توقيت القاهرة المحلي 10:49:42 آخر تحديث
  مصر اليوم -

توصل العلماء لمعوقات "زراعة الجنين في الرحم"

طفرة في علم الخصوبة تعمل على ارتفاع نسبة إنجاح "التلقيح الصناعي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طفرة في علم الخصوبة تعمل على ارتفاع نسبة إنجاح التلقيح الصناعي

زراعة الجنين في الرحم
واشنطن ـ يوسف مكي

صرح علماء بأنَّ طفرة حدثت في علم الخصوبة قد تؤدي إلى دفعة قوية لنجاح عملية التلقيح الصناعي, والذي يعد حاليًا الأمل الوحيد لكثير من النساء ليكون لهن طفل، ويخضع حوالي 50 ألف حالة للعلاج كل عام في بريطانيا, ولكن بالرغم من شعبيته إلا أنَّ معدل نجاح ذلك الإجراء فقير جدًا, فحوالي 75% من عمليات التلقيح الصناعي تفشل في إنتاج طفل.

ويعتقد باحثون من جامعة مانشستر أنَّهم وجدوا طريقة لخفض معدل الفشل إلى النصف, فاكتشفوا أن "التحول الجزيئي" هو المسؤول عن عدم قبول الجنين في رحم الأم, فإذا تم حصر ذلك التحول من خلال استخدام بعض العقاقير, فقد يزيد عدد الأطفال الذين يولدون من خلال عمليات التلقيح الصناعي إلى 18 ألف في السنة.

ويعتقد أنَّ نحو 37% من جولات التلقيح الصناعي تفشل لأنَّ الجنين لا يزرع في جدار الرحم, وأظهرت النتائج أن النساء التي تعاني مرارًا وتكرارًا من هذا الفشل لديها مستويات عالية من التحول الجزيئي الذي يتدخل في الاتصال بين الجنين ورحم الأم.

ووجد الباحثون في الاختبارات المعملية، أنَّ انخفاض مستويات الجزيء المسمى بـ"microRNA-145 " يجعل الجنين أقل عرضة للرفض.

وأضاف كبير الدارسين, بروفيسور جون ألبين, الذي نشرت أعماله في مجلة "Cell Science" "عندما يكون الجنين جاهزًا للزرع, يتم توقيت استعاضته بعناية ليتزامن مع نافذة التقبل القصوى في الرحم, وتلك النافذة مفتوحة لمدة لا تتجاوز أربعة أيام".

ووجد فريق البروفسور أبلين أنَّ بروتين يسمى "IGF1R" مطلوب خلال نافذة الأربع أيام لكي يتمسك الجنين بالرحم.

وتشير الاختبارات أنَّ التحول الجزيئي "the microRNA-145" يوقف نمو البروتين الحاسم في تلك النافذة.

وصرحت عالمة الإنجاب وأحد العاملين على المشروع, دكتور كارين فوربس، بأنَّ تلك الطفرة يمكن أن تغير حياة النساء المحرومين من الأطفال, على الرغم من أن الفريق أمامه طريق طويل من تحويله إلى علاج ناجح, و بشكل حاسم، يوجد بالفعل في السوق مواد كيميائية ثبت أنها تمنع "microRNAs"، ويمكن تطويرها لوقف هذا التحول الجزيئي عن التدخل في عملية التلقيح الاصطناعي.

وأضافت: هناك الكثير من الطرق التي يمكن أن تمنع جزئ "microRNAs" في المختبر, ويمكن تطوير العقاقير التي تعمل على تحسين معدلات الزرع في النهاية.

وأعلن أبلين أنَّ هذه هي أصعب مجموعة من النساء التي يمكن أن تعالج في علم الخصوبة, ولا تزال المعدلات منخفضة جدًا في جميع المجالات, فتعد دورات التلقيح الصناعي المتكررة مجهدة ومكلفة للغاية, والفهم الجيد للآليات التي تتحكم في النجاح والفشل قد يؤدي بشكل مباشر إلى علاج يجعل دورة التلقيح الصناعي أكثر كفاءة, ما يتيح للأزواج الذين يعانوا من العقم أن يبدأوا حياتهم الأسرية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفرة في علم الخصوبة تعمل على ارتفاع نسبة إنجاح التلقيح الصناعي طفرة في علم الخصوبة تعمل على ارتفاع نسبة إنجاح التلقيح الصناعي



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز تسحر الحضور بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان ـ مصر اليوم

GMT 02:03 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

أحمد فهمي يكشف حقيقة مرض زوجته هنا الزاهد

GMT 00:34 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

اصطدام قطار بجرار زراعي في المنوفية

GMT 17:19 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

أحمد زكريا مديرا تنفيذيا لمركز شباب الجزيرة

GMT 17:01 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

رضا عبد العال يرفض الحكم المبكر على فايلر وميتشو

GMT 11:31 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

في مصر انطلاق أكبر مسابقة علمية لأطباء أمراض القلب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon