الدولة تشجع الإرهاب!

  مصر اليوم -

الدولة تشجع الإرهاب

د. وحيد عبدالمجيد

مؤلم جداً ما نفعله فى أنفسنا ووطننا نتيجة ميراث ثقيل من الانغلاق الفكرى والجمود العقلى مازلنا نحمله على كاهلنا. ففى الوقت الذى يقدم الشعب والجيش والشرطة تضحيات كبيرة فى مواجهة الإرهاب,  تتواصل السياسات والممارسات المنتجة للتطرف الذى يوفر البيئة الحاضنة لهذا الارهاب. فهل نتخيل أن فى امكاننا إلحاق هزيمة حاسمة بالإرهاب فى الوقت الذى نفرض قيوداً تحول دون تنوير المجتمع الذى يتغذى هذا الإرهاب على ظلام ثقافى يحجب نور العقل عنه؟ وكيف نتصور أن هذا النور يمكن أن ينتشر بدون مناخ يشجع أفكاراً حديثة تحررية منيرة بدلا من التفسيرات المتطرفة للدين والمنافية لصحيحه؟ فلا يكفى اللجوء إلى إجراءات بيروقراطية لم يغير مثلها نتائج تُذكر فى هذا المجال، مثل سيطرة وزارة الأوقاف على المساجد والزوايا، فضلاً عن أن هذه مهمة مستحيلة وليست صعبة فقط فى بلد مترامى الأطراف. وحتى بافتراض أن هذه الإجراءات ستمنع تدفق الخطاب الديني المتطرف وغزوه لعقول صبية صغار لم يتأثروا به من قبل، فما الذى نفعله مع ملايين استوطن هذا الخطاب فى عقولهم أو استعمرها. وهل يمكن أن نحرر بعض هذه العقول من الظلام الذى يعشش فيها بدون إطلاق حرية الإبداع والفكر والفن التي لا بديل عنها لخلق أجواء تبعث على استخدام العقل. فيما خلقه الله من أجله وهو التفكير والتفكر؟ وهل نستطيع أن نأمل فى شىء من ذلك، ونحن نحافظ على بنية تشريعية بائسة تُجَّرم الإبداع والأدب والفن فى تناقض كامل مع الدستور. ولم يكن الحكم بحبس الأديب كرم صابر قبل أيام بتهمة مطاطة غير محددة هى «ازدراء الأديان»، إلا استمراراً لسياسات مازلنا نعانى نتائجها المشجعة للتطرف الذى نتج الإرهاب. وقل مثل ذلك عن الامتثال لـ «تعليمات» بعض الشيوخ المتشددين الذين فرضوا منع عرض فيلم «سفينة نوح»، وكأننا فى دولة دينية تحكمها سلطة أعلى من مؤسسات الدولة الدستورية على النمط الإيرانى. وإذا عرفنا أن هذا الفيلم الممنوع يدعم فكرة الإيمان الدينى بشكل عقلانى تشتد حاجتنا إليه، وأن الرواية المجرَّمة تحث على التفكير العقلانى، يمكن أن ندرك حجم مأساتنا فى دولة مازالت تشجع ضمنياً العوامل المغذية للإرهاب من ناحية وتخوض حرباً معلنة ضده من الناحية الأخرى! نقلاً عن "الأهرام"

GMT 13:15 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

آخر نكتة: قطر تكافح الإرهاب!

GMT 12:17 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

عام القدس

GMT 11:33 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

عزيزى البروفيسور ديسالين!

GMT 11:11 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

مصر فى المصلحة

GMT 11:11 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

هل تقف الدولة على الحياد؟

GMT 10:41 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

لماذا لا يتعظ الفاسدون؟!

GMT 10:36 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

انتصارات اكتسبتها النساء وحجبها الواقع

GMT 09:43 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نهاية الحقبة النفطية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدولة تشجع الإرهاب الدولة تشجع الإرهاب



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon