توقيت القاهرة المحلي 05:10:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بالتزامن مع احتفال "اليونسكو" بـ"اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية"

الشاعرة إلهام بكر تؤكد أن الثقافة ركيزة أساسية في نهضة جميع الشعوب وتعايش الدول

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشاعرة إلهام بكر تؤكد أن الثقافة ركيزة أساسية في نهضة جميع الشعوب وتعايش الدول

الشاعرة إلهام بكر
الرياض - مصر اليوم

يحتفل العالم في 21 مايو/أيار من كل عام باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، والذي يمثل جسرا مهما بين الثقافات المختلفة، لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية، وهذا هو الهدف الأساسي الذي أكده برنامج اليونسكو للاحتفال بهذا اليوم، وعن هذه المناسبة، قالت الكاتبة والشاعرة إلهام بكر: «الثقافة هي التي تحمل هوية الوطن في حين كان الاعتقاد أن هوية الوطن حكر على اقتصادها وهي واجهة الوطن، ولكن لو نظرنا إلى صناعة الثقافة لوجدنا أنها أحد عوامل التنمية الاقتصادية والاجتماعية وهي القادرة على التأثير عليهما، وبما أنها لغة جميع الشعوب فهي تعد الركيزة الأولى في نهضتها والتعايش مع الدول»، وأضافت بكر: "إن الترجمة تلعب دورًا هاما في تنوع الثقافات وتبادل الحوار بين مختلف الشعوب. وعن الحراك الثقافي في المملكة العربية السعودية".

إقرأ أيضًا:

الشاعرة زيزي شوشة تبحر نحو الحرية في ديوان "اسمح لليل بالدخول"

وأوضحت بكر أن رؤية 2030 أثرت بالإيجاب على الحراك الثقافي والاعتراف بقيمة الكاتب واحترام رأيه، وأصبحت وزارة الثقافة بعد فصلها عن وزارة الإعلام لها شأن في رفع راية العلم بحرية الإبداع مع الالتزام بقوانين وعادات الوطن وأن نكون دولة منتجة للثقافة ومساهمة في بناء الحضارة التي يتمناها الشعب السعودي بإظهار هويته الثقافية للعالم أجمع في وجود الأندية الأدبية والجمعيات الثقافية والفنية والفعاليات الدائمة داخل البلد، وعن طريق الملحقيات الثقافية حول العالم ومشاركاتها في معارض الكتب العالمية أظهرت من هو الكاتب والفنان السعودي بدعمها جميع الفنون الثقافية المختلفة. وأوضح الكاتب والمترجم عبدالرحمن السيد عبدالرحمن أن المملكة بحكم موقعها الجعرافي شهدت منذ تاريخها تبادلا تجاريا وثقافيا وعلميا بين البلاد وأصبحت المنطقة مفتوحة للثقافات من كل مكان، لافتا إلى أنه يغلب على ثقافة المملكة طابع التنوع في ثقافات مناطقها. 

وأكد عبدالرحمن أن هذا العام شهد حراكا قويا تشهد عليه مبادرات وزارة الثقافة التي تغطي كافة المجالات المختلفة والتي تخدم التنوع الثقافي بالانفتاح على الثقافات في الخارج، مضيفا: إن الأندية الأدبية صار لها برامج متنوعة وتستقبل وتستقطب مثقفين من جميع أنحاء العالم، وصارت تلامس حاجة الناس.

قد يهمك أيضًا:

الشاعِرة سندس القيسي تُصدِر كتابها الشعري الثاني

"فتاة العرب" شخصية الدورة الـ29 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشاعرة إلهام بكر تؤكد أن الثقافة ركيزة أساسية في نهضة جميع الشعوب وتعايش الدول الشاعرة إلهام بكر تؤكد أن الثقافة ركيزة أساسية في نهضة جميع الشعوب وتعايش الدول



GMT 11:07 2022 الأربعاء ,25 أيار / مايو

أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس
  مصر اليوم - أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس
  مصر اليوم - ملابس خارجة عن المألوف ارتدتها الملكة إليزابيث

GMT 14:11 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

ديكورات مطابخ عصرية ملونة
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية ملونة

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت

GMT 11:48 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتاج السيارات البريطانية ينخفض 18% فى أكتوبر

GMT 11:47 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

ميسي مهدد بالغياب عن الكلاسيكو أمام ريال مدريد

GMT 14:42 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

7 سيارات تصعب مهمة إم جي HS فى مصر

GMT 03:23 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر ومواصفات هاتف ألكاتيل المميز

GMT 04:33 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 04:55 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

ماكلارين تعلن عن سيارة فارهة جديد محدودة الإصدار

GMT 00:09 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا في الدوري الإنجليزي

GMT 11:37 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إنبي يحبط مخطط الأهلي لضم خليفة أحمد فتحي

GMT 08:16 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"بصوت عالٍ" رؤى فنية تحكي اضطرابات العالم العربي

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

نهاية مفاجئة لـ"فهد" يصطاد فريسته ويسقط بها من على قمة الجبل
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon