توقيت القاهرة المحلي 19:05:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها

الأقصر ـ محمد العديسي

انضم العشرات من الشباب إلى طريقة صوفية محظورة تسمى "البرهانية"، تحتوى على العديد من الأخطاء العقائدية والتعبدية والسلوكية، في قرى ونجوع جنوب الأقصر، تلك الطريقة التى اصدر مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف قرار بمنعها، وحظر تداول مؤلفات مؤسسها وهى: بطائن الأسرار، شراب الوصل، تبرئة الذمة في نصح الأمة، وكفرت في بيان لها مؤسسها، وردة من انتمى إلى الطريقة عن قناعة واختيار، مما دعا وزارة الداخلية والمحكمة الإدارية إلى إصدار قرار بمصادرة هذه المؤلفات وحظر نشاط الطريقة، وذلك منذ سنوات. من جهته قال احد أتباع الطريقة البرهانية بالأقصر – رفض ذكر اسمه- "إن الاتهامات الموجهة للطريقة هي محض افتراء، وساذجة للغاية، وتدل على غباء ومحدودية التلقي لدى مردديها، الذين هم في الأصل كانوا منتمين إليها وانشقوا عنها، ولأسباب مجهولة أصبحوا يرددون هذه الشائعات". وأضاف "إن منهج البرهانية لا يرقى فهمه إلا إلى صفوه من أهل الفكر، والاتهامات الموجه إليه هي غيرة من الكم الهائل من أتباع"، وطالب من الباحثين في الشأن الصوفي دراسة الطريقة وإظهار الجماليات والتجليات التي تحويها، حتى يتثنى للذين يكيلون الاتهامات جزافاً الكف عن ذلك، ومراجعة أنفسهم،  ومعرفة البرهانية بشكل أفضل بعيد عن أي حسابات أخرى . ويرتبط شيخ الطريقة البرهانية بالأقصر بعلاقات وطيدة بنظيره في ألمانيا، وهو ما أوسع انتشار هذه الطريقة بين شباب الأقصر بعد عودت الأول منها، ويقول "أن الطريقة يبلغ أتباعها قرابة  3 ملايين في مصر، ولم تنتشر من فراغ، ولو لم يكن مؤسسها داعياً لربه لما كتب له  الاحترام والتقدير من أتباعه على مختلف جنسياتهم وألوانهم ولسانهم". ويضيف " أن قرارات حظر "البرهانية" ومصادرة مؤلفاتها قرارات قديمة صدرت منذ 34 عاماً،  بسبب ادعاءات كاذبة ألصقها البعض لشيوخنا"، مؤكدا أن أتباع الطريقة في تزايد مستمر برغم العقبات العديدة التي تواجهنا، والتي أخرها منع حلقات الذكر في مساجد الأقصر إلا بعد موافقة الوزارة  ومشيخة الطرق الصوفية". يذكر أن مؤسسها هو محمد عبدو البرهانى في السودان فى ستينيات القرن الماضي، وحظرتها الحكومة السودانية، وألقت القبض على أتباعها لترويجهم أفكار تخالف العقيدة وتدعى  أن  ملك الموت لا يقبض على أرواح أتباعها، وضع البرهاني مؤلفات شعرية تخالف الشريعة الإسلامية، لما بها من تعدى على الذات الإلهية، وهو ما دعا معتنقوها إلى الفرار خارج السودان، وبالتحديد إلى ألمانيا، التي سمحت لهم بممارسة طقوسهم  وإقامة حلقات الذكر الخاصة بهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها انتشار الطريقة البرهانية المحظورة في الأقصر رغم تكفير الأزهر لها



أحدث إطلالات الفنانة ياسمين صبري بإطلالة أنيقة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 10:04 2021 السبت ,31 تموز / يوليو

أجمل جزر العالم الخاصة بشهر العسل
  مصر اليوم - أجمل جزر العالم الخاصة بشهر العسل

GMT 14:40 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
  مصر اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 10:40 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

طرح هاتف Huawei P50 المنتظر بمعالج كوالكوم

GMT 08:37 2021 الثلاثاء ,20 تموز / يوليو

سوزوكي تطرح أول سياراتها الكهربائية في الهند

GMT 08:52 2021 الثلاثاء ,20 تموز / يوليو

سانج يونج تطلق سيارتها Korando e-Motion الكهربائية

GMT 07:44 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

إلغاء حفل جوائز الأفضل في الكرة الآسيوية

GMT 15:25 2021 الخميس ,08 تموز / يوليو

سعر ومواصفات ميتسوبيشي إكسباندر 2022

GMT 11:32 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

5 سيارات سيدان اقتصادية في السوق المصري

GMT 03:39 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

أسطول دودج يستقبل شاحنتي لارامي وريبيل G/T
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon