توقيت القاهرة المحلي 16:33:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -
وفاة 5 أشخاص على الأقل وإصابة العشرات جراء سقوط برج كهرباء في منطقة الوراق قوات الأمن الإيرانية تشتبك مع محتجين في مدينة مريوان غربي البلاد سعد الحريري: قدمت مقترحات بأسماء من المجتمع المدني لتشكيل الحكومة ومنها القاضي نواف سلام وقوبلت بالرفض سعد الحريري: سياسة المناورة والتسريبات التي ينتهجها التيار الوطني الحر هي سياسة غير مسؤولة مقارنة بالأزمة الوطنية الكبرى التي تمر بها البلاد نديم الجميل من انتخابات نقابة المحامين: للحفاظ على الدستور والمؤسسات الدستورية ولتشكيل حكومة بأسرع وقت والانتخابات اليوم هي نموذج للحياة الديمقراطية سعد الحريري: التيار الوطني الحر يمعن في تحميلي مسؤولية سحب محمد الصفدي اسمه كمرشح لتشكيل الحكومة اللبنانية وهذه وقائع كاذبة واتهامات باطلة الحريري: جبران باسيل هو من اقترح وبإصرار اسم الصفدي لتشكيل الحكومة الإعلام الرسمي الإيراني يؤكد مقتل رجل أمن في أحداث مدينة كرمانشاه الزعيم يتصدر تويتر بعد أنباء شائعة وفاته الأرصاد تؤكد استقرار الأحوال الجوية في البلاد خلال الأسبوع الجاري
أخبار عاجلة

يعتقد الكثيرون أن اللعنة حلت بعد سلسلة من الوفيات للأشخاص المشاركين في الاكتشاف

"لعنة الفراعنة" تُلقي بالخوف في قلوب العلماء بعد نقل "تابوت توت عنخ آمون" للمرة الأولى منذ اكتشافه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لعنة الفراعنة تُلقي بالخوف في قلوب العلماء بعد نقل تابوت توت عنخ آمون للمرة الأولى منذ اكتشافه

تابوت توت عنخ آمون
القاهرة - مصر اليوم

أثيرت مخاوف من لعنة قاتلة بعد أن أخرج الخبراء تابوت الملك الشاب المصري توت عنخ آمون، من قبره لأول مرة منذ اكتشافه قبل 100 عام، حيث نقل علماء الآثار التابوت الخشبي المطلي بالذهب للملك توت عنخ آمون والآلاف من القطع الأثرية، من مدينة الأقصر إلى المتحف الجديد الواقع بجوار أهرامات الجيزة.

واكتشف عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر، قبر الملك الثامن عشر في مصر القديمة، في وادي الملوك بالأقصر عام 1922، ولم يتم ترميم القبر الذي احتوى على نحو 5 آلاف قطعة أثرية منذ ذلك الوقت، حيث يعتقد الكثيرون أن لعنة رفات توت عنخ آمون حلت بعد افتتاح قبره حيث تبع ذلك سلسلة من الوفيات للأشخاص المشاركين في الاكتشاف.

ومات عدد من علماء الآثار وحتى بعض أفراد عائلاتهم بأمراض فظيعة أو حوادث غريبة، ويشير آخرون إلى أن الوفيات لم تكن مصادفة، ومن المتوقع أن يكون تابوت توت عنخ آمون ومجموعة القطع الأثرية التابعة لضريحه محور المتحف الجديد الذي ستفتتحه مصر العام المقبل.

إقرأ أيضًا:

باحثون يجرون مسحًا رداريا على مقبرة توت عنخ آمون من الخارج

وقالت وزارة الآثار المصرية إن التابوت نقل من القبر في جنوب مصر إلى المتحف المصري الجديد، خلال الأسبوع الماضي، "من أجل ترميمه لأول مرة على الإطلاق منذ اكتشاف القبر"، وأكد عيسى زيدان، الخبير في الأحجار الكريمة: "يعاني التابوت من العديد من مظاهر التلف المختلفة، والتي تتمثل في وجود شروخ في طبقات الجص المذهبة، وضعف عام في طبقات التذهيب"، موضحًا أن ترميم التابوت المصنوع من الخشب المغطى بالذهب، سيستغرق نحو ثمانية أشهر.

ويعد هذا التابوت الوحيد المتبقي في قبر توت عنخ آمون، بعد نقل التابوتين الآخرين لتوت عنخ آمون إلى المتحف المصري في ميدان التحرير بالقاهرة عام 1922، حيث سبق أن أعلنت مصر أن المتحف المصري الجديد الذي استغرق إنشاؤه 15 عاما، وهو ممول جزئيا من اليابان، سيفتتح رسميا بحلول نهاية عام 2020.

يذكر أن توت عنخ آمون، وهو أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشرة، لمصر القديمة من عام 1332 إلى غاية 1323 قبل الميلاد، وهو الفرعون الأكثر شهرة بالنسبة لعمره، حيث يعتقد الخبراء أنه كان بعمر 10 سنوات عندما تولى حكم الحضارة الأقوى في العالم، وحير موته عند بلوغه 19 عاما من العمر، العلماء على مدى عقود من الزمن، ويعتقد البعض أنه توفي نتيجة إصابته بكسر في ساقه أو بمرض آخر، بينما يدعي آخرون أنه اغتيل.

قد يهمك أيضًا:

زاهي حواس يُوضِّح أسرار مقبرة توت عنخ آمون في "ملك الملوك"

بيع مليون تذكرة لمعرض الملك توت عنخ آمون في باريس

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لعنة الفراعنة تُلقي بالخوف في قلوب العلماء بعد نقل تابوت توت عنخ آمون للمرة الأولى منذ اكتشافه لعنة الفراعنة تُلقي بالخوف في قلوب العلماء بعد نقل تابوت توت عنخ آمون للمرة الأولى منذ اكتشافه



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض ـ سعيد الغامدي

GMT 02:55 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
  مصر اليوم - معلومات عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 03:03 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء جميلة وحسناء وبلا قدمين
  مصر اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء جميلة وحسناء وبلا قدمين

GMT 04:34 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر
  مصر اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر

GMT 03:15 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها
  مصر اليوم - فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

GMT 19:32 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على حقيقة وفاة الفنان محمد فاروق شيبا

GMT 01:45 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

غدا.. انطلاق سباق السيارات الكهربائية في مصر

GMT 03:20 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

أوّل صور مُسرَّبة لهاتف "موتورولا رازر" القابل للطي

GMT 11:26 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر سيارة "تويوتا كورولا هايبرد" بعد طرحها في مصر

GMT 11:26 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي توسان تتصدر مبيعات الـ"SUV"في مصر

GMT 02:26 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على ما يقوم به دماغ الإنسان حين يخلد إلى النوم

GMT 13:28 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الصور التشويقية الأولى لـ"كيا أوبتيما 2021"

GMT 07:43 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"تويوتا" تستعد للكشف عن سيارة "رايز" في معرض طوكيو

GMT 10:28 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

على خطى الصين "موسكو" تنشئ شبكة إنترنت "محاطة بجدار"

GMT 04:19 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الأناقة والعصرية عنوان إطلالات سيلينا غوميز الأخيرة

GMT 03:18 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة تنفي خطورة تناول "الآيس كريم" مع "نزلات البرد"

GMT 05:38 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

غلق المدارس فى العاصمة الهندية نيودلهي جراء تلوث الهواء
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon