الظلم مرتعه وخيم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الظلم مرتعه وخيم

مصر اليوم

  جاء الإسلام برسالة تحمل في طياتها فكر السماحة وتدعو إلى بسط العدالة، وتسعى لمحاربة الظلم بكل أشكاله وصوره. ولست أعرف كيف يمكن لحاكم ينطق بالشهادتين أن يعيش مع ضميره الإنساني والديني وهو يصدر أوامره لشرطته وجيشه بقتل معارضيه، وقصف مواطنيه بالمدفعية الثقيلة، ويأمر سلاح طيرانه بإسقاط قذائفه على المدنيين العزل؟ لست أعرف كيف يذهب مثل هذا الحاكم إلى فراش كل ليلة ويغط في نوم عميق؟ ألا يسمع في غرفه نومه أنين الأرامل وبكاء الأمهات وصراخ الأطفال اليتامى واصطكاك أسنان النازحين في معسكرات الإيواء من فرط صقيع الشتاء؟ كيف يعيش مثل هذا الحاكم مع نفسه؟ كيف تتولد لديه شهية كي يضع لقمة خبز في فمه وكيف يستمتع بطبق من الحلوى الفرنسية أو المعجنات الإيطالية، بينما الملايين من شعبه لا يجدون رغيف خبز نظيفا أو شربه ماء غير ملوثة؟ كيف يتنعم هذا الحاكم بحراسة مميزة على مدار الـ24 ساعة في الشارع والمكتب وأمام غرفة نومه، بينما شعبه يفتقر إلى أبسط أنواع الأمن والأمان؟ كيف يذهب هذا الرجل إلى المسجد ويسجد ويركع لله أمام عدسات التلفزيون العالمية مؤديا الصلاة، بينما يصدر يوميا مئات القرارات التي يهتز لها عرش الرحمن في علاه؟ إذا كانت المحكمة الدولية الجنائية لا تخيف، ولا الجامعة العربية ذات أي تأثير، وإذا كان البند السابع من ميثاق مجلس الأمن والجمعية العامة لا يردع هذا الحاكم، فيكفي هذا الرجل أن يعلم أنه من الممكن أن يقف في أي لحظة أمام العلي القدير في ساعة الحساب العظيم؟ ألا يخاف تلك اللحظة التي لا يفلت فيها أي كائن من حسابه العادل أمام خالقه؟ ألا يخشى هؤلاء تلك اللحظة المهيبة؟ المسألة ليست حالة من «الدروشة»، لكنها حالة من «الضمير الإنساني». وكما يقول الشاعر العراقي العظيم بدر شاكر السياب: «إن فقد الإنسان معنى أن يكون/ فكيف يمكن أن يكون؟». والحديث القدسي يقول: «يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي فلا تظالموا». ولنتذكر جميعا أن الظلم في الأرض ظلمات يوم القيامة. نقلاً عن جريدة "الشرق الأوسط" 

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الظلم مرتعه وخيم   مصر اليوم - الظلم مرتعه وخيم



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon