فى حضرة أنيس منصور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فى حضرة أنيس منصور

فاروق جويدة

حين يكون اللقاء فى حضرة كاتبنا الكبير الغائب الحاضر أنيس منصور لك ان تتصور حجم المتعة والجمال والذكريات تطوف حولنا من كل جانب.. كانت المناسبة هى افتتاح مكتبة الكاتب الكبير فى الجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس. الحضور متعدد الألوان رئيسة الجامعة ليزا اندرسون والسيدة الفاضلة حرم انيس منصور والزميلة الكاتبة الصحفية منى رجب والدكتورة علا رجب ونخبة من عشاق واصدقاء انيس منصور..المكان يجمع رحلة الكاتب الكبير، كتبه وصوره واشياءه ومكتبه وجوائزه واوسمته.. دارت كلمات كثيرة حول انيس منصور من رئيسة الجامعة التى تحدثت عن دور انيس الثقافى والفكرى فى الثقافة المصرية والفنان مصطفى حسين ود. عمرو سلامة واللواء فريد حجاج واللواء حسن ابو باشا ود. صبرى الشبراوى والكاتب الصحفى مجدى العفيفى، كانت روح انيس منصور بدعابته وحكاياته وقصصه تملأ المكان وتشع ضوءا ساحرا بين طلاب وطالبات الجامعة الأمريكية..لا شك انها لفته حضارية ثقافية رفيعة من إدارة الجامعة الأمريكية فى القاهرة وهى تتوسع كل يوم فى مبناها الجديد الفسيح الرائع وهى وقفة وفاء من اسرة انيس منصور وزوجته ورفيقة رحلته فى حرصها على تاريخ وذكريات وكتب وأوراق أنيس منصور، وفى مشهد رائع طاف الضيوف بين مكتبة انيس وشاهدوا صوره ورحلاته واصدقاء مشواره..تحدثت عن انيس الصديق والمفكر والكاتب والإنسان وقلت انه كان دائم البحث عن كل ما هو جديد ولهذا احب السفر وكان دائم الإحساس بالدهشة ولهذا بقى حتى آخر أيام حياته يكتب ويفكر حتى سقط القلم من يده، وكان شديد الوفاء لأصدقاء رحلته ورفاق عمره وكان شديد الإيمان بقناعاته فى الفكر والحياة والمواقف..وإذا كنا قد افتقدنا أنيس منصور الصديق والإنسان فقد بقى معنا بعقله وكتاباته وفكره واسئلته الحائرة سواء تلك التى وجد الإجابة عليها او رحل وهو حائر امامها . شىء وحيد شعرت فيه بالألم وانا اطوف المكتبة شاكرا جهد الجامعة الأمريكية، الم تكن جامعة القاهرة هى الأحق بميراث وتراث انيس منصور وهو احد ابناءها..الم تكن المنصورة بلده الذى تغنى به زمنا هى الأجدر بأن تضم بين ربوعها شيئا من إبداع كاتبها الراحل؟! . نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فى حضرة أنيس منصور   مصر اليوم - فى حضرة أنيس منصور



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'

GMT 07:17 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

داعش تهدد العالم أجمع

GMT 07:16 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

انسف أحزابك القديمة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

غسان سلامة !

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الاستقالة

GMT 07:11 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

قبل أن تغرب شمس رمضان

GMT 07:35 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

ترامب فى خطر!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon