توقيت القاهرة المحلي 17:14:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 17:14:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يؤصّل معرفيًا لمفردة مهمّة في ثقافة الفن والجمال التي تميّز العمارة العربيّة

نادي الشارقة الثقافي يتدارس "جماليات المنمنمة الإسلاميّة" للمصريّة أمل نصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نادي الشارقة الثقافي يتدارس جماليات المنمنمة الإسلاميّة للمصريّة أمل نصر

فن المنمنمات الإسلامية
الشارقة ـ صوت الإمارات

ناقش النادي الثقافي العربي في الشارقة كتاب "جماليات المنمنمة الإسلامية"، للكاتبة الدكتورة أمل نصر، عرضاً وتقويماً، في حضور جمهور نوعي من الفنانين والكتّاب والإعلاميين ومتابعي فعاليات النادي.

وقدّم الفنان تاج السر الحسن قراءة مطولة في الكتاب، فيما عوّض عن غياب حضور الكاتبة، رئيس قسم التصوير في جامعة الإسكندرية، أنّ مقدم الجلسة الدكتور عمر عبدالعزيز، هو نفسه من كتب مقدمة هذا الكتاب، الذي طبعته دائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة، ضمن إطار الاحتفال بالشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية.

وأبرز الدكتور عبد العزيز، أنَّ هذا المؤلف يؤصل معرفياً لمفردة مهمة في ثقافة الفن والجمال، النابعين من مسيرة الإسلام التاريخي، والمنعكسين بصورة واضحة في كامل الشواهد والمشاهد التي تميز العمارة الإسلامية، وفنون التطبيق المشهدي البصري، بمختلف تجلياتها وألوانها وخصوصياتها.

ورأى أنَّ "الكتاب يعدُّ مواصلة لتقديم منحى مهم من مناحي الفكرة الجوهرية لعلمي جمال الشكل والمضمون الخارجيين من تضاعيف الرؤية والممارسة الفنية الإسلامية، المستمرة في تقديم مقترحات بصرية عالمية متجددة، تجسر العلاقة بين المجسد والمجرد، كما بين الملموس والسابح في فضاء الخيال".

وتناولت ورقة الحسن تاريخ الكتّاب الذين طرحوا جماليات المنمنمات، مثل عفيف بهنسي، وثروت عكاشة، وشاكر حسن، وعبدالفتاح رواس قلعجي، وزكي محمد حسن، من المحدثين، مشيرًا إلى أننا "من الممكن أن نستدل على مظان استقراء هذه الفنون لدى الكتاب والمفكرين القدامى، ومنهم ابن خلدون، على سبيل المثال".

وأضاف أنَّ "الكتاب لا ينطلق من فكرة أنَّ كل ما فيه من معلومات هو جديد، بل إنه عبارة عن استدراكات، وتحليل 24 أنموذجاً، عبر محاولة لإعادة الاعتبار للفنون العربية الإسلامية، لاسيّما المنمنمة منها، رغم أنّ المنمنمة موجودة في الأصل بين أهلها، تتعايش معهم، لكن العبرة تكمن في الانتباه إليها، وتسليط الضوء عليها، واستقرائها".

وتوقف الحسن عند النقاط الإيجابية التي تسجل للكتاب، ولخصها إضافة إلى صغر حجم الكتاب، وسهولة استعماله، قياساً للكتب المماثلة له عادة، في تناوله، في ضوء الافتقار لمنهج جمالي عربي يستند لرؤية فلسفية، لعالم فني مهم، وهو ما حدا بالمؤلفة لاعتماد وجهة نظر حسن حنفي في الدفاع عن الهوية، والتأصيل العربي الإسلامي، وينتقد الصياغة الغربية للثقافة الشرقية لأنها تنطلق من المركزية الأوروبية .

وأردف "قُيّمت المنمنمات على أساس أنها فنون صغرى، مقابل الفنون الكبرى، وللتوضيح، هنا فكرة وجود فنون كبرى وصغرى تنطلق من اعتبار فنون عصر النهضة في أوروبا (أي الكلاسيكيات الأوروبية)، بينما الفنون التي ظهرت - في ما بعد - فإنها تعد الصغرى"، موضحًا أنّه "ما يعاب على الرؤية الغربية أنها تنطلق من منظور مغلق، بينما المنظور العربي تأسس على نظام مفتوح".

وأبرز أنَّ "المعروف عن الفنون العربية الزخرف، النقش، المنمنمة، بأنها مملوءة، أي أن كل فراغ معبأ بأشكال التوريقات والنباتات والحيوان والهندسات، لأن هناك فزعاً من الفراغ، لدى العربي، وإن كان الفراغ موجوداً في الحقيقة في عالم البصريات، الكلاسيكية الأوروبية، إلا أنّه في المنمنمة العربية الإسلامية ثمة إشغال للفراغ لأسباب روحية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادي الشارقة الثقافي يتدارس جماليات المنمنمة الإسلاميّة للمصريّة أمل نصر نادي الشارقة الثقافي يتدارس جماليات المنمنمة الإسلاميّة للمصريّة أمل نصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادي الشارقة الثقافي يتدارس جماليات المنمنمة الإسلاميّة للمصريّة أمل نصر نادي الشارقة الثقافي يتدارس جماليات المنمنمة الإسلاميّة للمصريّة أمل نصر



أثناء ذهابها إلى عيد ميلاد شقيقتها كورتيني الـ40

تألُّق كيم كارداشيان في فستان أسود بتصميم قديم مِن "فيرزاتشي"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:34 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

شيخ الأزهر يستقبل توني بلير ويعرب عن دعمه لمصر

GMT 03:10 2019 السبت ,09 آذار/ مارس

8 نصائح للحد من مخاطر فقدان السمع

GMT 22:29 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"روافد" تصدر رواية "امبريك" للروائي المغربي ميلود بنباقي

GMT 23:04 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد مقبلات الباذنجان بالخضار والحمص

GMT 04:24 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

تألّق كيم كارداشيان خلال صور جديدة لها "

GMT 11:37 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أهم قواعد إتيكيت المطاعم لتجنّب الإحراج

GMT 01:31 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

تحديث أندرويد 9.0 يصل لهواتف جالكسي S9 و S9 Plus

GMT 03:53 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح معرض "أحلام مؤجلة للفنانة نجاة فاروق الخميس

GMT 00:37 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

«فولكسفاغن» تعمل على تخفيض تكلفة السيارات الكهربائية
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon