توقيت القاهرة المحلي 08:52:18 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تدشين "في حب مصر" بمشاركة أبرز رموز القوى السياسية

التخبُّط يسيطر على التحالفات الانتخابية و"قائمة الجنزوري" تعاني التصدُّع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التخبُّط يسيطر على التحالفات الانتخابية وقائمة الجنزوري تعاني التصدُّع

انتخابات مجلس النواب في مصر
القاهرة– أحمد السكري

تشهد الساحة السياسية حالة من التخبط مع بدء إجراءات انتخابات مجلس النواب المقررة في آذار/مارس المقبل، والتي انطلقت أخيرًا ببدء الكشف الطبي على المرشحين.

فيما تعاني قائمة الدكتور كمال الجنزوري مستشار رئيس الجمهورية حالة من التصدع، لاسيما بعد انسحاب بعض الأحزاب والشخصيات السياسية وانضمامهم للقائمة التي تم تدشينها تحت اسم "في حب مصر".

وأعلن الخبير الاستراتيجي، اللواء سامح سيف اليزل، تدشين قائمة "في حب مصر"، بمشاركة الكثير من القوى السياسية؛ أبرزها مؤسس شباب الجمهورية الثالثة، طارق الخولي، ورئيس اتحاد عمال مصر، جبالي المراغي، وحازم عبدالعظيم، ومؤسس حركة "تمرد"، محمود بدر، ونقيب الأشراف، محمود السيد الشريف، وعضو الهيئة العليا في حزب المصريين الأحرار، عماد جاد، ووزير الرياضة السابق، طاهر أبوزيد، ورئيس حزب مستقبل وطن، محمد بدران، وآمنة نصير، وشيخ مشايخ الطرق الصوفية، عبدالهادي القصبي، والكاتبة الصحافية، لميس جابر، ووزير الإعلام الأسبق، أسامة هيكل، ورئيس حزب المصريين الأحرار المستقيل، أحمد سعيد.

من جانبها، أكدت عضو حركة "تمرد"، مها أبو بكر، أنَّ "تمرد" شاركت في تدشين قائمة وطنية لجميع الأحزاب السياسية والشخصيات العامة؛ لخوض الانتخابات البرلمانية، بعيدًا عن قائمة الجنزوري، من أجل تمثيل أكبر وحقيقي للشباب، بعيدًا عن الشخصيات المستهلكة في الوسط السياسي.

وأشارت أبوبكر، خلال تصريحات خاصة لـ"مصراليوم"، إلى أنَّ انسحاب الحركة  من خوض الانتخابات البرلمانية ضمن قائمة الجنزوري، والانضمام لقائمة "في حب مصر"، يعتبر ترجمة للواقع الجديد، بعدما ظهر أخيرًا أنَّ قائمة الجنزوري، تعمل للدولة وليس لصالح الشارع.

كما أوضحت المرشحة البرلمانية المحتملة، إلى أنَّ القائمة ليست حزبًا سياسيًا، وإنما ستكون قائمة "في حب مصر" تجمع جميع الأطياف المصرية.

فيما أكد المتحدث الإعلامي لحزب "مستقبل مصر"، هشام القاضي، أنَّ تدشين قائمة "في حب مصر"، هدفه تشكيل جبهة جديدة لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، تضم جميع الشباب بعيدًا عن قائمة الجنزوري.

بينما ذكر "القاضي"، خلال تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم"، أنَّ القائمة الجديدة تسعى لوضع خطة شاملة؛ لإنشاء قائمة إجماع وطني على نفس النهج الذي سارت عليه قائمة الدكتور كمال الجنزوري، ولكن بعد نبذ الخلافات التي كسرت الإجماع حولها.

وأشار المتحدث الإعلامي لحزب "مستقبل مصر"، إلى أنَّ الحزب استعد جيدًا لخوض الانتخابات، من خلال تمثيل حقيقي للشباب، ولتحقيق أهداف ثورة 25 يناير التي نادت بالعيش وحرية والعدالة الاجتماعية.

فيما يرى وزير الرياضة السابق، والمرشح المحتمل للانتخابات عن حزب الوفد، طاهر أبوزيد أنَّ قائمة "في حب مصر"، تعبر عن جميع أطياف الوطن، متمنيًا أنَّ تسعى لخدمة الشعب وتحقيق الأهداف المنشودة كافة من خلال البرلمان المقبل.

وطالب أبوزيد بضرورة تكاتف جميع القوى السياسية للمساهمة في عبور مصر للأزمة التي تمر بها، لافتًا إلى أنَّ ذلك هو الهدف للشخصيات الوطنية كافة التي قررت الانضمام لقائمة "في حب مصر".

بينما أكد رئيس حزب "الجيل" وعضو المجلس الرئاسي لتحالف "الجبهة المصرية"، ناجى الشهابي، أنَّ الجبهة ستشكل قائمة مستقلة لخوض الانتخابات حال استبعاد مرشحي الحزب من قائمة الجنزوري، مستنكرًا تأخر الإعلان عن الأسماء التي استقر عليها الدكتور كمال الجنزوري لخوض الانتخابات حتى الآن.

كما أشار عضو المجلس الرئاسي لـ"الجبهة المصرية"، إلى أنَّ الحزب سيعلن عن أسماء مرشحيه سواء بالنسبة للفردي أو القائمة، خلال الساعات القليلة المقبلة، ولن ينتظر موقفه من ترشيحات قائمة الجنزوري، نظرًا إلى ضيق الوقت المتبقي على فتح باب الترشح للانتخابات، والمقرر يوم 8 شباط/فبراير الجاري.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التخبُّط يسيطر على التحالفات الانتخابية وقائمة الجنزوري تعاني التصدُّع التخبُّط يسيطر على التحالفات الانتخابية وقائمة الجنزوري تعاني التصدُّع



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز تسحر الحضور بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان ـ مصر اليوم

GMT 02:03 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

أحمد فهمي يكشف حقيقة مرض زوجته هنا الزاهد

GMT 00:34 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

اصطدام قطار بجرار زراعي في المنوفية

GMT 17:19 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

أحمد زكريا مديرا تنفيذيا لمركز شباب الجزيرة

GMT 17:01 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

رضا عبد العال يرفض الحكم المبكر على فايلر وميتشو

GMT 11:31 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

في مصر انطلاق أكبر مسابقة علمية لأطباء أمراض القلب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon