توقيت القاهرة المحلي 11:02:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 11:02:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشفوا أنها تسعى لزيادة معدلات التجارة والتصنيع

اقتصاديون يشيدون بدور مصر في التجارة البينية مع الدول العربية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اقتصاديون يشيدون بدور مصر في التجارة البينية مع الدول العربية

جامعة الدول العربية
القاهرة - سهام أبوزينة

تُعد التجارة البينية بصفة عامة، هي التجارة التي تقوم على تبادل الصادرات والواردات بين الدول، ويُعد تطوير التجارة العربية البينية من الأهداف السياسية التي سعت إلى تحقيقها جامعة الدول العربية منذ تأسيسها من خلال برامج وسياسات التعاون الإقتصادي العربي المشترك.
وتلعب مصر دورًا محوريًا، في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع الدول العربية والأفريقية، من خلال العمل على تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا الحديثة إلى الدول المجاروة.

وأصدر المعهد القومي للتخطيط على خلفية ذلك، دراسة تحليلية لموقع مصر في التجارة البينية بين الدول العربية، وتهدف الدراسة إلى تحليل شبكة التجارة البينية العربية باستخدام منهجية تحليل الشبكات.

نموذج الجاذبية

وأظهرت نتائج تحليل الشبكات في الدراسة التحليلية التي نشرها موقع "فيتو" الإلكتروني، أن نموذج الجاذبية ليس النموذج الأمثل في التطبيق على التجارة البينية العربية، كما وجدت الدراسة أن معدلات نمو صادرات "واردات" مصر للعالم في سنوات الدراسة كانت مرتفعة ولكنها تناقصت بعد ثورة يناير / كانون الثاني.

وفيما يخص تجارة مصر مع الدول العربية، فتقدمت مصر للمركز الثالث في ترتيب الدول العربية بالنسبة للصادرات البينية العربية في الفترة من 2006 إلى 2015، كما شهدت مصر نموًا ملحوظًا في قيمة الصادرات "الواردات" البينية بين الفترة 1996 - 2005 والفترة 2006 إلى 2015، وتعتبر مصر من أعلى الدول في الحفاظ على علاقتها التصديرية والاستيرادية مع الدول العربية خلال السنوات من 2000 وحتى 2015، وتم مقارنة ترتيب مصر لقيم التصدير والاستيراد الإجمالية في التجارة البينية العربية.

الميزان التجاري لمصر
كما كشفت الدراسة أيضًا أن الميزان التجاري لمصر في التجارة البينية العربية موجبًا، وبتحليل الشبكات وجدنا أن مصر تستطيع أن تقوم بدور بالغ الأهمية في مجال سلاسل القيمة المضافة مع جميع الدول العربية، كما أنه من حيث أهمية الروابط تقع مصر في الصدارة، وإذا أخذنا قيم هذه الروابط في الحسبان نجد أن مصر تقع الرابعة من حيث الترتيب، وبالتالي فإن موقع مصر داخل الشبكة يؤهلها لممارسة دور أكبر في التجارة البينية العربية وبخاصة إذا ما تم التركيز على سلاسل القيمة المضافة، واقترحت الدراسة تعزيز السياسة التجارية مع البلدان العربية بمجموعة من الإجراءات، وكذلك محاولة اعتماد منهجية تحليل الشبكات لتعزيز التجارة البينية العربية من خلال برنامج تعزيز التجارة في الأجل الطويل لدى جامعة الدول العربية.

تحسين الموارد
وقال الدكتور فخري الفقي الخبير الاقتصادي، في هذا الإطار "إن مصر تسعى إلى التعاون مع باقي الدول العربية والإفريقية لتحسين استغلال مواردها وزيادة معدلات التصنيع والتجارة، خاصة أنها خطت خطوات كبيرة في برنامج الإصلاح الاقتصادي على مدار السنوات الماضية".

وأضاف الفقي، إن المعالجة الحقيقية لمعوقات للتجارة العربية البينية تبدأ من وجود إرادة سياسية حقيقية نحو الوصول إلى تـكامـل اقـتصادي عربي، ومن ثم البحث وبكل جـدية عن العودة الحقيقية لرؤوس الأمـوال العـربية المهاجرة إلى خارج منطقتنا العربية.

التكامل الاقتصادي
وأوضح الخبير الاقتصادي، أن الإستثمار هو الرابط الحقيقي لحلقات التكامل الاقتصادي وتبسيط حركة التجارة من المناطق الإنتاجية  إلى المناطق الاستهلاكية وتطوير البنية الأساسية والتنسيق التام لكل الاستثمارات الجديدة وصولاً إلى مرحلة التكاملية  وليست التنافسية.

وقال الدكتور عادل عامر الخبير الاقتصادي، ورئيس مركز المصريين للدراسات السياسية والاقتصادية "إن الدول العربية تمتلك أعلى النسب لمشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص إلى الناتج المحلي الإجمالي، بما يتفق مع الرغبة في تنويع مصادر تمويل البنية الأساسية، مع ضمان تقديم الخدمات بكفاءة".

وأضاف "عامر"، أن الدول العربية تضم أيضًا عدد من الدول ذات القوى الاقتصادية الكبيرة، لذلك على البلاد أن تمتلك رؤية شاملة لتقديم النشاط الاقتصادي بالقارة، من خلال تلك المؤتمرات الاقتصادية في مختلف المجالات، موضحًا أن مصر تحرص على تعزيز شراكة تضامنية مع الأشقاء العرب، هدفها دفع قاطرة الاقتصاد والتنمية، وتعبئة الطاقات لتطوير الشراكات وجذب الاستثمارات وكسب مواقع جديدة وتنمية التبادل التجاري، والتنسيق مع الفاعلين الاقتصاديين في القطاعين العام والخاص للتعريف بالمؤهلات الاقتصادية التي تذخر بها مصر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتصاديون يشيدون بدور مصر في التجارة البينية مع الدول العربية اقتصاديون يشيدون بدور مصر في التجارة البينية مع الدول العربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتصاديون يشيدون بدور مصر في التجارة البينية مع الدول العربية اقتصاديون يشيدون بدور مصر في التجارة البينية مع الدول العربية



بعد ساعات فقط من ظهورها بملابس "كاجول"

مايلين كلاس تتألق بفستان ذهبي مثير وتخطف الأنظار

لندن ـ ماريا طبراني
تألّقت المغنية مايلين كلاس بفستان ذهبي مثير في حفل "Global's Make Some Noise Night"، بعد ساعات فقط من ظهورها بإطلالة كاجوال في لندن. وظهرت النجمة بإطلالتين مختلفتين تعكسان شخصيتها ذات المهام المتعددة، يوم الثلاثاء، بعدما التقطت عدسات المصورين إطلالتها الكاجوال في أحد شوارع لندن ومن ثم إطلالة مثيرة بفستان أنيق في حفل مسائي، حيث أثبتت قدرتها الفائقة على التحول السريع، فأبهرت الحضور بفستان مثير باللون الذهبي في الحفل بعد ساعات قليلة من ظهورها ظهر نفس اليوم بسترة وبنطلون وأحذية رياضية. وأظهرت المغنية السابقة البالغة من العمر 40 عاما، منحنيات جسدها الرشيق في فستان ذهبي لامع تتدفق تنورته الأنيقة إلى الأرض مع فتحة جانبية جريئة التي كشفت أيضًا عن سيقان رشيقة، وقد انتعلت زوجا من الصنادل بنفس لون الفستان والتي أضافت إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، كما انضم إليها على السجادة الحمراء مصمم الأزياء سيمون موتسون، والذي بدا أنيقا

GMT 04:47 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل خمسة اتجاهات للموضة في عام 2018
  مصر اليوم - الكشف عن أفضل خمسة اتجاهات للموضة في عام 2018

GMT 02:56 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
  مصر اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 08:20 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أرون يؤكد على وجوب حضور الجميع مفاوضات "ستوكهولم"
  مصر اليوم - أرون  يؤكد على وجوب حضور الجميع مفاوضات ستوكهولم

GMT 04:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على أسباب وقف "غلامور" طبعتها الشهرية
  مصر اليوم - تعرَّف على أسباب وقف غلامور طبعتها الشهرية

GMT 05:00 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات أنيقة للنجمات في حفلة" Evening Standard"
  مصر اليوم - إطلالات أنيقة للنجمات في حفلة Evening Standard

GMT 04:48 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
  مصر اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 07:03 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل فخم تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
  مصر اليوم - جولة داخل منزل فخم تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو

GMT 05:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء يطالبون بضرورة تحرّي الإعلاميين الدقة
  مصر اليوم - خبراء يطالبون بضرورة تحرّي الإعلاميين الدقة

GMT 22:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب تثبيت البنك المركزي المصري لأسعار الفائدة

GMT 06:43 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

انخفاض فى أسعار الدواجن في الأسواق المصرية

GMT 02:36 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

ننشر أبرز ما حدث في عالم الموضة خلال هذا الأسبوع

GMT 01:33 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

إفطار الطلاب في رمضان بسبب الامتحانات

GMT 04:17 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

كشف تفاصيل جلسة تيجانا مع مدرب الزمالك

GMT 14:40 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن نص رسالة "داعش" إلى ترامب

GMT 06:59 2018 الإثنين ,09 تموز / يوليو

تعرفي على "مكياج العروس" ذات البشرة الحنطية

GMT 03:00 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أسعار اللحوم في الأسواق المصرية الجمعة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon