توقيت القاهرة المحلي 11:40:42 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكّد أنَّه لا توجد جدية في تحريات وزارة الداخلية

الجنايات تؤجل قضية "مذبحة بورسعيد" لاستكمال سماع مرافعات الدفاع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجنايات تؤجل قضية مذبحة بورسعيد لاستكمال سماع مرافعات الدفاع

متهمي قضية "مذبحة بورسعيد"
القاهرة - خيري حسين- إيمان إبراهيم – حاتم الشيخ

أجلت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة فى أكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد السعيد محمد، القضية المعروفة إعلاميًا "مذبحة استاد بورسعيد" إلى جلسة غد الثلاثاء، لاستكمال سماع مرافعات الدفاع.

وقبل نطق القرار، ناشد المستشار محمد السعيد محمد، المتهمين بأن يحثوا محامييهم على حضور الجلسات حتى تتمكن المحكمة من إنجاز القضية، منتقدًا عدم جاهزية عدد من أعضاء الدفاع للمرافعة وعدم حضور البعض الآخر .

بدوره، أكّد  عضو هيئة الدفاع عن المتهمين المحامي نيازي يوسف، أثناء مرافعته، أنَّه "لا يوجد جدية في  التحريات التي قامت بها وزارة الداخلية،   خلال مرافعته عن المتهم  الـ34 محمد شعبان"

وتابع يوسف، ملوحا للقاضي بخبر قبول طعون المتهمين بقتل اللواء نبيل فراج، الذي ورد في حيثياته، أنَّ التحريات وحدها لا تكفي لإدانة المتهمين، ليعلق قائلًا: "أمريكا بتاعة جوانتانامو، تيجي تتعلم من قضائنا"، مضيفًا إنَّ "التحريات فاسدة، وليست جدية".

كما أوضحت النيابة، أنَّ المتهمين وآخرين مجهولين قاموا بسرقة الأشياء المبينة وصفًا وقيمة بالتحقيقات "مبالغ نقدية - أجهزة تليفونات محمولة - زي رابطة ألتراس الأهلي وأشياء أخرى" والمملوكة للمجني عليهم، كما خربوا وآخرون عمدا أملاكا عامة "أبواب وأسوار ومقاعد مدرجات استاد بورسعيد وغيرها" والمملوكة لمحافظة بورسعيد،  بقصد إحداث الرعب بين الناس على النحو المبين في التحقيقات.

وأشارت تحقيقات النيابة العامة، إلى أنَّ المتهمين إثر إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة، هجموا على المجنى عليهم في المدرج المخصص لهم في الاستاد، وما أن ظفروا بهم حتى انهالوا على بعضهم ضربًا بالأسلحة والحجارة والأدوات المشار إليها، وإلقاء بعضهم من أعلى المدرج، وإلقاء المواد المفرقعة عليهم قاصدين من ذلك قتلهم.

وكان أمر الإحالة أسند إلى المهتمين، توجيه مجموعة من الاتهامات، بارتكابهم جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، وتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادي الأهلي ''ألتراس'' انتقامًا منهم لخلافات سابقة واستعراضًا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى ، وتربصوا لهم في استاد بورسعيد الذي أيقنوا سلفًا قدومهم إليه. 

وشدّد أمر الإحالة على أنَّ جنايات السرقة والشروع فيها والتخريب والإتلاف العمد هى نتيجة محتملة لجرائم القتل العمد والشروع فيها التي اتفق المتهمون على ارتكابها، كما ارتبطت بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد موضوع التهمة الأولى جنحة البلطجة، إذ كان قصد المتهمين وآخرين مجهولين من ارتكابهم لجناية القتل العمد على النحو السالف بيانه استعراض القوة أمام جمهور النادي الأهلي لترويعهم وتخويفهم بإلحاق الأذى البدني والمعنوي بهم ما أدى إلى تكدير أمنهم وتعريض حياتهم وسلامتهم للخطر على النحو السالف بيانه.

وأكد أمر الإحالة، أنَّ المتهمين أحرزوا وحازوا وآخرين مجهولين موادًا  تعد في حكم المفرقعات "مخلوط البارود الأسود وبرادة الألومنيوم وأكاسيد المعادن ومادة كلورات البوتاسيوم" قبل الحصول على ترخيص.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجنايات تؤجل قضية مذبحة بورسعيد لاستكمال سماع مرافعات الدفاع الجنايات تؤجل قضية مذبحة بورسعيد لاستكمال سماع مرافعات الدفاع



تليق بها وتضفي إليها الجمال والرشاقة وتعزز من أنوثتها الطاغية

جينيفر لوبيز تظهر بإطلالة ساحرة في ختام أسبوع موضة ميلان

ميلان ـ مصر اليوم

GMT 03:17 2019 الثلاثاء ,24 أيلول / سبتمبر

ورق حائط لغرف نوم العرائس 2019 يتوفر بتصاميم متنوعة
  مصر اليوم - ورق حائط لغرف نوم العرائس 2019 يتوفر بتصاميم متنوعة

GMT 18:38 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

بيان عاجل من القوات المسلحة

GMT 02:03 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

أحمد فهمي يكشف حقيقة مرض زوجته هنا الزاهد

GMT 01:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

دجلة يواجه طنطا وديًا على بترو سبورت

GMT 00:59 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

أحمد حسن يؤكد أنه جاهز لتولي أي منصب في المنتخب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon