وأين آباء طلاب الجامعات ؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وأين آباء طلاب الجامعات

فاروق جويدة

عندي اكثر من سؤال للمسئولين في جامعة الأزهر والجامعات الأخري‏..‏ هل تعرفون عناوين الطالبات المخربات في جامعة الأزهر هل تعرفون اسماء آبائهن واسرهن والبلاد التي ينتسبن اليها‏..‏  اقول ذلك وانا اطالب بضم الأسرة في هذه القضية نحن امام فتيات ثائرات تحركهن ايادي خفية مغرضة.. واقول نحن امام مأساة حقيقية ان تضرب فتاة استاذتها في الكلية وتمزق ملابسها وتلعن المسئولين في جامعتها.. نحن امام قضية وطنية تعليمية اخلاقية وايضا اسرية.. أين آباء هؤلاء جميعا وهل يشاهدون الصور علي الشاشات والبنات يتسلقن الشبابيك ويحطمن اجهزة التكييف ويدمرن الأبواب ويهاجمن جنود الشرطة بأفدح الألفاظ.. انني اتصور ان كانت الجامعة تعرف اسر هؤلاء يجب ان تقوم بإرسال خطابات استدعاء للآباء بصورة ودية وابوية من منطلق الحرص علي مستقبل الطلاب بحيث يكون الأب علي علم بموقف ابنته.. ان هذه الإبنة التي جاءت لتدرس في الجامعة لا يعلم ابوها عنها شيئا فهي لن تحكي عن جرائم شاركت فيها ومن واجب إدارة الجامعة ان تخطر الأب بكل ما حدث لقد كانت هذه الإجراءات عرفا سائدا في المدارس والجامعات وكان هناك نوع من التواصل بين ادارة الجامعة والأسرة خاصة في الحالات التي يرتكب فيها الطلاب اخطاء فادحة.. إن هذا لا يمثل نوعا من الرقابة او التهديد للآباء ولكنه حرص من الجامعة علي طلابها حتي ولو كانوا من المشاغبين او الخارجين علي الآداب والتقاليد الجامعية.. إن ادارة الجامعة مسئولة عن تسليم كل فتاة اجرمت في حق جامعتها الي اسرتها وإذا لم تستطع الأسرة إعادة تربيتها فإن الشرطة والقضاء اولي بها.. يجب ان تشعر الأسرة المصرية التي انجبت هذه النماذج وتركتها لجماعة افسدت عقولها انها شاركت في جريمة ضد المجتمع وضد الناس لأن هذه الفتاة جاءت من قريتها او مدينتها لكي تتعلم بأموال الشعب وتسكن المدينة الجامعية وتحافظ علي مؤسسات الدولة وحياة المواطنين.. ما ذنب استاذة الجامعة او العميدة لكي تتعرض للضرب والإهانة من طالباتها. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وأين آباء طلاب الجامعات   مصر اليوم - وأين آباء طلاب الجامعات



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon