الأمريكان كما وصفهم مبارك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمريكان كما وصفهم مبارك

عماد الدين أديب

هل يمكن الوثوق فى السياسة الأمريكية تجاه أى دولة؟ البعض يقول إن واشنطن لا تعرف صداقات دائمة أو عداوات دائمة، لكنها تعرف فقط مصالح أساسية لها فى مناطق العالم. والبعض الآخر يعتقد أن هذه المبادئ قد تنطبق على كافة دول العالم إلا على إسرائيل التى ترتبط بها واشنطن بحلف حديدى أبدى غير قابل للتفكك. ويأتى الرد على هذه المسألة من خلال ما كشف عنه «دانى ياتوم»، الرئيس الأسبق للموساد الإسرائيلى، حينما أعلن الأسبوع الماضى عن قيام أجهزة التنصت الأمريكية باختراق شبكة الاتصالات الإسرائيلية بهدف معرفة حقيقة خطط تل أبيب تجاه المفاوضات مع الفلسطينيين واحتمالات ضرب إيران. هذه المعلومات تؤكد أن واشنطن التى تتجسس على تل أبيب وبون وباريس هى حليف «قلق» لا يثق فى حلفائه ولا يمكن الوثوق فيه. وأمس الأول نشرت صحيفة الحياة أولى حلقات مذكرات هوشيار زيبارى، وزير خارجية العراق، الذى قال إن الرئيس الأسبق حسنى مبارك قد قال للزعماء العرب عقب غزو الولايات المتحدة للعراق إن الأمريكان لا يمكن الوثوق فيهم وإنهم يبيعون حلفاءهم مثل بيع الميه «أى الماء». وأضاف زيبارى أن مبارك لم يفاجأ بتخلى الأمريكان عنه فى يناير 2011 لأنه كان يعرف طبيعتهم وأنه -أى مبارك- ضرب مثالاً لكيفية تخلى الأمريكان عن الرئيس الباكستانى برويز مشرف رغم كل ما فعله لخدمة المصالح الأمريكية. واليوم تفتح مصر أبوابها على مصراعيها لصديق قديم هو روسيا صاحبة الرصيد التاريخى فى العلاقات مع القاهرة منذ أكثر من 60 عاماً مما يعيد طرح السؤال هل يمكن أن نثق فى الروس بعدما خذلنا الأمريكيون؟ من الواضح أن مصر يجب ألا تثق إلا فى مصر! يجب أن تكون ثقتنا أولاً وأخيراً فى قدراتنا الذاتية وأن ندرك أن انفتاحنا على العالم بشرقه وغربه لا يعنى أن الحل لمشاكلنا الطاحنة سوف يأتى من خارج الحدود ولكن سيكون دائماً من داخل الوطن. لن يحترمنا أى لاعب دولى على ساحة هذا العالم إلا بناء على قدرتنا الذاتية وبعدما يتأكد من مدى صلابة تماسكنا الداخلى. نقلاً عن "الوطن"

GMT 06:53 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

حوار الوراق المتعثر

GMT 01:12 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

الشيعة لا يدخلون الجنة!

GMT 01:10 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

الأزمة الكورية لم تبلغ ذروتها

GMT 01:09 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

خفض التشنج

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

كأس مصر بلا جمهور؟

GMT 01:06 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

تصريح عمرو موسى

GMT 01:04 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

يوم الانفصال

GMT 01:38 2017 الإثنين ,14 آب / أغسطس

ليس بالفجور تفرض الوصاية الإيرانية…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمريكان كما وصفهم مبارك   مصر اليوم - الأمريكان كما وصفهم مبارك



  مصر اليوم -

تبني منزلًا في فلوريدا وتخطط للانتقال إلى سان فرانسيسكو

ويليامز تبدو بفستان أبيض أنيق في أحدث جلسة تصوير

سان فرانسيسكو ـ رولا عيسى
نشرت صحيفة بريطانية، صورًا فوتوغرافية مُذهلة للاعبة التنس الأميركية الشهيرة "سيرينا ويليامز"، والتي تظهر تطورات حملها الأول بعد بضعة أيام فقط من إعلانها انتظار طفل جديد. وأشارت لاعبة التنس ويليامز، التي فازت بـ23 بطولة من بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، إلى حملها الأول في عدد سبتمبر/أيلول من مجلة "فوج" للأزياء، حيث ظهرت لأول مرة قبل أسابيع قليلة من الموعد المحدد لها، بحسب صحيفة "دايلي ميل". وظهرت ويليامز مرتدية فستانًا أنيقًا من اللون الأبيض بتوقيع علامة "أتيلير فيرساتشي"، وهو مفتوح من أحد الجوانب ليكشف عن ساقها، بالاضافة إلى ذيله الطويل الذي بدى متطايرًا خلال جلسة التصوير التي يقودها المصور الشهير "ماريو تيستينو"، وتظهر الأم حافية القدمين وتضع يدها اليسرى حول بطنها لتضم طفلها وهو ما يظهر شيئًا من الأمومة. وتبادلت سيرينا صورها الجديدة مع أكثر من 6 ملايين متابع لها على إنستغرام، يوم الأربعاء، موضحة أنها تشعر بمزيج من

GMT 08:25 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

"الكارديغان" من اتجاهات موضة خريف وشتاء 2017
  مصر اليوم - الكارديغان من اتجاهات موضة خريف وشتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon