احترام الخصوصية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - احترام الخصوصية

عماد الدين أديب

لا يوجد عندنا شىء فى المجتمع المصرى ولا فى النخبة المصرية اسمه احترام الخصوصية! والخصوصية تُنتهك فى مصر تحت باب حرية الإعلام، وتُنتهك داخل الصراعات السياسية من قبيل تصفية الحسابات والثأر الشخصى والانتقام السياسى! فى فرنسا، وفى عهد الرئيس الفرنسى فرانسوا ميتران الذى ظل يحكم لمدة 12 سنة معبراً عن التيار الاشتراكى اليسارى والذى انتزع الحكم بانتخابات رئاسية من اليمين والوسط الفرنسى؛ كان هناك احترام مقدس للسر الكبير الذى يحتفظ به لسنوات طويلة. كان سر ميتران هو أن لديه صديقة دائمة بجانب ارتباطه بزوجته، وكانت هذه الصديقة هى محور حياته وكاتمة أسراره. وقرر ميتران أن يحتفظ بزوجته وبرفيقة عمره فى آن واحد، وأسفرت علاقته برفيقته عن ابنة غير شرعية لمدة 25 عاماً. كان الجميع، وأقصد بذلك الجميع، يعرف سر هذه العلاقة، وكانت المعارضة وصحفها ووسائل إعلامها ودعايتها تعرف هذا السر، لكنها لم تستخدمه يوماً ضد الرجل فى أحلك الأوقات وأشرس المعارك معه. وفى جنازة ميتران ظهرت ابنته فى الصلاة على جثمانه وتعاملت وسائل الإعلام مع الحدث باحترام لجلال الموت. أما فى مصر فنحن نضرب خصومنا تحت الحزام فى خصوصيتهم، بل ونختلق قصصاً حول أقرب الناس إليهم؛ الأب، الأم، الإخوة، الزوجة، الزوج، الأصدقاء، بالحق والباطل. لدينا قانون غير أخلاقى يقوم على مبدأ «إن خاصمت فافجر، وإن ناصبت أحداً العداء فاذبحه دون ذكر اسم الله»! انظروا إلى دردشات الفيس بوك فى مصر، أو أخبار بعض المواقع الصفراء على شبكة الإنترنت. أخطر ما فى هذه الحالة هى أنه إذا كان الجميع سيئاً للغاية فمن هو النظيف؟ وإذا كان الجميع بلا ضمير فمن هو صاحب الأخلاق؟ وإذا كان الجميع لصوصاً فمن هو الشريف؟ وإذا كان الجميع فى حالة انحطاط فمن هو النجم؟ وإذا كان الجميع بهذا التدهور فمن هو المثل الأعلى؟ إذا دمر الجميع الجميع فمن سيطفو على السطح ليقود البلاد والعباد؟ نقلاً عن "الوطن"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احترام الخصوصية   مصر اليوم - احترام الخصوصية



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon