روسيا والمياه الدافئة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - روسيا والمياه الدافئة

فاروق جويدة

زيارة الوفد الروسي رفيع المستوي القاهرة سوف تغير حسابات كثيرة في خريطة العلاقات الخارجية المصرية‏..‏وزيرا الدفاع والخارجية وعدد من الخبراء والمستشارين ورئيس شركة الأسلحة الروسية هذا الوفد يحمل اشارات كثيرة‏. .انه بكل تأكيد يمثل ردا سريعا علي موقف الإدارة الأمريكية من قضية المساعدات العسكرية لمصر وانحيازها الشديد لجماعة الإخوان المسلمين ضد إرادة الشعب المصري..إن امريكا لم تعترف بالملايين التي خرجت يوم30 يونيو تطالب برحيل الإخوان عن السلطة..لا احد يعرف حتي الآن ابعاد الاتفاقات السرية بين امريكا والإخوان خاصة التنظيم الدولي للجماعة والدور الذي لعبته تركيا ورئيس وزرائها الطيب اردوغان..ولكن امريكا لم تتردد في ان تكشف موقفها من ثورة المصريين وسارعت بوقف المعونة العسكرية رغم انها ارتبطت بشدة باتفاقية السلام مع إسرائيل..ان عودة العلاقات المصرية ـ الروسية بهذه الصورة وهذه السرعة تمثل تغيرا كبيرا في المنطقة..ان المياه الدافئة تمثل حلما قديما للروس استمر اكثر من ثلاثين عاما.. وكانت هناك علاقات قوية امتدت سنوات بين الاتحاد السوفيتي السابق ودول عربية كثيرة كان منها مصر وسوريا والعراق والجزائر فهذه الدول كانت تعتمد فترات طويلة علي السلاح السوفيتي وانتصرت به مصر في حرب أكتوبر73, كما ان مصر اقامت السد العالي بالتعاون مع الإتحاد السوفيتي حين قررت الإدارة الأمريكية وقف تمويله.. ان روسيا اليوم ليست الاتحاد السوفيتي الذي رحل في الفكر والإمكانيات ودرجة التقدم ولهذا فإن الروس قادرون الآن علي دعم الاقتصاد المصري في جوانب انتاجية كثيرة..ومازالت روسيا من اكبر الدول الموردة للقمح في العالم وفي قواتنا المسلحة تاريخ طويل لاستخدام السلاح السوفيتي بكل انواعه..لم تدرك الإدارة الأمريكية حساسية اللحظة التي يعيشها الشعب المصري وهو يخوض حربا ضد الإرهاب والتطرف باسم الدين كما ان الأعباء الاقتصادية التي فرضتها ظروف الثورة علي الاقتصاد المصري كانت تستحق دعما اكبر من الإدارة الأمريكية وحلفائها في الغرب ولهذا فإن الشعب المصري لن ينسي الأيدي التي امتدت له في هذه المحنة وللمرة الثانية يؤكد الروس صدق العلاقات مع المصريين رغم كل ما حدث من جفاء في سنوات ماضية. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 08:02 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

ترامب يركل العلبة الإيرانية على طول الطريق

GMT 08:12 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

هل تصطدم مصر مع إيران؟

GMT 08:10 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

عاشت وحدة وادى النيل

GMT 08:09 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

هذا ما نخترعه

GMT 08:07 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

نهاية الاسبوع

GMT 08:05 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

حراس التخلف

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

اكتشاف أميركي في العراق!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - روسيا والمياه الدافئة   مصر اليوم - روسيا والمياه الدافئة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon