نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية

عمار علي حسن

أقطع بهذا المقال سلسلة «طرق أخرى ضد الإرهاب» نظراً لما ينطوى عليه من طلب عاجل من السيد رئيس الجمهورية يقدمه واحد من أبناء سيناء الحبيبة، أنشره فى هذه المساحة كما وردنى منه، آملاً أن يجد أذناً مصغية ونفساً راضية وقلباً مفتوحاً وعقلاً حكيماً من سعادة المستشار عدلى منصور، بمناسبة احتفال شعبنا العظيم بعيد تحرير سيناء. هذا نص الرسالة كما جاءتنى من دون زيادة ولا نقصان: «السيد الدكتور عمار على حسن، السلام عليكم ورحمة الله.. أكتب إلى سيادتكم بخصوص موضوع إسقاط الأحكام الغيابية الجنائية والعفو فيها الخاصة بأبناء سيناء لأهمية هذا الموضوع لهم؛ لأنه يمثل أعقد المشكلات التى يواجهونها. أتحدث عن الأحكام التى صدرت ضدهم والمحاضر التى حررت لهم داخل سيناء أو فى المحافظات المجاورة أو فى المحافظات الأخرى وهذه الأحكام تقريباً من عام 1990م وحتى عام 2011م، أى ما قبل ثورة 25 يناير. فخلال هذه المدة كان هناك إهمال شديد لأبناء سيناء، بما جعل بعضهم يتحولون إلى مجرمين ومشردين فى الصحراء والجبال، وكان هذا فى جانب منه إرضاء لقيادات سابقة على حساب مواطنين بسطاء، لا حول لهم ولا قوة. وإذا استمر إهمال موضوع الأحكام الغيابية سوف يزيد الطين بلة؛ لأن المحكوم عليهم ظُلموا، وكانوا مشردين لا مأوى لهم مما جعلهم فريسة سهلة فى أيدى المجموعات التكفيرية والمخربين. وأنبه هنا إلى أن معظم هذه الأحكام إما فى قضايا مخدرات (وهى أغلب القضايا) أو حيازة سلاح من دون ترخيص، أو استعمال القوة، أو قتل أو سرقة. وهذه الأحكام لا يزيد عددها على 600 حكم غيابى، صدر من خلال محاكم سيناء أو محاكم تقع بمحافظات أخرى. نحن نطالب بالعفو عن المتهمين فى القضايا التى ليس بها ادعاء بالحق المدنى مثل قضايا المخدرات والسلاح وغيرهما. وإذا تم هذا العفو سوف يعتبر أكبر مصالحة لأبناء سيناء وتأكيداً أنهم مواطنون مصريون من الدرجة الأولى، وليس كما يقال إنهم من الدرجة الثالثة أو إنهم غير مصريين. ولا يفوتنى هنا أن أوجه الشكر للقوات المسلحة على المجهود الكبير الذى تبذله فى سبيل تطهير سيناء من الإرهابيين والمخربين. وأتمنى من سيادتكم توصيل صوت أبناء سيناء إلى الشعب المصرى وإلى القيادات السياسية والسيادية فى البلد لاتخاذ اللازم تجاه هذا الموضوع المهم جداً إلى كل سيناوى، وفى مقدمتهم السيد رئيس الجمهورية المستشار الموقر عدلى منصور. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. من/ ابن من أبناء سيناء يعشق تراب هذا البلد، وتحيا مصر ويحيا الجيش المصرى العظيم». انتهت الرسالة، وها أنا أرفعها إلى السيد رئيس الجمهورية، منتظراً أن يمعن النظر فيها ويستجيب لها فى حدود ما ينص عليه القانون، وما يقدره، وما له من صلاحيات فى هذا الشأن. "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية   مصر اليوم - نداء عاجل إلى رئيس الجمهورية



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon