توقيت القاهرة المحلي 01:01:16 آخر تحديث
  مصر اليوم -
أخبار عاجلة

يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم الأعلى

نجران السعودية أحد أكبر متاحف النقوش الصخرية عالميًّا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نجران السعودية أحد أكبر متاحف النقوش الصخرية عالميًّا

متحف نجران
الرياض-مصر اليوم

تعدّ منطقة نجران (جنوب السعودية) من أكبر المتاحف المفتوحة للنقوش الأثرية الصّخرية على مستوى العالم، مع اكتشافات وأبحاث تجرى في مواقع مختلفة، تزيد من أعداد النقوش التي تضاف للعدد الكبير المكتشف في فترات سابقة، خصوصاً في موقع بئر حمى المليء بالنقوش والرسوم الصخرية.

وتعدّ نجران من المناطق الضاربة في أعماق التاريخ، حيث مرّت عليها حضارات متعددة وضعتها في لائحة أهم المدن التي تزخر بالآثار والنقوش التاريخية، ويصل عدد المواقع الأثرية في المنطقة إلى أكثر من 100 موقع.

تمتد أصول حضارات نجران حسب آخر الاكتشافات الأثرية إلى العصر الحجري القديم الأعلى، حيث عثر الباحثون على آثار حضارة إنسانية تعود إلى هذه الفترة، وأثر بحيرات قديمة جداً تلاشت في العصر الحالي، تدلّ على أنّ تلك المنطقة الواقعة في أحضان الرّبع الخالي كانت لها أهمية تاريخية، مما جعلها نقطة ارتكاز في صراع الممالك العربية القديمة الرّاغبة في السيطرة على تلك الواحة الخضراء التي يشكل موقعها أهمية اقتصادية بوصفها ممراً رئيساً لإحدى أهم طرق التجارة القديمة.

 

ممرّ للحضارات

أسهم موقع نجران الاستراتيجي في أن تكون ممراً لقبائل غرب الجزيرة العربية ووسطها، كما تميزت بوجودها بين دول ذات حضارات؛ الأمر الذي جعلها مركزاً مهماً عبر طريق التجارة القديمة، التي تتجه إلى شمال شرقي الجزيرة العربية، وصولاً إلى بلاد ما بين النهرين، أو مكة المكرمة والمدينة المنورة والعلا، ومن ثمّ البتراء وبلاد الشام ومصر.

وتتمتع المنطقة بوجود آثار ومواقع مهمة تعود للفترات البيزنطية والأموية والعبّاسية، وكلّها تؤكّد أنّ المنطقة كانت ذات موقع تجاري وزراعي مهم، كما أنّها ذات عمق حضاري لافت.

والأعمال الأثرية التي جرت في نجران خلال العقود الخمسة الماضية كشفت عن كثير من مواقع النقوش العربية القديمة والإسلامية، ونُشرت نتائجها في العددين «14» و«18» من مجلة «أطلال»؛ (المجلة العلمية المحكمة للآثار السعودية)، كما سجلت أعمال البعثة السعودية - اليابانية بالتّعاون مع «الجايكا» خلال عام 2002 نحو 90 نقشاً تتوزّع بين مواقع حمى، والعريسة، والخشيبة، والمسماة، والنصلة العليا، وكوكب، ومواقع أخرى.

 

 

بئر حمى.. الموقع الأكبر

برز في منطقة نجران موقع «حمى الأثرية» بوصفه أكبر موقع للنقوش الصخرية في المملكة، ويقع في الشمال من نجران بنحو 130 كيلومتراً، محتوياً على عدد من المواقع الأثرية كجبل «صيدح» وجبل «حمى» وموقع «عان جمل» و«شسعا» و«الكوكب»، المليئة بالنّقوش والرّسوم التي كانت بمثابة أولى محاولات الإنسان لكتابة الأبجدية القديمة.

كانت النّقوش والرّسوم الصّخرية في هذا الموقع شاهداً تاريخياً على محاولات الإنسان كتابة الأبجدية التي عُرفت بـ«الخط المسند الجنوبي» الذي أدت التّجارة إلى انتشاره، حيث أصبحت المنطقة الممتدة من آبار حمى مسرحاً للقوافل التّجارية في جزء من الطّريق البحريّة القديمة، وكان الذين يرتادونها يسجلون ذكرياتهم ورسومهم بالخطين «الثمودي» و«المسند الجنوبي»، وذلك على امتداد الطريق وحول مصبات المياه والكهوف وفي سفوح الجبال عند آبار حمى.

ويضم موقع حمى الأثري أيضاً 7 آبار؛ منها الحماطة، وسقيا، والجناح، وأم نخلة، والقراين، وأغلبها قد حفر في الصّخور، وعُدّت من معالم الحضارة والتاريخ العتيق لهذا المكان، وتحيط بها الكهوف والجبال من جميع الجهات، عدا الجهة الشرقية، وهي مليئة بالرسوم والنقوش الصخرية التي تشتمل الرسوم الآدمية والحيوانية.

 

بعثة سعودية - فرنسية للتنقيب

كشفت بعثة سعودية - فرنسية عن عدد كبير من النّقوش والرّسوم الصّخرية المتنوعة؛ الآدمية منها والحيوانية، التي تنوّعت موضوعاتها أيضاً لتعكس جوانب من حياة الإنسان في تلك العصور، مثل موضوعات الصيد والقنص والحرب والرقص... وغيرها، كما تنوعت طريقة النقش بالحفر والحزّ، وأخرى بالتلوين. كما عثرت البعثة على كثير من نقوش «الخط المسند»؛ وهو الخط الذي اشتهر في جنوب الجزيرة العربية، ومما يدل على كثافة نقوش «المسند» في نجران أنّها كانت منطقة ذات أهمية كبيرة على الطريق التجارية التي كانت تربط جنوب الجزيرة العربية بوسط وشمال الجزيرة العربية، فأصبحت المنطقة هدفاً لنفوذ ممالك جنوب الجزيرة العربية من السبئيين والحميريين، خصوصاً خلال القرون الثلاثة قبل الإسلام.

وتمكنت البعثة من الكشف عن عددٍ من النّقوش النبطية في موقع موادي شمسة، وعن عدد من النقوش الكوفية المنتشرة في عدد من المواقع بالمنطقة تؤرخ في القرنين الأول والثاني الهجريين.

وكشف الفريق السعودي - الفرنسي المشترك في منطقة نجران عن نقش بـ«الخط المسند» ورد فيه ذكر لقبيلة طسم التي يرد ذكرها لأول مرة في النقوش العربية القديمة، كما كشف عن مجموعة من النقوش العربية المبكرة مؤرخة في 470م، وكشف عن رسم صخري لمجموعة فِيَلة، ويعدّ هذا الرّسم أول ظهور لرسم الفيل في الجزيرة العربية.

قد يهمك أيضًا:

قائمة بأفضل الوجهات السياحية المقترحة للسفر في شباط

إليك أفضل وجهات سياحية ملوّنة في "البندقية البرازيلية"

   
egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجران السعودية أحد أكبر متاحف النقوش الصخرية عالميًّا نجران السعودية أحد أكبر متاحف النقوش الصخرية عالميًّا



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية في أحدث إطلالة

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 02:35 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% بسبب "كورونا"
  مصر اليوم - انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% بسبب كورونا
  مصر اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة كورونا تعرّف عليها

GMT 04:34 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
  مصر اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 04:36 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل جديدة في جلسة المتهم الشهير بـ"عنتيل الجيزة"

GMT 03:03 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل اعتراف المتهمين باغتصاب ربة منزل في الخانكة

GMT 23:11 2016 السبت ,06 شباط / فبراير

الحرمل صيدلية متكاملة تعرّفي إلى محتوياتها

GMT 11:39 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

أقوى حيلة فى غسيل الملابس وبالأخص البيضاء

GMT 07:08 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

انطلاق الدورة السادسة لأيام قرطاج الموسيقية

GMT 20:58 2020 الأربعاء ,06 أيار / مايو

110 وفاة جديدة بفيروس كورونا في بلجيكا

GMT 08:28 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

أسعار الفيرنا المستعملة في سوق السيارات

GMT 08:51 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"سنوات التيه الأربعون" على مائدة مكتبة القاهرة الكبرى

GMT 01:50 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

طليقة محمود كهربا تعلق على إنتقاله إلى النادي الأهلي المصري

GMT 09:53 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

محامي عز يؤكد ننتظر قرار النيابة في اعتداء شقيقة زينة عليه

GMT 09:47 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

البافارية تقدم بي إم دبليو X5 الجديدة في مصر
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon