العم وحيد حامد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العم وحيد حامد

عماد الدين أديب

يظل الأستاذ وحيد حامد، صاحب أكبر رؤية نبوءة فى السينما المصرية، وأعمق كاتب عاش عمق تجربة هذا الوطن. لم تكن مصادفة أن يشير إلى صراع سلطة الأمن مع سلطة القانون فى طائر الليل الحزين، ولم تكن مصادفة أن حذر من سلطة المال وسطوته فى مواجهة سلطة القضاء، وكان أول من حذر من مخاطر تسرب التطرف للعائلة المصرية فى «دم الغزال»، وأول من حذرنا مراراً وتكراراً من مخاطر الإخوان فى «اللعب مع الكبار» و«طيور الظلام» و«عمارة يعقوبيان». وجاء عمله الأروع فى البحث والفن والإبداع وهو مسلسل «الجماعة»، الذى قدم فيه توثيقاً بديعا لرحلة حسن البنا، من الأسرة إلى النشأة إلى الدراسة الأولية ثم الجامعية، وتطور الجماعة من جماعة «الأخلاق الحميدة» إلى تنظيم الإخوان الدعوى، وصولاً إلى مرحلة التنظيم الخاص. وشجاعة وحيد حامد غير مسبوقة، فالرجل عاش حياته فى عهود السادات ومبارك والإخوان، حاملاً كفنه على كتفه، يدافع عن حق التعبير والإبداع، فى ظل صراعات غير مسبوقة مع أجهزة الرقابة على المصنفات فى السينما وفى جهاز التليفزيون الحكومى. والعم وحيد يعيش مهموماً بكل صغيرة وكبيرة من هموم الوطن، تؤلمه صعوبة الحصول على لقمة العيش، ويزعجه فساد نظام التعليم، ويؤرقه عدم سيادة القانون وتقتله ليل نهار سطوة الفكر الدينى المتخلف الذى يسعى لاختطاف العقل الجمعى لمصر المدنية. يقرأ العم وحيد يومياً كل سطر فى صحف مصر، ويجلس بالساعات أمام برامج «التوك شو» ويعقد جلسات يومية صباح مساء مع كل صاحب فكر، ويعيش كل هذه التجارب بكل حواسه وجوارحه. هذا الالتحام بين العام والخاص، وبين حال الوطن وحال العم وحيد، جعل الرجل يدفع ضريبة باهظة من صحته ونفسيته. وكلما ازداد حال الوطن توتراً، ارتفع مؤشر التوتر والغليان داخل نفس العم وحيد، مما أدى إلى أن قلب الرجل أصبح يتعرض بشكل غير عادى لأزمات صحية. العم وحيد حامد هو «ضمير متحرك» و«ضمير نابض» و«ضمير مبدع» يعيش بيننا، ويملأ الدنيا رؤية وحكمة ونبوءة وبشارة، من خلال أعماله الدرامية الرائعة. حبيبنا العم وحيد، سلامة قلبك، وبارك الله لنا فيك، لأن مصر اليوم بحاجة ماسة إلى إبداعاتك وإبداعات كبار مفكريها. واسمح لى أن أقبل رأسك على الورق، حتى نلتقى بإذن الله. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العم وحيد حامد   مصر اليوم - العم وحيد حامد



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة

GMT 07:09 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

لماذا لم يخرجوا للتظاهر؟

GMT 07:08 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

«المتغطى بالأمريكان عريان»

GMT 07:06 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

نهاية الأسبوع

GMT 07:05 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

تيران وصنافير الكاشفة

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon