تصريحات سيدنا «ماكين»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تصريحات سيدنا «ماكين»

عماد الدين أديب

وقف السيناتور الجمهورى جون ماكين فى مدينة «كييف»، وفى وسط ميدان الاستقلال «ميدان التحرير الأوكرانى»، متحدثاً إلى عشرات الآلاف من المتظاهرين ليقول لهم: «نحن ندعم حقوقكم فى الحرية والكرامة»، ثم أضاف قائلاً: «أمريكا معكم». وتأتى زيارة ماكين لأوكرانيا فى ظل حالة الغليان الشعبى التى تضرب البلاد عقب تراجع الحكومة الأوكرانية عن إجراءات التعامل مع دول الاتحاد الأوروبى، وعقب العرض الروسى الذى تقدم به الرئيس بوتين بتقديم غاز وطاقة ودعم بشروط أرخص من تلك التى تقدم بها الاتحاد الأوروبى. وزيارة ماكين دائماً إلى أماكن التوتر الداخلى العالمية تأتى فى مناطق تعقب ثورات أو إلى دول وشعوب تعيش فترات انتقالية مضطربة. والمتتبع لزيارات ماكين سوف يكتشف أن أهداف الرجل دائماً تتلخص فى الآتى: 1- دعم الجماهير ضد النظام الوطنى. 2- تشجيع المعارضة ذات الارتباطات الغربية فى حركتها ضد نظام الحكم القائم. 3- تقديم تقرير سرى إلى الإدارة الأمريكية يقدم فيه مقترحات دعم ووسائل دعم المعارضة الموالية لواشنطن ضد القوى الوطنية المستقلة. أزمة ماكين أنه مقاتل جمهورى يمينى متشدد يرى العالم من منظور المصالح الأمريكية التقليدية ويتبع ذات المدرسة اليمينية لجورج دبليو بوش الابن التى كانت تقوم على فلسفة «إن لم تكونوا معنا فأنتم ضدنا»، أو كما قيلت بشكل آخر «إذا لم تكونوا معنا فأنتم مع الإرهاب». وما زال ماكين يعيش فى وهم وغيبوبة أن الولايات المتحدة الأمريكية هى رئيس مجلس إدارة العالم، وأنها قادرة بنفوذها وقواها الاقتصادية والعسكرية على أن تتدخل بشكل حاسم فى أى بقعة من بقاع العالم. ويبدو أن قراءة ماكين، الذى تقدم به العمر، وزاد عليه المرض العضال، بعيدة تماماً عن الواقع وتعانى من حالة «الخلل الشديد فى الإدراك». لا يدرك السيناتور ماكين أن بلاده تعيش منذ 4 سنوات فى حالة انكفاء شديد على أوضاعها الداخلية، وأنها -حتى الآن- غير قادرة على الخروج من تداعيات هذه الأزمة وأنها تتأرجح ما بين الـ11 ألفاً والـ15 ألف نقطة فى البورصة، وأن مؤشرات الاستهلاك لدى المواطن الأمريكى ما زالت غير مطمئنة. ولا يدرك السيناتور ماكين أن الصين أصبحت الآن المنافس الأول للولايات المتحدة فى الكتلة النقدية المتوافرة وفى معدل التنمية الوطنية. ولا يدرك السيناتور ماكين أن الولايات المتحدة غير قادرة -الآن- على تمويل حرب أخرى خارج الحدود بسبب رفض الكونجرس تقديم أى تمويل بالعجز، بعدما وصلت خدمة الدين الأمريكى العام إلى معدل تاريخى يستحيل تسديده أو إعادته إلى نقطة التوازن. إذن هنا على السيناتور ماكين، الذى وعد الإخوان قبيل انتخابات الرئاسة عام 2012 بالدعم الكامل فى حالة فوزهم، أن يدرك أن عبارة «أمريكا معكم» التى أطلقها فى «كييف» وقبل ذلك فى «القاهرة» غير ذات جدوى وبلا أى مصداقية. أى نظام وطنى لا يقوى بالدعم الأمريكى ولا بتصريحات ماكين، ولكن بالدعم الشعبى من مواطنيه، وتلك هى عظمة ثورة 30 يونيو فى مصر. نقلاً عن "الوطن"

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تصريحات سيدنا «ماكين»   مصر اليوم - تصريحات سيدنا «ماكين»



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon