نحن وليبيا!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نحن وليبيا

مكرم محمد أحمد

لا أعرف إلى متى تستطيع مصر ان تصبر على اوضاع الفوضى الهادرة التى تمزق ليبيا، وتكاد تحيلها رغم رفض غالبية الشعب الليبى إلى قاعدة عداء، تنطلق منها عمليات أضرار جسيمة بمصالح مصرالعليا وامنها الوطني،وكرامة شعبها الذى يتعرض لاهانات شبه يومية دون اى مسوغ حقيقي، سوى وجود بعض انصار جماعة الاخوان المسلمين على رأس بعض الجماعات المسلحة!..،واظن ان مصر التى دفعت ثمنا باهظا للثورة الليبية،تمثل فى حجم الاسلحة المهول الذى تم تهريبه إلى مصر،لا تزال على استعداد لان تفعل كل ما تستطيع من أجل إنجاح الجهود التى تبذلها الامم المتحدة من خلال مبعوثها اللبنانى السفير طارق مترى لاعادة بناء مؤسسات الدولة الليبية التى تستطيع الحفاظ على وحدة الارض والدولة الليبية، من خلال جيش وطنى يجرى إعادة بنائه، وشرطة محترفة تخضع للشعب تحفظ امن البلاد، وقضاء مستقل يصون الحقوق ويحفظ العدل. وإذا كان جزء محدود من الشعب الليبى يتمثل فى بعض الجماعات المسلحة التى تسيطر عليها جماعة الاخوان المسلمين، يصرعلى عداء مصر دون اى مسوغ، فان مصر لا تستطيع أن تأخذ الشعب الليبى بجريرة مجموعات صغيرة،تشير كل المؤشرات إلى ان غالبية الشعب الليبى يرفض تصرفاتها، ويصر على عقابها فى الانتخابات المقبلة التى سوف تشهد دون شك انحسار نفوذ هذه الجماعات على بعض مؤتمرات الشعب الليبي..، وأظن انه بات من الضرورى ان تدعو الجامعة العربية كل ممثلى الشعب الليبى إلى مؤتمر تحضره كل الاطياف التى تقبل بوحدة الارض والدولة الليبية، لعل هذا المؤتمر يفتح الباب لوفاق وطنى ليبى يعبر عن التيار الاغلب ينتصر لدولة موحدة وحكم مدني، ويساعد على استقرار اوضاع البلاد ويحميها من مخاطر التدخل الخارجي. وأظن ان وجود بعض الليبيين من بقايا نظام حكم القذافى فى مصر لاينبغى ألا يكون سببا للعداء مع مصر لان مصر تلزم هؤلاء جميعا بالامتناع عن ممارسة اية افعال ضد الدولة الليبية، وتخضعهم لحكم القانون، وترفض ان يكونوا سببا للاضرار بمصالح الشعب الليبي. "الأهرام"

GMT 02:21 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

رسالة وحيد حامد لا تعايش مع فكر الإخوان !

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر ترفض الحوار والتفاوض!

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

النوم كممارسة للحرية !

GMT 07:31 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

بل هى محنة ثقافية

GMT 07:29 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

الدهس والدهس المضاد

GMT 07:28 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

حصاد الجماعة

GMT 07:26 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر على خطأ تصحيحه سهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نحن وليبيا   مصر اليوم - نحن وليبيا



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon