توقيت القاهرة المحلي 23:19:12 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 23:19:12 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وسط ردة فعل متصاعدة وصفت تعليقاته أنها جريمة كراهية

بوريس جونسون يواجه تحقيقا رسميًا لانتقاده المسلمات المنقبات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بوريس جونسون يواجه تحقيقا رسميًا لانتقاده المسلمات المنقبات

وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون وبراندون لويس
لندن - ماريا طبراني

يواجه وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون، تحقيقا رسميًا من قبل أعضاء حزب المحافظين، بسبب تعليقاته على النقاب، وسط ردة فعل متصاعدة ضد رئيس الحزب، حيث يرفض جونسون الاعتذار عن التعليق ووصفعه للنساء اللاتي يرتدين البرقع بـ"صناديق البريد" و "لصوص البنوك".

ويدرس حزب المحافظين البريطاني الآن وفقًا لما ورد في صحيفة "التلغراف" البريطانية، الشكاوى العديدة ضد جونسون ويمكنه إجراء تحقيق كامل في ما إذا كان قد انتهك ميثاق شرف الحزب، كما لن يلعب براندون لويس، رئيس حزب المحافظين، دورا في تعيين لجنة التحقيق بعد أن أدان بشكل علني جونسون في وقت سابق من هذا الأسبوع على تويتر ودعاه إلى الاعتذار.

لويس لم يتشاور

وقالت مصادر حكومية إن لويس لم يتشاور مع داونينغ ستريت قبل أن يطالب باعتذار من جونسون وإثارة خلاف المرير، وقال كونور بيرنز عضو البرلمان عن حزب المحافظين وحليف السيد جونسون "سيكون من الشيطاني والغريب أن يقوم الطرف بإجراء تحقيق رسمي، فعندما وصلنا إلى المرحلة التي لا يمكنك فيها إبداء رأي، فإنه يفعل ذلك في حزب الحرية، وهو يضر بالحزب".

جريمة كراهية

ويأتي ذلك بعد تلقي كريسيدا ديك، مفوضة شرطة العاصمة، شكوى تتهم تعليقات بوريس جونسون بأنها جريمة كراهية، وقالت السيدة ديك إن تصريحاته التي أدلى بها في صحيفة تلغراف، لا تفي بالحد الأدنى للجريمة بعد أن طلبت من ضباطها النظر فيها مساء الأربعاء.

وردا على سؤال حول تصريحات جونسون، حرصت ديك على عدم التعبير عن رأيها الشخصي، لكنها قالت لمذيع الراديو "أعتقد أن كل شخص في الحياة العامة يجب أن يفكر في تأثير ما يقوله، بالتأكيد أنا فخورة بالشرطة التي تعيش في جو من الديمقراطية الليبرالية"، مضيفة"ما قاله جونسون، إذا لم يكن مجرما، فهو أمر يخص جونسون أصدقاءه وزملاؤه بل حزب المحافظين".

وفي حديثها إلى هيئة الإذاعة البريطانية، قالت السيدة ديك "إنها طلبت من فريق الخبراء المتخصص في جرائم الكراهية أن يقرر ما إذا كانت تصريحات وزير الخارجية السابق تشكل جريمة جنائية، مشيرة "تحدثت الليلة الماضية لضباطنا ذوي الخبرة العالية الذين يتعاملون مع جرائم الكراهية، وعلى الرغم من أننا لم نتلق حتى الآن أي ادعاءات بمثل هذه الجريمة، إلا أن رأيي المبدئي هو أن ما قاله جونسون لن يصل إلى نقطة ارتكاب جريمة جنائية، فهو لم يرتكب جريمة جنائية".

وأشارت إلى أنه إذا كان أحد ضباطها قد أدلى بالتعليقات نفسها فقد كان من الممكن أن يفقدوا وظيفتهم، مضيفة "لدينا معايير عالية جدا في الشرطة، ومن المعروف أن الناس ربما لا يفقدون  وظائفهم نتيجة لما يقوله على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن إذا ما قالوه كان هجوما فادحا، فهم يعرضون وظائفهم للخطر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوريس جونسون يواجه تحقيقا رسميًا لانتقاده المسلمات المنقبات بوريس جونسون يواجه تحقيقا رسميًا لانتقاده المسلمات المنقبات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوريس جونسون يواجه تحقيقا رسميًا لانتقاده المسلمات المنقبات بوريس جونسون يواجه تحقيقا رسميًا لانتقاده المسلمات المنقبات



ارتدت بلوزة كروشيه بيضاء أنيقة وسروالًا مِن الكتان

تألّق ماديسون بير أثناء توجّهها لتناول العشاء

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:04 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح
  مصر اليوم - السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

مصير عمر البشير الذي حكم السودان لنحو ثلاثة عقود
  مصر اليوم - مصير عمر البشير الذي حكم السودان لنحو ثلاثة عقود

GMT 05:15 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

مرضٌ يُثير الريبة في الولايات المتحدة

GMT 03:19 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

معدل الإصابة بسرطان البروستاتا مستقر

GMT 08:39 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

تعرّف على حظك وتوقعات الأبراج الخميس 4 نيسان

GMT 03:37 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

السودانيون يطالبون متحف الفاتيكان بإعادة مومياء أميرتهم

GMT 06:30 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

10أشكال من اللحى تُناسب كل رجل حسب شكل الوجه

GMT 23:36 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

أمطار متوسطة على منطقة الجوف في السعودية

GMT 11:16 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

5 طرق طبيعية تساعدك على تقوية جهازك المناعي

GMT 20:08 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

إعلان موعد كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة في "الليغا"

GMT 02:20 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

غوغل تضيف الرقابة الأبوية لحواسب كروم بوك

GMT 05:31 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

أنثى إنسان الغاب "المقهاء" تعود إلى وزنها الصحي
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon