للنقوش الصخرية



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 على طريقة ميغان ماركل

لندن ـ مصر اليوم
  مصر اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة كورونا تعرّف عليها

GMT 04:34 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
  مصر اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 06:15 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
  مصر اليوم - تعرف على  أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من أثينا
  مصر اليوم - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 05:28 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
  مصر اليوم - تعرّف على حكاية قزم الحظ وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 18:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار منع شهيرة لـ«نجلاء فتحي» من حضور عزاء محمود ياسين

GMT 20:23 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة المصرية بدرية طلبة تعلن تفاصيل حالتها الصحية

GMT 19:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

صور أول ظهور لـ أمير شاهين وزوجته بعد 17 يوما من زفافهما

GMT 18:03 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

صبغات شعر تظهر البشرة بشكل أفتح

GMT 19:34 2020 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

انفجار مُروِّع قُرب قصر رئيس دولة الصومال العربية

GMT 13:36 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مرسيدس وجيب في مزاد جديد 4 فبراير

GMT 16:13 2019 السبت ,11 أيار / مايو

إليكَ 7 نصائح ذهبية لمرضى "الحساسية"

GMT 08:23 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

دمنهور تستضيف 6 أكتوبر في دوري الكرة الطائرة

GMT 21:56 2020 الثلاثاء ,19 أيار / مايو

إيقاف لاعب تنس من بيرو لعامين بسبب المنشطات

GMT 16:41 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

أشكال مجوهرات تعتمدها نور الغندور

GMT 01:29 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

عبير صبري تشعل إنستجرام بـ "سيلفي العربية"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon