توقيت القاهرة المحلي 19:18:05 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"جيش الإسلام" يقتل 15 جنديًا في عملية "انغماسية"

"داعش" يعدم ستة مواطنين سوريين بتهم "سب الذات الإلهية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - داعش يعدم ستة مواطنين سوريين بتهم سب الذات الإلهية

الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية
دمشق - ميس خليل، نور خوّام


تمكّنت وحدات "حماية الأكراد"، صباح السبت، من تحقيق تقدم كبير في أرياف مدينة عين العرب "كوباني"، فيما ارتفع عدد القتلى السوريين منذ الجمعة الماضية، إلى 49 قتيلًا بينهم ستة أشخاص أعدمهم تنظيم "داعش" في محافظات حمص ودير الزور وحلب.

وأكدت مصادر مطلعة أنَّ وحدات "حماية الأكراد" مدعمة بكتائب شمس الشمال ولواء ثوار الرقة، تقدمت مجددًا في أرياف مدينة عين العرب "كوباني"، حيث استعادت السيطرة على 162 قرية حتى الآن منذ سيطرتها على أول قرية في الـ24 من كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأوضحت المصادر أنَّ الجبهات القتالية تشهد تقدمًا بطيئًا من قبل مقاتلي الوحدات والكتائب نتيجة وصول الاشتباكات إلى خطوط الدفاع التي عززها تنظيم "داعش" شرق نهر الفرات وغرب وجنوب غرب مدينة عين العرب "كوباني"، وفي الجنوب قرب طريق حلب – الحسكة الدولي المعروف بـ "طريق رودكو"، وشرقًا في محيط قرية بغدك التابعة لمحافظة الرقة، والواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي حلب والرقة.

كما أعلن المكتب الإعلامي التابع لـ"جيش الإسلام"، أنَّ عناصره نفّذت عملية "انغماسية" على محور مخيم الوافدين، أسفرت عن قتل 15 جنديًا من القوات الحكومية واغتنام أسلحة خفيفة ومتوسطة.

وأطلق رئيس الهيئة الشرعية في دوما نداء استغاثة لكل من يستطيع أن يساعد في إنقاذ المدنيين الذين سقط منهم 125 قتيلًا، إثر تدمير 500 منزل في القصف الأخير للقوات الحكومية، موضحًا أنَّ الحصار الذي تفرضه القوات أدى إلى نقص المواد الغذائية والطبية.

فيما قُتل ثمانية مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وستة مواطنين بينهم طفل قتلوا جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة حرنة الغربية، ورجل من بلدة الرحيبة قتل إثر انفجار لغم أرضي به.

وسقط سبعة مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية إثر اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في محيط المخابرات الجوية في مدينة حلب، وأربعة أطفال دون الخامسة عشر وسيدة ورجل قُتِلوا جراء سقوط أسطوانة غاز متفجرة أطلقها لواء شهداء بدر بقيادة المدعو خالد حياني على شارع تشرين وسقوط قذائف على مناطق في حي صلاح الدين في مدينة حلب.

وفي محافظة درعا قُتِلَ مواطنان اثنان هما رجل من مدينة إنخل قُتِلَ تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من بلدة جاسم قُتِلَ متأثرًا بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة.

كما قُتِلَ رجل من بلدة كنصفرة في جبل الزاوية، متأثرًا بجراح أصيب بها جراء قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة بوقت سابق.

وأعدم تنظيم "داعش" قبل أيام مسؤول عن توزيع الغاز في حقل كونيكو للغاز في الريف الشرقي لدير الزور، بإطلاق النار عليه في حقل العمر النفطي.

وكان التنظيم اعتقل المسؤول وهو من الجنسية التونسية، أثناء محاولته الفرار بعد سرقته مبلغ مالي.

وأعدمت "الحسبة" التابعة لتنظيم "داعش" رجلين بتهمة "سب الذات الإلهية"، وأطلقت النار عليهما، وسط تجمهر عشرات المواطنين، في حين أعدمت شابًا آخر بتهمة "الإفساد في الأرض من سرقة واختلاس واغتصاب طفلة في الثالثة من عمرها"، إذ أطلقت عليه النار في ريف حمص.
 
كما أعدم تنظيم "داعش" رجلين اثنين في ساحة، في مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، إذ أطلق عليهما النار وسط تجمهر مواطنين، بتهمة "التجسس لصالح التحالف الصليبي"، على أن يبقوا "مصلوبين" لمدة ثلاثة أيام في مكان إعدامهم.

وقُتِلَ 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، إثر كمائن واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

وسقط ستة مقاتلين من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للحكومة من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في مدن وبلدات وقرى سورية، كما قتل ما لا يقل عن ثمانية من القوات الحكومية، إثر اشتباكات مع تنظيم "داعش" والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" و"جيش المهاجرين والأنصار" واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية.

ولقي ما لا يقل عن خمسة مقاتلين من تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية حتفهم، في كمائن وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع القوات الحكومية والقوات الموالية لها، بينما قتل عنصران من المسلحين الموالين للحكومة من جنسيات عربية وأسيوية، خلال اشتباكات مع "جبهة النصرة" والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يعدم ستة مواطنين سوريين بتهم سب الذات الإلهية داعش يعدم ستة مواطنين سوريين بتهم سب الذات الإلهية



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي ـ مصر اليوم

GMT 07:02 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية
  مصر اليوم - شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية

GMT 17:04 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم
  مصر اليوم - إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم

GMT 12:26 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:30 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث سعيدة ومهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:23 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 12:37 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد نجاحات مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:33 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أمور مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:31 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث جيدة جدا خلال هذا الأسبوع
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon