والآن.. نقدم لكم مرتضى منصور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - والآن نقدم لكم مرتضى منصور

عماد الدين أديب

دخول الأستاذ مرتضى منصور على قائمة المرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية، هو أمر بالغ الأهمية، ويعطى الانتخابات الرئاسية بعداً جديداً وحيوية مطلوبة. وإذا كان البعض يعتقد أن شخصية الأستاذ مرتضى مثيرة للجدل، فهذا يرجع إلى جهل هؤلاء بطبيعة مرتضى منصور، الإنسان والقانونى والسياسى. مرتضى منصور عن قرب هو إنسان مصرى «جدع»، «طيب المعشر»، محب للناس، خدوم إلى أقصى حد. وبداخل «مرتضى» قلب طفل برىء، بعقل شيخ قبيلة قوى، ونفسية رجل يخاف الله، وروح شاب متمرد بشكل دائم. هذه التركيبة النادرة من البشر هى التى تجعل من مرتضى منصور حزباً مستقلاً فى حد ذاته، وحالة فريدة يصعب أن تتكرر. كثير من الناس يصدقون تلقائية الرجل وعفوية مواقفه من المواقف والأحداث اليومية التى نحياها، ويعتبرونها أحد عناصر قوته. والذى قد لا يعرفه البعض أن مرتضى منصور دارس وعالم وفاهم لتفاصيل تفاصيل القانون المصرى، وهو من أكثر الخبراء بمداخل ومخارج قانون البلاد. وقد دفع مرتضى منصور ثمناً باهظاً لآرائه ومواقفه فى عهود السادات ومبارك والمجلس العسكرى والإخوان، على حد سواء. ودخول مرتضى منصور سباق الرئاسة يجعله المرشح -غير الناصرى- الوحيد حتى الآن القادر على كسر ثنائية التنافس بين المشير السيسى والأستاذ حمدين صباحى، اللذين ينتميان إلى مدرسة متأثرة بهذا الفكر بطريقة أو بأخرى. ومعروف عن مرتضى منصور طول النفس والمثابرة والعناد السياسى، لذلك يطرح البعض السؤال: إلى أى حد يمكن له أن يستكمل مشواره فى تلك المعركة؟ هل يتوقف فى مرحلة ما بعد دفع الرسوم والكشف الطبى؟ أم يتوقف فى مرحلة جمع التوقيعات؟ أم يدخل مرحلة الحملات الرئاسية بعد قبول أوراقه ويخرج بعد المرحلة الأولى؟ أم هو مرشح رئاسى من البداية حتى صفارة حكم المباراة؟! هذه الإجابة لا يعلمها، بعد الله، إلا مرتضى منصور ذاته، وهو وحده، دون سواه، يمتلك القدرة على تقدير متى يبقى ومتى ينسحب. وإذا جاز لى أن أتمنى، فأنا أرجو أن يكمل الرجل مشواره حتى النهاية بصرف النظر عن «الفاتورة» أو «النتائج». "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - والآن نقدم لكم مرتضى منصور   مصر اليوم - والآن نقدم لكم مرتضى منصور



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة

GMT 07:09 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

لماذا لم يخرجوا للتظاهر؟

GMT 07:08 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

«المتغطى بالأمريكان عريان»

GMT 07:06 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

نهاية الأسبوع

GMT 07:05 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

تيران وصنافير الكاشفة

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon